الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الدفاعات السعودية تعترض صاروخاً بالستياً أطلقته مليشيا الحوثي على مدينة جازان
    الدفاعات السعودية تعترض صاروخاً بالستياً أطلقته مليشيا الحوثي على مدينة جازان

    الرئيس هادي يوجه بإحالة المتورطين في الاعتداء على الكلية العسكرية بـ عدن الى القضاء

    وزارة الأوقاف والإرشاد تجري الاستعدادات النهائية لتصعيد الحجاج إلى منى

    الرئيس هادي يبعث عدد من برقيات التعازي والمواساة

    قوات الجيش الوطني تتقدم بمديرية الملاجم وانهيار كبير في صفوف الميليشيا

  • عربية ودولية

    ï؟½ مصر تعيد فتح معبر رفح أمام الفلسطينيين
    مصر تعيد فتح معبر رفح أمام الفلسطينيين

    وفاة الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان

    البرلمان الباكستاني ينتخب عمران خان رئيسا للوزراء

    إسرائيل تقتل فلسطينيين.. وتغلق أبواب الأقصى

    العراق يدين الغارات التركية على سنجار.. وينفي التنسيق

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى
    السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى

    موعد عيد الأضحى وفقا لتحري الهلال بالسعودية

    الدور الإغاثي والإنساني السعودي لمحافظة المهرة وإعادة تطبيع الحياة فيها

    مصادر أسترالية : أمريكا تستعد لقصف منشآت ايران النووية

    تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية
    السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية

    العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"

    أمر ملكي باستضافة 1000 من ذوي شهداء فلسطين لإداء مناسك الحج

    إدانة عربية حقوقية للتدخل الكندي في الشأن السعودي

    المملكة تستدعي سفيرها في كندا وتعتبر السفير الكندي "غير مرغوب فيه "

  • رياضة

    ï؟½ مارادونا يرفض مقارنته مع ميسي وينصحه بأمر غريب
    مارادونا يرفض مقارنته مع ميسي وينصحه بأمر غريب

    "مشكلة" سان جرمان قد تحسم صفقة نيمار الخيالية

    ريال مدريد يشكو إنتر ميلانو بسبب أفضل لاعب في العالم

    ميسي.. تغيير كبير في الموسم الـ15

    7 أرقام قياسية تنتظر ميسي في غياب رونالدو

  • اقتصاد

    ï؟½ السودان.. إحباط محاولة تهريب "مليونية" عبر مطار الخرطوم
    السودان.. إحباط محاولة تهريب "مليونية" عبر مطار الخرطوم

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 18/8/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 17/8/2018

    الليرة التركية تعاود الهبوط بعد "التهديد الجديد"

    تعرف علي أسعار صرف العملات الاجنبية مقابل الريال اليمني مساء يوم الخميس 2018/08/16م

  • تكنولوجيا

    ï؟½ نسخة ذهبية من "غالاكسي نوت 9" للأثرياء فقط
    نسخة ذهبية من "غالاكسي نوت 9" للأثرياء فقط

    تحذير علمي: هاتفك أقذر من "مقعد الحمام"

    ميزة "سحرية" في هاتف سامسونغ المقبل

    كيف تعرف أن هاتفك مخترق من قراصنة؟

    كيف تبعث رسالة واتساب من دون حفظ الرقم؟

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس
    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

    إنفوغرافيك.. خسوف القرن.. كيف وأين ومتى؟

    تحديد موعد عيد الأضحى "فلكيا"

    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

علي هيثم الميسري
أبطال الجنوب هم من سيحررون جغرافية اليمن
الخميس 2 مارس 2017 الساعة 01:54
علي هيثم الميسري

 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يخرج من عدن أبين إثنا عشر ألفاً ينصرون الله ورسوله هم خير من بيني وبينهم .

  الحديث الشريف لنبي الهدى الذي لا ينطق عن الهوى بل يأتيه الوحي من ربنا الأعلى شديد القوى، فرجال عدن أبين هم أهل الوغى.. ذو بأسِِ شديدِِ بل أزكى.. لا يهابون عدوهم خشية الردى .

  ما أردت قوله فيما سبق بأن نظرية الكثرة تغلب الشجاعة قد نسفها أبطال الجنوب في عمليتي السهم الذهبي والرمح الذهبي، فعدد زهيد من أفراد قوة عسكرية قد تغلب جيش متكامل في الأفراد والعتاد إذا توفرت لديهم روح الوطنية والشجاعة والتضحية وَعِظَم الهدف الذي يحاربون من أجله، وهنا يكمن الفرق في القوة المرابطة في الساحل الغربي والقوة المتراخية في نهم وما أدراك ما نهم .

  القوة الجنوبية المرابطة في الساحل الغربي لا يتعدى عدد أفرادها 3000 مقاتل ولديها من العتاد العسكري،11 دبابة وستون طقماً عسكرياً وبطاريات مدفعية وكاتيوشا محدودة العدد، إستطاعت أن تحرر مساحات واسعة في هذه الجبهة منذُ إعلان عملية الرمح الذهبي وليس ذلك فحسب بل حصدت الأرواح في صفوف العدو، وإغتنمت أسلحة نوعية من العدو والتي هي أساساً ملك الدولة، فكما أشرت الروح القتالية والشجاعة والتضحية وعِظَم الهدف إنتصر بهم الرمح الذهبي في هذه المواجهات .

  نأتي لقوة جبهة التباب وما رافقها من هنجمة إعلامية والتي لا تزال تراوح مكانها ولم يتغير شيء في جغرافيتها، على الرغم من حجم الأسلحة العسكرية التي تمتلكها والعدد الوافر في الأفراد الذي يقدر بمائة ألف مقاتل، فبهذه القوة العسكرية نستطيع أن نحرر القدس من الإحتلال الصهيوني الغاشم، ولكن التراخي وإنعدام تلك الصفات في نفوس ذلك العدد الهائل من المقاتلين مع توفر المأكولات المتنوعة والقات ووسائل الراحة كان السبب الرئيسي الذي جعل هذه القوة لا تتقدم ولو قيد أنملة لتحرير تلك الجغرافيا .

  كما لا أنسى ذكر ذلك الهاشم الأحمري المتواجد في العبر بقوة عظمى قوامها 60 ألف مقاتل حسب تصريحاته مع ذلك العتاد العسكري الذي يحتاجه هذا العدد الهائل من المقاتلين، بالإضافة إلى العشرة ألوية ومايوازيها من عتاد عسكري، والذي يقول أنه يؤمن بها طريق الوديعة_ مأرب، فما قلناه عن القوة العسكرية للمقدشي وماينقصها في نفوس مقاتليها كذلك ينطبق القول على قوة الهاشم الأحمري .

  لذلك سئمنا الأخبار التي تصدر من جبهة نهم وأخواتها وتحولت أنظارنا ناحية الرمح الذهبي منذُ إنطلاقته والذي جاء لنا بأخبار سارة مثلما جاء لنا قرينه السهم الذهبي بالأخبار السارة حينما تحررت مدينتنا الحبيبة عدن .

  وأخيراً أستطيع القول بعد تلك الشواهد أن أبطال الجنوب هم من سيحررون ما تبقى من جغرافية اليمن، وبهم سيُعلن فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي عن ولادة اليمن الإتحادي .

 

علي هيثم الميسري

إقراء ايضاً