الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ شروط حوثية تمنع مغادرة حجاج اليمن
    شروط حوثية تمنع مغادرة حجاج اليمن

    الرئيس هادي يبعث برقية شكر لأخية الرئيس المصري

    المدير التنفيذي لنزع الألغام :انتزاع 310 الاف لغم زرعتها ميليشيا الانقلاب

    الجيش الوطني يحرر مواقع جديدة في مديرية كتاف بصعدة

    الخدمة المدنية تعلن إجازة عيد الأضحى تبدأ يوم الإثنين القادم

  • عربية ودولية

    ï؟½ أميركا تحذر من أسلحة روسيا الفضائية الجديدة
    أميركا تحذر من أسلحة روسيا الفضائية الجديدة

    قتلى بانفجار قنبلة في "صدر بغداد"

    خامنئي يعترف: "خطأ فادح" السبب في مشكلات إيران

    الأردن.. انتهاء العملية الأمنية في السلط

    مصر.. مواجهات بالعريش تسفر عن مقتل 12 إرهابيا

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى
    السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى

    موعد عيد الأضحى وفقا لتحري الهلال بالسعودية

    الدور الإغاثي والإنساني السعودي لمحافظة المهرة وإعادة تطبيع الحياة فيها

    مصادر أسترالية : أمريكا تستعد لقصف منشآت ايران النووية

    تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"
    العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"

    أمر ملكي باستضافة 1000 من ذوي شهداء فلسطين لإداء مناسك الحج

    إدانة عربية حقوقية للتدخل الكندي في الشأن السعودي

    المملكة تستدعي سفيرها في كندا وتعتبر السفير الكندي "غير مرغوب فيه "

    هاكاثون الحج يدخل موسوعة "غينيس" بأكبر مشاركين بالعالم

  • رياضة

    ï؟½ معطيات جديدة بقضية صلاح.. مفاجأة بشأن مصور الفيديو وأهدافه
    معطيات جديدة بقضية صلاح.. مفاجأة بشأن مصور الفيديو وأهدافه

    راموس يفتح النار على رونالدو بعد تصريحاته عن "العائلة"

    نجم برشلونة يضع العملاق الكتالوني في حيرة

    فيديو يورّط صلاح.. وليفربول يبلغ الشرطة بالملابسات

    هاتف صلاح يثير الجدل وليفربول يبلغ الشرطة عن الواقعة

  • اقتصاد

    ï؟½ الدولار "يحلّق" واليورو يهبط بسبب الليرة التركية
    الدولار "يحلّق" واليورو يهبط بسبب الليرة التركية

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 15/8/2018

    انهيار الليرة التركية يهوي بالعملة الهندية لأدنى مستوياتها

    الذهب يتعافى واليورو يعاني بسبب الليرة التركية

    الذهب في أدنى مستوى خلال 17 شهرا

  • تكنولوجيا

    ï؟½ هل ترى مشهدا وتشعر أنه مكرر.. تفسير بسيط للظاهرة العجيبة
    هل ترى مشهدا وتشعر أنه مكرر.. تفسير بسيط للظاهرة العجيبة

    سامسونغ تلمح للهاتف "المطوي".. وتوقعات بموعد طرحه

    "فضيحة" تهزّ غوغل وتطال مستخدمي أبل وأندرويد

    تعرف علي 5 حيل لإستخدام واتسآب

    تقرير يكشف معلومات غريبة عن مدير أغلى شركة في العالم

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس
    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

    إنفوغرافيك.. خسوف القرن.. كيف وأين ومتى؟

    تحديد موعد عيد الأضحى "فلكيا"

    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

علي هيثم الميسري
المخلوع يسعى جاهداً للانفصال
الأحد 5 مارس 2017 الساعة 00:54
علي هيثم الميسري

نعود مجدداً للحديث عن هستيرية المخلوع العفاشي علي عبدالله قملة من خلال تصريحاته النابية التي يطلقها بين الحين والآخر والتي تثبت بأن هذا الكائن المنبوذ لايزال يعيش الوهم بقدرته على إستعادة السلطة التي خلعته منها الثورة الشبابية .

 

  مدمن السلطة المخلوع علي قملة أيقَنَ تماماً بإن إنقلابه على فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي قد فشل فشلاً ذريعاً ومن الإستحالة أن يعود رئيساً لكل أرجاء اليمن شمالاً وجنوباً، فلملم أوراق خطته الإنقلابية الرئيسية وأحرقها حتى صارت رماد وأخرج ملف خطته الإحتياطية والتي يحلم من خلالها أن يعود رئيساً على حدود ما قبل العام 1990م حينما كانت هناك دولة تسمى الجمهورية العربية اليمنية برئاسة فخامة الرئيس علي عبدالله قملة .

