الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الدفاعات السعودية تعترض صاروخاً بالستياً أطلقته مليشيا الحوثي على مدينة جازان
    الدفاعات السعودية تعترض صاروخاً بالستياً أطلقته مليشيا الحوثي على مدينة جازان

    الرئيس هادي يوجه بإحالة المتورطين في الاعتداء على الكلية العسكرية بـ عدن الى القضاء

    وزارة الأوقاف والإرشاد تجري الاستعدادات النهائية لتصعيد الحجاج إلى منى

    الرئيس هادي يبعث عدد من برقيات التعازي والمواساة

    قوات الجيش الوطني تتقدم بمديرية الملاجم وانهيار كبير في صفوف الميليشيا

  • عربية ودولية

    ï؟½ مصر تعيد فتح معبر رفح أمام الفلسطينيين
    مصر تعيد فتح معبر رفح أمام الفلسطينيين

    وفاة الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان

    البرلمان الباكستاني ينتخب عمران خان رئيسا للوزراء

    إسرائيل تقتل فلسطينيين.. وتغلق أبواب الأقصى

    العراق يدين الغارات التركية على سنجار.. وينفي التنسيق

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى
    السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى

    موعد عيد الأضحى وفقا لتحري الهلال بالسعودية

    الدور الإغاثي والإنساني السعودي لمحافظة المهرة وإعادة تطبيع الحياة فيها

    مصادر أسترالية : أمريكا تستعد لقصف منشآت ايران النووية

    تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية
    السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية

    العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"

    أمر ملكي باستضافة 1000 من ذوي شهداء فلسطين لإداء مناسك الحج

    إدانة عربية حقوقية للتدخل الكندي في الشأن السعودي

    المملكة تستدعي سفيرها في كندا وتعتبر السفير الكندي "غير مرغوب فيه "

  • رياضة

    ï؟½ مارادونا يرفض مقارنته مع ميسي وينصحه بأمر غريب
    مارادونا يرفض مقارنته مع ميسي وينصحه بأمر غريب

    "مشكلة" سان جرمان قد تحسم صفقة نيمار الخيالية

    ريال مدريد يشكو إنتر ميلانو بسبب أفضل لاعب في العالم

    ميسي.. تغيير كبير في الموسم الـ15

    7 أرقام قياسية تنتظر ميسي في غياب رونالدو

  • اقتصاد

    ï؟½ السودان.. إحباط محاولة تهريب "مليونية" عبر مطار الخرطوم
    السودان.. إحباط محاولة تهريب "مليونية" عبر مطار الخرطوم

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 18/8/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 17/8/2018

    الليرة التركية تعاود الهبوط بعد "التهديد الجديد"

    تعرف علي أسعار صرف العملات الاجنبية مقابل الريال اليمني مساء يوم الخميس 2018/08/16م

  • تكنولوجيا

    ï؟½ نسخة ذهبية من "غالاكسي نوت 9" للأثرياء فقط
    نسخة ذهبية من "غالاكسي نوت 9" للأثرياء فقط

    تحذير علمي: هاتفك أقذر من "مقعد الحمام"

    ميزة "سحرية" في هاتف سامسونغ المقبل

    كيف تعرف أن هاتفك مخترق من قراصنة؟

    كيف تبعث رسالة واتساب من دون حفظ الرقم؟

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس
    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

    إنفوغرافيك.. خسوف القرن.. كيف وأين ومتى؟

    تحديد موعد عيد الأضحى "فلكيا"

    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

علي هيثم الميسري
ابواق بحاح في محاولة يائسة للنيل من الشرعية
الخميس 23 مارس 2017 الساعة 15:15
علي هيثم الميسري

 اكتشفت الليلة بأن البحاحي ماجد الداعري لايزال جحش ولم يصل لمرحلة الحمار بعد أن قرأت منشوره والذي عنونه ب: فضيحة حكومية من العيار الثقيل والذي قال فيه حكومة الشرعية تفقد الإتصال من يومين بسفينة روسية تحمل على متنها أكثر من 300 مليار ريال يمني كانت في طريقها من روسيا إلى عدن ضمن دفعة ثالثة من المبالغ المطبوعة دون غطاء نقدي بموسكو ووسط تكتم وانتظار مستمرين لإحتمال وصولها وتزايد المخاوف من تعرضها لقرصنة تآمرية من داخل صفوف قيادة حكومية رفيعة بالشرعية مع الإنقلابيين، حرفت مسارها إلى ميناء الحديدة لتمكين صالح وحلفائه الحوثيين منها .

