ما يمثلني وما لا يمثلني .. من مواقف واجراءات ..!

د. علي العسلي
الاربعاء ، ٠٦ مارس ٢٠١٩ الساعة ٠٩:٠٧ مساءً


• رئيس مجلس الأمة الكويتي ، مرزوق الغانم موقفه يمثلني ..
 إن ما قاله الرائع المميز والعروبي الخالص الاستاذ/ مرزوق الغانم ، ما تفوّه به هو موقفي وموقف كل انسان حر في الأمة العربية ،فكلمته التي ألقاها في أعمال المؤتمر الـ19 للاتحاد البرلماني العربي.. عندما أعلن بصوت واضح وسقف مرفوع يليق بكل عربي حر.. قال البرلماني الذي يمثل الشعب العربي و يمثلني ؛ قال : "أدعو للتأكيد أن يكون في البيان الختامي رفض للتطبيع ومجرد الحديث عنه والتسويق له..؛ هذا الموضوع يجب أن نصنفه في خانة الحرام السياسي وبشكل واضح وبدون مواربة، وأن نقول بصوت واحد لا للتطبيع مع محتل ، مع قتلة الاطفال ومغتصب الأرض، لا للتطبيع.. لا للتطبيع .. لأنه عنوان فاضح للاستسلام والخنوع .." لآت جديدة من ارض الرباط عمان ادعمها وتمثلني ،وما لا يمثلني من يستغل الصورة ويوظفها في التحشيد للقتل فكلا الحادثين لا يمثلني، بقاء وزير الخارجية دون انسحاب من جوار نتنياهو ومن ذلك المؤتمر التطبيعي، ولا يمثلني استغلال الحوثين الانقلابين لذلك الفعل وانعكاسه في مصادرة ونهب أموال رموز الشرعية ،بل ومحاكمتهم كخيانة عظمى ، وذلك التحشيد والاستغلال لقضية فلسطين لزيادة أعداد المقاتلين لقتل اليمنين وليس لتحرير فلسطين ..
•   ما قاله رئيس "المجلس الانتقالي عيدروس الزبيدي في بريطانيا ..قوله .. لا يمثلني ولا يمثل الشرعية كما أعتقد، ويمثلني أن تتخذ بحقه اجراءات وان تنهي تمرده وعبثه بالمحافظات الجنوبية ،ويقيني أنه كذلك لا يمثل  شعب الجنوب الذي ضحى بالغالي والنفيس حتى حرر أرض الجنوب من استعمار بغيض دام 139 عاما ؛ حيث قال هذا المدّعي أنه يمثل الجنوب فكيف يكون ذلك..؟؛ وهو لديه  فعلا خوى فكري وثقافي وسياسي، ولا يعرف مواقف الجنوبين عامة ومنقطع تمام الانقطاع عنهم من خلال تصريحه هذا الذي قاله والذي نصه : " فضلنا أن تكون بريطانيا هي المحطة الأولى، _طبعاً لزيارته_  لما لها من تأثير إيجابي على شعب الجنوب وبحكم الشراكة القديمة والتواجد البريطاني في السابق وما حققه من إرث ثقافي وحضاري وتقدم في النظام والقانون" معنى ذلك أن لا وجود لثورة الرابع عشر من اكتوبر في قاموسه ولا يعترف بها ،بل لعله في تصريح جديد سيصنفها بالانقلاب على الشريك المخلص بريطانيا العظمى ،ونسى أو تناسى أن  بريطانيا مستعمرة وهي لا تنكر ذلك فقد جثمت في مدينة عدن الحبيبة ،وفي جنوب اليمن الغالي طيلة 139 عاماً..؛ بربك يا عيدروس ..!؛ ألم يكن ذلك احتلالاً..؟؛ بل كان قتلهم لليمنين  ((علاقة شراكة بين الجانبين)) ،ما هذا التخريف والتجريف والتبسيط والتسطيح لنضال شعب الجنوب .!.؛ 
