الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ وكيل وزارة الأوقاف يؤكد استكمال عملية توزيع مخيمات الحجاج في منى
    وزارة الأوقاف تؤكد استكمال عملية توزيع مخيمات الحجاج في منى

    اللواء الخامس حرس رئاسي يدشن حفل تخرج الدفعة الاولى مهام خاصة والدفعة الثالثة مستجدين في مدينة تعز

    فتح يستنكر اقتحام مليشيا الحوثي مخازن الأمم المتحدة بالحديدة

    قوات الجيش الوطني تحرر مواقع استراتيجية شمال الجوف

    مصرع ثلاثة من عناصر ميليشيا الحوثي شرق مدينة تعز

  • عربية ودولية

    ï؟½ البرلمان الباكستاني ينتخب عمران خان رئيسا للوزراء
    البرلمان الباكستاني ينتخب عمران خان رئيسا للوزراء

    إسرائيل تقتل فلسطينيين.. وتغلق أبواب الأقصى

    العراق يدين الغارات التركية على سنجار.. وينفي التنسيق

    بعد تصرف ترامب.. قائد عملية قتل بن لادن "يتكلم"

    واشنطن تتوعد أنقرة: إطلاق القس أو عقوبات أخرى

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى
    السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى

    موعد عيد الأضحى وفقا لتحري الهلال بالسعودية

    الدور الإغاثي والإنساني السعودي لمحافظة المهرة وإعادة تطبيع الحياة فيها

    مصادر أسترالية : أمريكا تستعد لقصف منشآت ايران النووية

    تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية
    السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية

    العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"

    أمر ملكي باستضافة 1000 من ذوي شهداء فلسطين لإداء مناسك الحج

    إدانة عربية حقوقية للتدخل الكندي في الشأن السعودي

    المملكة تستدعي سفيرها في كندا وتعتبر السفير الكندي "غير مرغوب فيه "

  • رياضة

    ï؟½ ريال مدريد يشكو إنتر ميلانو بسبب أفضل لاعب في العالم
    ريال مدريد يشكو إنتر ميلانو بسبب أفضل لاعب في العالم

    ميسي.. تغيير كبير في الموسم الـ15

    7 أرقام قياسية تنتظر ميسي في غياب رونالدو

    منذ بداية القرن.. أول خسارة لريال مدريد في نهائي قاريّ

    معطيات جديدة بقضية صلاح.. مفاجأة بشأن مصور الفيديو وأهدافه

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 17/8/2018
    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 17/8/2018

    الليرة التركية تعاود الهبوط بعد "التهديد الجديد"

    تعرف علي أسعار صرف العملات الاجنبية مقابل الريال اليمني مساء يوم الخميس 2018/08/16م

    الذهب يهبط ويسجل أدنى مستوى مع صعود الدولار

    الدولار "يحلّق" واليورو يهبط بسبب الليرة التركية

  • تكنولوجيا

    ï؟½ ميزة "سحرية" في هاتف سامسونغ المقبل
    ميزة "سحرية" في هاتف سامسونغ المقبل

    كيف تعرف أن هاتفك مخترق من قراصنة؟

    كيف تبعث رسالة واتساب من دون حفظ الرقم؟

    حيلة بسيطة جدا لتحميل فيديوهات فيسبوك على هاتفك

    هل ترى مشهدا وتشعر أنه مكرر.. تفسير بسيط للظاهرة العجيبة

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس
    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

    إنفوغرافيك.. خسوف القرن.. كيف وأين ومتى؟

    تحديد موعد عيد الأضحى "فلكيا"

    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

علي هيثم الميسري
نعومة حماده عفاش لن تحرر صنعاء
الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 الساعة 00:43
علي هيثم الميسري

 

  في بادئ الأمر إعتقدنا أن أحمد علي صالح سيأتي إلى اليمن ويُجهِز على عصابة الحوثي الإنقلابية بحرسه الجمهوري في غضون أيام أو أسابيع ويثأر لمقتل والده، ولكننا عندما سمعنا خطاب النعي الذي ألقاه على الشعب اليمني أدركنا حينها بأن من يفتقد للكثير من الجينات الرجولية لا يستطيع حتى أن يذبح دجاجة .

  ترقبنا خطابه بشغف وقلنا بأنه أولاً سيعتذر للشعب اليمني بما إقترف والده من جرائم بحق هذا الشعب، وخصوصاً تلك الجريمة الكبرى حينما تواطأ مع مليشيا الحوثي وإنقلابه معهم على شرعية فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي ثم تسليمه اليمن ومقدراتها لهذه العصابة المارقة ولكنه لم يفعل، وقلنا بأنه سيعلن توبته وسيعلن ولائه للشرعيه وإنضمامه لها وسيعِد الشعب بمشاركته الجيش الوطني للقضاء على هذه العصابة الإجرامية التي كانت صنيعة والده ولكنه أيضاً لم يفعل .