  ثمة شواهد كثيرة توحي للقارئ الجيد أن المخلوع العفاشي بدأ بتنفيذ خطته في إستعادة الجمهورية العربية اليمنية العتيقة التي لم يعُد لها وجود في نفوس السواد الأعظم من الشعب اليمني شمالاً وجنوباً، بل وإختفت تماماً من الخريطة وحُذِفَ إسمها من ملفات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية، فتصريحه الذي قال فيه: هادي لا يمتلك إلا شرعية واحدة وهي الإنفصال هو أحد الشواهد .

 

  تحليل هذه العبارة هو كالآتي: لن تستطيع يا هادي أن تحكم اليمن كله، فلكم دينكم ولي دين.. بما معناه لك الجنوب ولي الشمال، أضف إلى ذلك بأن هذا المخلوق وجد مجموعة من الصبيان سخرهم له كأدوات تنفذ أجنداته مستغلاً أحلامهم التي تفوق قدراتهم بمراحل لتحقيقها بل أنهم غير أكفاء لها فيما إذا تحققت على أرض الواقع .

 

  وهؤلاء الصبيان منهم من كان يدوس على رقابهم ويهين كرامتهم بقبضته التعسفية هذا المخلوق العفاشي بأمنه المركزي، أما الصبيان الآخرين يطمعون في السيطرة على مقدرات الأراضي الجنوبية وثرواته الوطنية، وفي فترة من الفترات باع لهم المخلوع علي قملة يوم كان رئيساً إحدى مقدرات الجنوب بثمن بخس، ولكنها أُنتزِعَت منهم وعادت لسلطة الدولة بمجرد أن تَقَلَّدَ فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئاسة الجمهورية .

 

  إقدام هذين الفريقين من الصبيان على إحداث البلبلة في حادثة المطار المشهورة والتي كانت تحمل في طياتها محاولة إنقلاب لإشغال فخامة رئيس الجمهورية عن التقدم صوب مدينة الحديدة لتحريرها، وبالفعل إستطاع هذين الفريقين إشغال فخامة الرئيس، فبمجرد أن أعلن الجيش الوطني أن طريق المخا الحديدة منطقة حرب بدأت أحداث المطار وتوقفت العمليات العسكرية .

  ومشهد آخر هو خطاب المخلوع علي عبدالله قملة الذي أشاد فيه بمواقف الرئيس السابق علي ناصر محمد ووصفه بالشخصية الوطنية حينما أعلن الأخير عن مبادرة مفادها أن تتحول اليمن إلى إقليمين شمالي وجنوبي على أن تتمتع كل محافظة بكامل الصلاحيات فيكون بذلك قد ضمن المخلوع العفاشي بكرسي الرئاسة في الإقليم الشمالي أو يكون هذا الكرسي اللعين من نصيب إبنه حمادة علي عبدالله قملة .

 

  كما لا ننسى ثناء هذا المعتوه علي قملة للسياسي الفاشل علي سالم البيض بوطنيته التي تأبى تقسيم اليمن إلى ستة أقاليم، وهذا الأخير لا يختلف عليه إثنان بأنه على الرغم من كبر سنه ومرضه الخبيث إلا إنه لا يزال يسعى لأن يعود رئيساً بإستعادته الدولة الجنوبية التي قد نسينا إسمها وهو لا يستطيع أن يذبح دجاجة، فكيف له أن يستعيد دولة بحجم الجنوب ؟ وقد كان في يومِِ ما رئيساً لها ولكنه فَرَّطَ بها وبثرواتها بل وفَرَّطَ بشعبها ؟ .

  من يقرأ الأحداث والشواهد جيداً سيدرك بأن المخلوع علي عبدالله قملة يسعى جاهداً للإنفصال، أما فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي فلا يزال متمسكاً بمشروعه الإتحادي وسيقاتل لأجله حتى آخر رمق في حياته، فهل سينتصر الباطل على الحق ؟ وهل ستعود الديكتاتورية تحكم الشعب اليمني في الشمال ؟ وهل سيحكم أبناء الشيوعيين جنوبنا الحبيب ؟ لا أعتقد ذلك طالما وأن فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رأسه يشم الهواء .

إقراء ايضاً