•  ما يتداول عن أن الرئيس سيعود قريبا إلى احد المحافظات اليمنية، وسينهي الوضع المختل في المناطق المحررة ،وسيعقد مجلس النواب جلساته بانتظام .. هذا الأمر أو الإجراء يمثلني وأؤيده..؛ وما لا يمثلني ولا يمثل الشعب اليمني..؛ تلك الاوضاع المختلة والازدواجية الحاصلة والتقمص والادعاء من قبل اشخاص بأنهم رؤساء للجنوب أو أنهم يمثلونه ..فتراهم يتحركون بمواكب بمئات السيارات المسلحة والمدرعة، ويعلنون عن اختيار عاصمتهم، وعن البدء بتجنيد ربع مليون مسلح كجيش لدولتهم ،فهذه الأشياء كلها لا تمثلني ولا اعتقد انها تمثل الشعب اليمني وقيادته الشرعية ،والتي ينبغي عليها انهاء هذا الوضع الشاذ قبل أن يتفاقم الوضع وتصبح هذا التحركات المشبوهة مشكلة حقيقية ومضافة للمشاكل اليمنية ويصعب حلها إلا بتشكيل تحالف جديد ،وهكذا دواليك دورات عنف ممكن جداً الآن عدم حدوثها..!؛
• أن تسلم الحكومة الشرعية رواتب الموظفين جميعهم ،هذا القرار يمثلني وأؤيده وأتبناه ،أما ما يقال عن تسليم نصف راتب للموظف في المناطق التي لا تزال تحت سيطرة الانقلابين فهذا الاجراء لا يمثلني ولا يمثل غالبية الموظفين..!؛
•  إن زيارة وزير خارجية للعاصمة المؤقتة لدولتي الجمهورية اليمنية أمر مرحب به ويمثلني ذلك، و يمثلني كذلك عودة الشرعية إليها، وفتح السفارات فيها، واستقبال الوفود فيها أو في غيرها من المحافظات اليمنية، حيثما تواجدت الشرعية..؛ لكن ما لا يمثلني أن يخرج وزير خارجية بريطانيا بذلك الاستفزاز في أن يصور نفسه وينشر باسمه دون تواجد اعلام يمني معه أو أخذ تصريحا له من قبله، أو عبر وكالة الانباء اليمنية لدى الشرعية..؛ فذلك وربي  لا يمثلني ولا يمثل معظم الشعب اليمني ،خصوصا ما جاء في مضمون تصريح وزير الخارجية البريطاني من ضرورة تسليم الحديدة لإدارة محايدة ،وطبقا لهذا فإنني أؤيد موقف الحكومة برفض تسليم الحديدة لقوة ثالثة أو محايدة، لان ذلك يمس جوهر القرارات الدولية ،ويؤسفني ولا يمثلني أن ارى وزير خارجية بلدي لأول مرة أراه يأتي لعدن بسبب قدوم الضيف الذي ربما هو من استقبله في عدن مع كل آسف؛ ولذلك ينبغي ألا تتكرر مثل هذه الاشياء، ولا بد من عودة الحكومة جميعها..؛ خارجية كانت أم غيرها من الوزارات للعمل من داخل اليمن ،ومن داخل اليمن وفقط ..!؛
• توجيهات رئيس الجمهورية بتحريك كتائب عسكرية  لفك الحصار عن ابناء حجور فذلك يمثلني وأؤيده ،وما لا يمثلني هو التلكؤ والتباطؤ في الوصول حتى الآن ، خصوصا، وأن الاعلام يفرد التحالف عن الشرعية في دعم ابناء حجور ،بل وينقد الشرعية على تقاعسها  من التدخل لإنقاذ اروح ابناء حجور ويبرز التحالف فله الشكر على فعل ذلك ،لكن ما لا يمثلني أن تكون الشرعية متقاعسة أو لا تذكر، فالتباطؤ جريمة ،خصوصا وقد جاءت التوجيهات من القائد الأعلى رئيس الجمهورية ،وبيان الاحزاب بمطالبة الشرعية بفك الحصار ..  فالتاريخ لا يرحم عندما يذكر دعم التحالف ولا يذكر دعم الشرعية لفك الحصار وتحرير بناء حجور الابطال..!

الحوثي والمواطن في اليمن