  تَكلَّم بإسم الشعب ووالده من حارب الشعب وقتله ونكل به فخطب خطابه ولم يذكر المليشيا الحوثية لا من قريب ولا من بعيد، ضَعُفَ وجَبُن أمامهم ولم يسمِّهم بقتل والده وكأنه يسعى لرسم خط عودة إليهم ويتحالف معهم، ويبدو أن هناك أوامر تلقاها من مكان إقامته، ولم يذكر حتى إنتهاكات العصابة الحوثية ضد أسرته وضد أعضاء المؤتمر الشعبي العام، ولم يسمي الخونة الذين باعوا والده لهذه العصابة الإجرمية المارقة .

  حتماً كان خطاب النعي الذي ألقاه حماده عفاش أُعِدَّ من قِبَل المطبخ السياسي لدويلة الإمارات التي تريد أن تصنع علي عبد الله صالح آخر يقود المؤتمر الشعبي العام للمرحلة القادمة، وستدركون ذلك حينما يتم ترشيحه لأن يكون رئيساً للحزب، والأيام القادمة كفيلة في إظهار هذه الحقيقة، فدويلة الإمارات فشلت بمشروعها في اليمن بمقتل علي صالح، ولكنها لم تيأس فجاءت بالبديل الإمعه الذي سينفذ لها كل أوامرها دون تردد .

  ومن كان يعوِّل على أحمد علي بقيادة المرحلة القادمة وبأنه هو من سيغير الخريطة العسكرية والسياسية فقد أخطأ لعدة أسباب وأهمها : لم يَعُد الحرس الجمهوري يأتمر بأمره فحوالي ثلاثة أرباع الحرس الجمهوري إنصهر في قوات مليشيا الإنقلاب الحوثية، وبالتأكيد لن يقبل جندي في الجيش اليمني أن يكون قائده هذا المخلوق الذي لا نعلم أهو ذكر أو أنثى لنعومته المبالغ فيها .

  من جانب آخر لن يُعطى هذا المخلوق أي صفة في الحرب المصيرية ضد المليشيا الحوثية طالما وأن موقفه من هذه المليشيا يشوبها الكثير من الشك والريبة، فلم ينتقدها ولم يذكرها بشيء، أضف إلى ذلك أنه وُرِدَ إسمه من ضمن المعرقلين في القرار الدولي .

  لم يتبقى معنا إلا أن نقول لأولئك المزايدين الذين نلاحظهم هذه الأيام يسعون لتلميع صورة أحمد علي صالح بأننا لن نقبل إطلاقاً بأن هذا المخلوق الذي قتل الشعب اليمني بحرسه الجمهوري أن يتحول لبطل قومي، فالبطولة لن تُنسَب إلا لأفراد قواتنا المسلحةالمرابطة في الجبهات لثلاث سنوات مضت وهم من يستحقونها حتى وإن كان هناك بعض القصور، وهذه حرب تحرير ولابد أن تكون هناك أخطاء غير مقصودة .

  ويجب أن يعلم أولئك المتنطعين المزايدين بأن الشعب اليمني رفض التوريث في حياة علي عفاش وبالتأكيد لن يقبله البته في مماته، وبدلاً من أن يسعى أولئك المتنطعين من صناعة عفاش آخر يجب عليهم أن يفجروا الموقف إعلامياً لتحريض الشعب وجميع الوسائل الإعلامية للمطالبة بالأموال المنهوبة وإعادتها لخزينةالدولة .. تلك الأموال التي نهبتها هذه الأسرة العفاشية وكل من كان له علاقة بها وشاركها بنهب ثروات اليمن، وكذلك المطالبة بمحاكمة أحمد علي عفاش بكل الجرائم التي إرتكبها الحرس الجمهوري بحق الشعب اليمني .

  ثقوا تماماً يا هؤلاء بأن محاولاتكم في تلميع علي عفاش وإظهاره بطلاً لم يُجدي نفعاً بل باءت كل محاولاتكم بالفشل، لذلك توجيه أنظاركم لإبنه حماده أيضاً لن يجدي نفعاً ولن يكون مصيرها إلا الفشل، فإن كان علي عفاش لم يستطيع تحرير صنعاء بل ولم يستطيع حماية نفسه بجيشه المغوار من بطش الحوثي ومات موتة الجاهلية، فبالتأكيد لن تكون نعومة حماده عفاش هي من ستحرر صنعاء .. أعقلوا .

علي هيثم الميسري

إقراء ايضاً