الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ جرحى بقذيفة أطلقها الحوثيون استهدفت مستشفى الثورة بتعز
    جرحى بقذيفة أطلقها الحوثيون استهدفت مستشفى الثورة بتعز

    مسلحون مجهولون يختطفون الصحفي كمال الشاوش من أحد المقاهي بمحافظة الحديدة

    ألوية العمالقة تطهر مزارع وجيوب المليشيات الحوثية غرب الدريهمي

    في ظل صمت المنظمات الحقوقية الدولية مليشيا الحوثي تقوم بنهب مستودع منظمة الهجرة الدولية

    الحوثيون يستولون على ألفي سلة غذائية مخصصة للمحتاجين

  • عربية ودولية

    ï؟½ واشنطن تتوعد أنقرة: إطلاق القس أو عقوبات أخرى
    واشنطن تتوعد أنقرة: إطلاق القس أو عقوبات أخرى

    أميركا تحذر من أسلحة روسيا الفضائية الجديدة

    قتلى بانفجار قنبلة في "صدر بغداد"

    خامنئي يعترف: "خطأ فادح" السبب في مشكلات إيران

    الأردن.. انتهاء العملية الأمنية في السلط

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى
    السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى

    موعد عيد الأضحى وفقا لتحري الهلال بالسعودية

    الدور الإغاثي والإنساني السعودي لمحافظة المهرة وإعادة تطبيع الحياة فيها

    مصادر أسترالية : أمريكا تستعد لقصف منشآت ايران النووية

    تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية
    السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية

    العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"

    أمر ملكي باستضافة 1000 من ذوي شهداء فلسطين لإداء مناسك الحج

    إدانة عربية حقوقية للتدخل الكندي في الشأن السعودي

    المملكة تستدعي سفيرها في كندا وتعتبر السفير الكندي "غير مرغوب فيه "

  • رياضة

    ï؟½ 7 أرقام قياسية تنتظر ميسي في غياب رونالدو
    7 أرقام قياسية تنتظر ميسي في غياب رونالدو

    منذ بداية القرن.. أول خسارة لريال مدريد في نهائي قاريّ

    معطيات جديدة بقضية صلاح.. مفاجأة بشأن مصور الفيديو وأهدافه

    راموس يفتح النار على رونالدو بعد تصريحاته عن "العائلة"

    نجم برشلونة يضع العملاق الكتالوني في حيرة

  • اقتصاد

    ï؟½ الليرة التركية تعاود الهبوط بعد "التهديد الجديد"
    الليرة التركية تعاود الهبوط بعد "التهديد الجديد"

    تعرف علي أسعار صرف العملات الاجنبية مقابل الريال اليمني مساء يوم الخميس 2018/08/16م

    الذهب يهبط ويسجل أدنى مستوى مع صعود الدولار

    الدولار "يحلّق" واليورو يهبط بسبب الليرة التركية

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 15/8/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ كيف تبعث رسالة واتساب من دون حفظ الرقم؟
    كيف تبعث رسالة واتساب من دون حفظ الرقم؟

    حيلة بسيطة جدا لتحميل فيديوهات فيسبوك على هاتفك

    هل ترى مشهدا وتشعر أنه مكرر.. تفسير بسيط للظاهرة العجيبة

    سامسونغ تلمح للهاتف "المطوي".. وتوقعات بموعد طرحه

    "فضيحة" تهزّ غوغل وتطال مستخدمي أبل وأندرويد

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس
    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

    إنفوغرافيك.. خسوف القرن.. كيف وأين ومتى؟

    تحديد موعد عيد الأضحى "فلكيا"

    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

علي هيثم الميسري
السر الخفي في الظهور الأخير للمخلوع
الخميس 12 يناير 2017 الساعة 10:06
علي هيثم الميسري

ظهر المخلوع علي قملة في سما مول متبختراً في مشيته ولسان حال مرافقيه يقول: إتمخطري يا قملة يا زينة...إلخ ، أما هو وبسبب إرتعاد فرائصه وخوفه من صاروخ كالصواريخ التي أصابت صالة العزاء، فكان شعوره آنذاك كشعور العروسة في ليلة زفافها وهي خائفة وتفكر في الشعور بالألم الذي سيسببه لها عملية فض بكارتها .

 

ين الذي أصاب علي قملة لعقيلته ليضاجعها بعد زمن طويل من التوقف في التواصل الجنسي بسبب الصاروخ الذي أصابه في حادثة النهدين والذي أفقده فحولته، وبما أن عقيلته لا تثير غرائزه الجنسية لأسباب خفية لا نعلمها( القصور أسرار ) فآثر أن يذهب لسما مول لتعبئة شحنة جنسية من خلال مشاهدته للملابس النسائية كالملابس الداخلية وبيجامات النوم، والدليل صوره التي ظهرت وهو يتجول بينهم، وهنا أستطيع القول بأن المخلوع قد غامر بحياته برغم خوفه لإرضاء قندعل( أصبع البطارية التي بين فخذيه) بعد أن كان قندعل الخسيس عاطلاً عن العمل لفترة طويلة .

 

  الإحتمال الثاني هو: يبدو أن علي قملة قد يئس من خطاباته التي أكل عليها الدهر وشرب والتي لم تؤتي أُكُلها ولم تثمر في إخراج فخامة المارشال عبدربه منصور هادي من هدوء أعصابه وإتزانه ليرد عليه غاضباً من خطاباته وهجومه المستمر عليه وعلى نجله جلال الذي حذا حذو أبيه، والدليل في خطابه الذي قال فيه: أتحدى هادي أن يعود إلى الرياض، وقد قال فيما سبق من زمن أتحدى هادي أن يعود إلى عدن.. وعاد فخامته إلى عدن ليس قبولاً تحدي هذا المعتوه علي قملة بل لإنه يسير بخطى ثابته، ففخامته واثق الخطوة يمشي ملكاً .

 

  لذلك ظهر علي قملة متبختراً في المول يتجول هنا وهناك ليأخذ اللقطات التذكارية بين الكناشل والهندرويلات والبيجامات  النسائية فجعل من نفسه أضحوكة وأداة للسخرية في الشارع اليمني وعلى الأخص في وسائل التواصل الإجتماعي، معتقداً بأن ظهوره المبتذل سيغيض فخامة المارشال عبدربه منصور هادي الذي يشرف في هذه الأثناء على عملية الرمح الذهبي تاركاً علي قملة مع لقطاته التذكارية .

 

  أقول للأقزام والأزلام الذين يقدسون هذا الكائن النكرة هذه هي نهاية زعيمكم الذي وصل لمرحلة الهلوسة والهذيان الذي سببهما له فارس اليمن الهمام فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي بحنكته ورجاحة عقله التي إفتقدهما زعيمكم علي قملة حينما كان متربعاً على كرسي الرئاسة .

 

  وأخيراً وددت أن أقول بأن كلامي هذا لم يكُن عبثياً أو حباً للكتابة بل كان رداً على أحد المتنطعين العلوج بمرتبة دكتور والذي قال في منشور له: سؤال لهادي وأنصاره: هل يستطيع هادي أن يخرج ويتجول في مول في عدن كما فعل عفاش أمس؟ .. هذا مايسمى الشعبية والقبول ( الكاريزما ) وهي أشياء يمنحها الله من يشاء من عباده ولا علاقة لها بالجد والاجتهاد ولا بشيء سوى الرزق.. هي أرزاق من خير الرازقين.. فكان ردي عليه كل ماقلته أعلاه بحكم إنني أحد أنصار الفارس المنصور .

إقراء ايضاً