الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ وكيل وزارة الأوقاف يؤكد استكمال عملية توزيع مخيمات الحجاج في منى
    وزارة الأوقاف تؤكد استكمال عملية توزيع مخيمات الحجاج في منى

    اللواء الخامس حرس رئاسي يدشن حفل تخرج الدفعة الاولى مهام خاصة والدفعة الثالثة مستجدين في مدينة تعز

    فتح يستنكر اقتحام مليشيا الحوثي مخازن الأمم المتحدة بالحديدة

    قوات الجيش الوطني تحرر مواقع استراتيجية شمال الجوف

    مصرع ثلاثة من عناصر ميليشيا الحوثي شرق مدينة تعز

  • عربية ودولية

    ï؟½ البرلمان الباكستاني ينتخب عمران خان رئيسا للوزراء
    البرلمان الباكستاني ينتخب عمران خان رئيسا للوزراء

    إسرائيل تقتل فلسطينيين.. وتغلق أبواب الأقصى

    العراق يدين الغارات التركية على سنجار.. وينفي التنسيق

    بعد تصرف ترامب.. قائد عملية قتل بن لادن "يتكلم"

    واشنطن تتوعد أنقرة: إطلاق القس أو عقوبات أخرى

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى
    السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى

    موعد عيد الأضحى وفقا لتحري الهلال بالسعودية

    الدور الإغاثي والإنساني السعودي لمحافظة المهرة وإعادة تطبيع الحياة فيها

    مصادر أسترالية : أمريكا تستعد لقصف منشآت ايران النووية

    تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية
    السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية

    العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"

    أمر ملكي باستضافة 1000 من ذوي شهداء فلسطين لإداء مناسك الحج

    إدانة عربية حقوقية للتدخل الكندي في الشأن السعودي

    المملكة تستدعي سفيرها في كندا وتعتبر السفير الكندي "غير مرغوب فيه "

  • رياضة

    ï؟½ ريال مدريد يشكو إنتر ميلانو بسبب أفضل لاعب في العالم
    ريال مدريد يشكو إنتر ميلانو بسبب أفضل لاعب في العالم

    ميسي.. تغيير كبير في الموسم الـ15

    7 أرقام قياسية تنتظر ميسي في غياب رونالدو

    منذ بداية القرن.. أول خسارة لريال مدريد في نهائي قاريّ

    معطيات جديدة بقضية صلاح.. مفاجأة بشأن مصور الفيديو وأهدافه

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 17/8/2018
    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 17/8/2018

    الليرة التركية تعاود الهبوط بعد "التهديد الجديد"

    تعرف علي أسعار صرف العملات الاجنبية مقابل الريال اليمني مساء يوم الخميس 2018/08/16م

    الذهب يهبط ويسجل أدنى مستوى مع صعود الدولار

    الدولار "يحلّق" واليورو يهبط بسبب الليرة التركية

  • تكنولوجيا

    ï؟½ ميزة "سحرية" في هاتف سامسونغ المقبل
    ميزة "سحرية" في هاتف سامسونغ المقبل

    كيف تعرف أن هاتفك مخترق من قراصنة؟

    كيف تبعث رسالة واتساب من دون حفظ الرقم؟

    حيلة بسيطة جدا لتحميل فيديوهات فيسبوك على هاتفك

    هل ترى مشهدا وتشعر أنه مكرر.. تفسير بسيط للظاهرة العجيبة

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس
    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

    إنفوغرافيك.. خسوف القرن.. كيف وأين ومتى؟

    تحديد موعد عيد الأضحى "فلكيا"

    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

علي هيثم الميسري
حل الحراك الجنوبي واجب وطني 1
الخميس 26 يناير 2017 الساعة 00:25
علي هيثم الميسري

  في العام 2007م طفح الكيل ببعض القيادات العسكرية الجنوبية بسبب المظالم التي طالتهم من نظام عصابة صنعاء ماإضطرهم للخروج للشارع ليعبروا عن سخطهم وإستيائهم للحالة المزرية التي أوصلتهم إليها هذه العصابة والتي حولت أعِزَّة شعب اليمن أذِلَّة .

