تقسيم المقسم وتجزئة المجزىء 

عبدالناصر العوذلي
الثلاثاء ، ٠٧ يناير ٢٠٢٠ الساعة ١٢:٠٨ صباحاً

 

ستقوم أمريكا ترامب بعملية إبتزاز واسعة النطاق للخزينة العربية بحجة مجابهة الخطر الإيراني 

والله اني ارى إتفاق أمريكي إيراني لكل السيناريو الذي نفذته أمريكا في العراق والاتفاق من تحت الطاولة ظاهره غضب أمريكي على إيران وباطنه تقاسم مصالح يعود بمكاسب لأمريكا وإيران وينعكس على برنامج إسرائيل في المنطقة ومصالحها 

كل المعطيات على الساحة تشير أن أمريكا تنظر بعين الرضا لإيران وأن إيران تنفذ برنامج أمريكا في جعل منطقة الشرق الأوسط منطقة بركانية ساخنة .

اعتقد أن الخطة بدأت تتبلور وهي خطة أمريكية  إسرائيلية  خرجت من مراكز بحث علمية استراتيجية كنهها الوصول إلى تقسيم المقسم وتجزئة المجزىء  ورسم خارطة شرق أوسطية جديدة تكون إسرائيل فيها قوة إستراتيجية هذه الخطة تمضي باطراد وبالتعاون مع الفرس الأداة التي تنفذ أمريكا خططها من خلالها واذناب أمريكا في المنطقة. 

قاسم سليماني انتهت صلاحيته وتم الإتفاق على التخلص منه ليكون الذريعة والمدخل لتنفيذ المخطط فالخطط الكبيرة تحتاج إلى كباش فداء على غرار التضحية ببرجي التجارة في 11سبتمبر  للوصول الى غزو أفغانستان والعراق  واستقدام أمريكا لأساطيلها في المنطقة  

حتى وإن قصفت أمريكا في عمق إيران فهي أهداف متفق عليها ولن تخرج عن المسموح به . لكن في المقابل ستطلق أمريكا لإيران العنان لضرب مناطق ذات أهمية في المنطقة العربية والخليج وربما تسعى أمريكا لجر المملكة إلى مواجهة مباشرة مع إيران وهذا يعتبر أمر كارثي لأن الخطة تعتمد على إضعاف دور المملكة وتدمير اقتصادها، وهنا  ستسمح أمريكا لإيران من تشكيل هلالها الشيعي .

فهل يعي العرب حجم المخاطر المحدقة بهم وهل استفادوا  الدروس والعبر من إخفاقات الماضي  هذا ماستثبته الأيام القادمة لكن أقول لهم لاتأخذكم النشوة وتصدقوا ترامب أنه الفاتح الجديد لبلاد فارس ففارس قد أصبحت جزء من منظومتهم وهم على وفاق تام 

عبدالناصر بن حماد العوذلي

الرد الايراني