الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ مليشيا الحوثي تدفن 100 من قتلاها بشكل سري في مدينة ذمار
    مليشيا الحوثي تدفن 100 من قتلاها بشكل سري في مدينة ذمار

    عدن : محافظ تـعـز يلتقي مدير الأمن الإقتصادي في اللجنة الدولية للصليب الأحمر وكذلك مدير مكتب الأوتشا

    وزير الإدارة المحلية يثمن دور مجلس التعاون الخليجي النوعي في إغاثة الحديدة

    الحوثيون يطلقون صاروخ كاتيوشا على حي سكني بعاصمة الجوف

    وزير الخارجية يناقش مع وزير الدولة البريطاني جهود المبعوث الأممي ومستجدات الأوضاع في اليمن

  • عربية ودولية

    ï؟½ رغد صدام حسين: لم أحرض على مهاجمة الأحزاب في العراق
    رغد صدام حسين: لم أحرض على مهاجمة الأحزاب في العراق

    متظاهرو البصرة يغلقون منفذ سفوان الحدودي مع الكويت

    رئيس إريتريا يصل إثيوبيا.. وبدء حقبة جديدة من السلام

    العراق.. مظاهرات غاضبة تجتاح عدداً من المحافظات

    بصاروخ باتريوت.. إسرائيل تسقط "درون" قرب سوريا

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي
    يترقب اليمنيون تحرير مدينة الحديدة ومينائها على الساحل الغربي، لما تشكل هذه العملية من خطوة مفصلية على طريق

    تعرف علي سرعة التي يبلغها إعصار مكونو؟

    سقوط ذراع رافعة في المسجد الحرام وإصابة السائق

    كوبا.. تحطم طائرة ركاب بعد إقلاعها من مطار هافانا

    ما هي الدولة التي يصوم سكانها أقل ساعات في العالم؟

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية.. استشهاد رجلي أمن في منفذ الوديعة وشرورة
    قُتل رجلا أمن سعوديان مساء السبت في منفذ الوديعة وشرورة بعدما أطلق مواطن سعودي يعمل لدى إحدى القطاعات العسكرية

    الملك سلمان يعفو عن عسكريي إعادة الأمل من العقوبات

    قرار تاريخي لوزارة العدل السعودية

    الكويت.. السجن 3 سنوات للمتهمين باقتحام مجلس الأمة

    سعودية تعرضت للتحرش أثناء القيادة: لم أسكت عن حقي

  • رياضة

    ï؟½ فرنسا تفوز علي كرواتيا وتتوج بكأس العالم للمرة الثانية
    فرنسا تفوز علي كرواتيا وتتوج بكأس العالم للمرة الثانية

    كرواتيا في مواجهة مع فرنسا من أجل الكأس والتاريخ المونديالي

    ساعات تفصل "الديوك" و"المتوهجين" عن المجد الكروي

    صدمة لمشجعي كرواتيا.. الفريق قد يفقد أهم نجومه بالنهائي

    ديشامب لمودريتش: لست ميسي ولا هازارد

  • اقتصاد

    ï؟½ الجنيه السوداني.. حلقة جديدة بمسلسل "المعاناة"
    الجنيه السوداني.. حلقة جديدة بمسلسل "المعاناة"

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 14/7/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 13/7/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 2018/7/12

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 2018/7/10

  • تكنولوجيا

    ï؟½ أجهزة أبل الجديدة.. أسرع 70 مرة من السابقة
    كشفت شركة أبل الأميركية نسخا جدیدة من جھاز "ماك بوك برو" بأحجام 13 و15 بوصة، من المنتظر

    "آيفون" الجديد.. كل ما تريد معرفته عن "مفاجأة" أبل

    هذه مشاكل هاتف غالاكسي إس9 الشائعة وإليك كيفية إصلاحها

    تقنية ذكية تكشف استخدام السائقين للهواتف.. و"تفضحهم"

    6 ميزات قوية في iOS 12 تجعل "آيفون" أكثر أمناً

  • جولة الصحافة

    ï؟½ “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو
    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