  علي محمد السعدي وناصر النوبة والبيشي كانوا أول الخارجين لتصل أصواتهم للسلطة الديكتاتورية والتي كان يتزعمها علي عبدالله قملة، وكان هناك كوادر مدنية وقيادات عسكرية أصابهم ماأصاب أولئك القيادات الثلاثة فخرجوا وإنضموا إليهم، ويوماً بعد يوم إزداد أعداد الخارجين أصحاب المظالم .

  هنا شعر رأس النظام بالخطر بإزدياد الجماهير الجنوبية والتي قد تزداد حتى تصل إلى عقر داره.. أي بمعنى آخر قد تصل إلى تلك الملايين التي كمم أفواهها بالترغيب والترهيب، وكانت مخاوفه في محلها بإندلاع ثورة 2011م  .

  وبدلاً  من أن يعالج الأمر بشكل منطقي قام علي عبدالله قملة بحيلة نكراء تنم عن بيئته التي تربى فيها فأوعز لكثير من أنصاره بركوب موجة الحراك الجنوبي وإختراقه ومن ثم زرع الكثير من أذنابه كأفراد وقيادات، ولإنه خبيث ويعرف من أين تؤكل الكتف خطب ود علي سالم البيض الذي كان هارباً متوارياً عن أنظار الشعب الذي باعه بأبخس الأثمان، ولإن هذا الأخير تجري في دمه الخيانة تعاطى مع الأمر بشكل إيجابي مع علي قملة، فأبرما إتفاقية فحواها نسف مدامك الحراك وتمييعه.. علي قملة إختار علي سالم البيض لأمرين: أولهما لعلمه بأن الخيانة تجري في دمه طالما وأن المقابل هو المال وثانيهما علمه بأن هذا الكائن يمتلك قاعدة شعبية عريضة وغبية جداًجداً .

  تواصل علي سالم البيض مع قيادات بالداخل من ضعاف النفوس كالدنجوان عيدروس الزبيدي وشاروخان اليمن شلال المسعبب وغيرهم الكثير من المنطقة التي ينتمي إليها هذين الأخيرين وآخرين كُثُر من المناطق المجاورة.. مع العلم بأن هذه المناطق هي فقط التي تؤيد هذا الكائن المدعو علي سالم البيض، فقام هؤلاء بإستقطاب الكثير من الشباب العاطلين عن العمل والذين قرصهم الجوع وأصابتهم الحاجة، فقاموا بتجنيدهم لينفذوا أجنداتهم، وتم أيضاً إستقطاب العنصر النسائي كزهرة صالح وصاحبة المزاد ليلى ربيع وأُخريات كثيرات.. ثم أنشأوا قناة فضائية تحت مسمى عدن لايف .

  في هذه الأثناء كانت بلاد فارس الإيرانية تُربي جماعة الحوثي بعد أن أرضعتها من ثدييها المسرطنين، وعندما رأت هذه التطورات في جنوب اليمن وإرتأت أنها قد تساعدها في تحقيق مشروعها المسمى بالهلال الفارسي رمت شباكها تجاه علي سالم البيض وعصابته ليكونوا ذراعها الجنوبي بعد أن ضمنت أن لديها ذراع متمكن في شمال اليمن ألا وهو جماعة الحوثي .

  توالت الأحداث وكبر الحراك الجنوبي سريعاً بعد دخول لاعبين كُثُر.. فأصبح لدينا حراك جنوبي وطني نشأ من معاناة ومطالباً حقوق شرعية وحراك إيراني عفاشي وهؤلاء بالطبع جنوبيين خونة ينفذون أجندة زعيم عصابة صنعاء علي عبدالله قملة وبلاد فارس، وهؤلاء أتباع الحراك الإيراني العفاشي يبدو إنهم قرصهم الجوع وإضطرتهم الحاجة لخيانتهم وعمالتهم.. والجوع والحاجة لن يشفعا لهم .

  عندما كانت تخرج المليونيات كما كانوا يسموها آنذاك كان الأمن المركزي ينَكِّل بقاعدة الحراك الجنوبي الوطني، أما الحراك الخائن كانت تُغَضَّ الأبصار عنه وكان هو الواشي بإخوته في الحراك الجنوبي الوطني.. فسُفِكَت الدماء وزُهِقَت الأرواح.. حسبنا الله ونعم الوكيل .

  في الجزء الثاني سنعرف لماذا حل الحراك الجنوبي واجب وطني .

 

إقراء ايضاً