 

  طبعاً لم ينتهي المنشور ولكنني إكتفيت بذكر المهم، والآن سأتجه مباشرة للجحش ماجد الداعري وأقول له: ألا ترى أيها الجحش البحاحي العفاشي بأنك لم تجيد هذه المرة من تمرير شائعتك هذه ؟ فمن سيصدق شائعتك هذه بالتأكيد سيكون أحد قاطني الحظيرة التي تعيش بها أنت وأمثالك من الجحوش، أما العقلاء من الشعب اليمني لن يصدقوها لعدة أسباب سأذكر لك البعض منها:

 

1) روسيا العظمى تمتلك الكثير من الطائرات التي تستطيع بإحداها أن ترسل شحنة المبالغ المالية، وروسيا العظمى أحد القطبين العالميين لذلك لابد من أن تكون قيادتها على قدر من الحنكة والدهاء ويعني ذلك بأنها لا يمكن إطلاقاً أن ترسل مبالغ مالية عن طريق البحر سيما وأن وجهة السفينة لمنطقة مشتعلة فيها الحرب، لذلك كان حريٌ بها أن ترسلها بواحدة من كثير من الطائرات التي تمتلكها، إلا إذا كنت تشير إلى مؤامرة روسية مع الإنقلابيين ضد الحكومة الشرعية وهذه الإشارة ستكلفك الكثير من السنين ستقضيها في السجن .

 

  2) هل ستخطئ دولة عظمى بحجم روسيا وتطبع مبالغ مالية لإحدى دول العالم دون غطاء نقدي والذي قد تكلفها الكثير مع البنك الدولي ؟ وأساساً كم هو المردود المادي الذي ستجنيه بمغامرتها هذه بطبعها لهذه الكمية النقدية من غير غطاء نقدي ما سيجعلها تفقد سمعتها أمام البنك الدولي ودول العالم والمنظمات الدولية .

  3) أيها الجحش العفاشي الصغير لنفترض جدلاً بأن السفينة وصلت لميناء الحديدة لضروف معينة فهل عصابة ربيبك المخلوع علي عبدالله قملة وأقزام المعتوه صبي إيران عبدالملك الروثي من أن يتجرأوا ويمارسوا القرصنة ضد سفينة روسية ؟ وحتى إن وصلت السفينة لميناء الحديدة ولم تتعرض السفينة للقرصنة وإكتشف طاقم السفينة بأنهم وصلوا للوجهة للخطأ فهل سيسلمون الشحنة المالية لمليشيا ؟ عاد الكذب له رجاله يا ماجد الجحش .

  أيها الجحش العفاشي في جعبتي الكثير للرد على إدعائك الغبي ولكنني سأكتفي بمخاطبتي للحكومة الشرعية وبمطالبتي لها بأن تلقي القبض عليك لأسباب عديدة وسأكتفي بذكر أهمها وهي: 1) أقحمت دولة عظمى بحجم روسيا بمؤامرة دنيئة قامت بها مع عرابك علي عبدالله قملة ضد الحكومة الشرعية .

  2) إمتلاكك لمعلومات تؤكد بأن هناك بالفعل مبالغ مالية قد طُبِعت كتلك التي سلمها عرابك علي عبدالله قملة في حرب 94 لبنو جلدتك مقابل تسهيل دخول قواته إلى محافظة عدن، وستُسرب هذه المبالغ المالية إلى السوق المالي اليمني لبعثرة أوراق الحكومة الشرعية ووضعها في موقف محرج أمام الشعب اليمني والمجتمع الدولي والإقليمي .

 

  3) إحراج الحكومة الشرعية مع دول التحالف بأنها مخترقة من قِبَل المليشيا الإنقلابية بزعمك أن هناك تواصل بين أفراد من الشرعية والمليشيا الإنقلابية ما يجعل دول التحالف تمتنع من الإيفاء بوعودها تجاه اليمن بدعمها المالي لإعادة الإعمار والتنمية خوفاً من ذهاب دعمها المالي لأيادي المليشيا الإنقلابية .

  أيها الجحش الداعري يبدو لي بأن الحليب الذي أرضعك أياه عرابك علي عبدالله قملة كان حليباً حمارياً خالصاً، وهذا الذي جعلك تكتب قبل أن تفكر بالعواقب التي قد تلقي بك في الزنزانة وكذلك سخرية القراء لغبائك الحصري بك، وحتى نراك في غياهب السجن أود أن أسألك سؤال ولو كنت رجل رد عليه: يا ترى كم تبقى لك من السنين حتى تصبح حماراً ؟ .

إقراء ايضاً