    زعيم كوريا الشمالية يعدم ضابطا بارزا بتهمة "غريبة"

    رئيس الوزراء الإثيوبي يزور القاهرة

    رحيل معلم الأجيال التربوي بالقاهرة إثر مرض عضال

    قل وداعا للهجرة واللجوء إلى النمسا

فيصل العواضي
ايران والضرورة الأخلاقية لزوال نظام الملالي
الاثنين 1 يناير 2018 الساعة 21:26
فيصل العواضي

 

كتبت قبل أكثر من عام أن هناك ضروة تاريخية واخلاقية  تستدعي زوال ايران من الخارطة السياسية وأعني بزوال  ايران زوال نظام الملالي الراعي للإرهاب عالميا واليوم وغلى ضوء ما يجري ومع دخول المضاهرات والاحتجاجات يومها الخامس وعجز كل أجهزة ووسائل القمع من باسيج وحرس ثوري وغيرهما من أدوات القمع عن قمع الانتفاضة رغم اعتقال اكثر من 500 متضاهر حسب الانباء الواردة من ايران.


انتفاضة شعب فاض به الكيل يعاني من الجوع رغم تعدد ثرواته والسبب اهمال ملالي ايران لشعوبهم (للعلم ان يران مجموعة شعوب وليست شعبا واحدا) والتوجه للخارج بزرع الفتن وتبني الأحزاب والمليشيا المصادمة لشعوبها وخاصة في منطقتنا العربية ولعل احد ابرز شعارات الانتفاضة في ايران يلخص المشهد "دعوا سوريا والتفتوا الينا"ولعل التدخل السافر في الشئون العربية وارهاق اقتصاد ايران بالانفاق على حزب الله والحوثيين والنظام السوري على حساب جوع الشعوب الإيرانية وقهرها.


ولو عدنا بالذاكرة الى بدايات ثورة الخميني الهالك لوجدنا أن العامل الاقتصادي كان من أهم العوامل تامؤججز للثورة ضد نظام الشاه ويومها كان العامل الاقتصادي يتمثل في وعود اطلقها الخميني ومن معه بتحسين حياة الناس أما اليوم فالاقتصاد المنهار وحياة الناس الموسومة بالفقر لا تحتاج الى شرخ او تذكير .


 ولعل من اهم ضمانات استمرار الانتفاضة هي عدم امتلاك قيادة واضحة تقود هذه الاحتجاجات يمكن سجنها او التفاوض معها وليست الانتفاضة كما تعودنا صراع بين المحافظين والاصلاحيين في نظام الملالي لكن كل الشعوب المكونة للدولة الإيرانية من فرس وعرب وبلوش وطاجيك واكراد وغيرهم توحدوا جميعا في مواجهة دكتاتورية خامنئي وعصية الملالي الذي يبدوا ان لا مجال لانعتاق الإيرانيين في ظل حكمهم.


ونحن كعرب حينما نتابع ما يجري في ايران لا نتطلع بعين الطمع كما تتطلع الينا ايران لكننا حريصون على أن يعم الأمن والاستقرار ايران وان تكف اذاها الذين نحن العرب اول من اصطلى بنيران هذا الأذى نريد ان نبادل ايران حسن الجوار وان تنتهي غطرستهم الفارغة التي البسها الملالي لباس الدين وانفقوا ملايين الدولارات لانشاء حسينيات في العراق ولكي يظل الشيعة العراقيون مشغولون باللطم جل أيام العام ولا يلتفتوا لاي مفيد ناهيك عما يجري في لبنان وسورية وبلادنا وخلايا ايران النائمة التي تطل بقرونها بين الحين والأخر في اكثر من دولة عربية وبالذات في الخليج.


ليكن عام 2018 ان شاء الله زلادة لواقع جديد واقع اتخاد العرب وتعاون المسلمين بما يمكنهم تجاوز العثرات والنكبات التي مرت بهم بسبب التامر البيني وتنفيذ اجندة بعيدة عن الاخوة الإسلامية والنسانية واثارة النعرات والمذاهب وصولا الى مانحن عليه اليوم .

 

إقراء ايضاً