السيناريو الذي وضحه بيان انتقالي الجنوب

محمد القادري
الاربعاء ، ٠٣ اكتوبر ٢٠١٨ الساعة ٠٦:٣٣ مساءً

آ 


بيان مجلس انتقالي الجنوب الذي يدعوا فيه للبسط آ على ادارة الجنوب بالقوة عبر مشروع انفصالي آ متشدقاً بالمعاناة التي يعيشها الناس وتدهور العملة ، يذكرنا بالخطوة التي اتخذها الحوثي عندما قام بانقلابه على الدولة مدعياً بالجرعة السعرية التي وجدها فرصة ليغالط الناس ويقوم بانقلاب على المؤسسات الحكومية والدولة ليجر المجتمع إلى معاناة مضاعفة مائة ضعف عن ما كان يعيشونه قبل انقلاب الحوثي والتي شملت كل المجالات من تدهور اقتصادي وامني والقضاء على جيش عسكري وخلخلة ادارية ونقل المجتمع إلى حالة سيئة صحياً ومادياً .

كذلك انتقالي الجنوب اليوم ، يريد ان يستغل تدهور العملة ليقوم بعملية فوضى تقود الجنوب إلى حالة سيئة تتضاعف مائة ضعف عن ما يعيشه حالياً ، يريد القضاء على الجيش وزعزعة الامن وغياب الدولة حتى تنقطع المرتبات عن الموظفين كما هو الحال في مناطق سيطرة الانقلاب.

من هذا المجنون الذي سيصدق الانتقالي الجنوبي ، المجلس الهش الذي عجز ان يقدموا اي نجاح من سابق عندما كانوا يتولون ادارة بعض المحافظات من قبل هم عاجزين اليوم عن تقديم اي ايجابية وخدمة للجنوب .

لو كان عيدروس سينجح في ادارة الجنوب اليوم ، لكان نجح في ادارة عدن عندما كان محافظاً لها ، ومن عجز في ادارة محافظة كيف سينجح في ادارة دولة !!
ابناء الجنوب ليسوا اغبياء ، ولهم أخذ العبرة والعظة مما فعله الحوثي في صنعاء عندما اعلن ثورته على الجرعة ، ولا داعي لتكرار سيناريوا الحوثي في عدن عبر المجلس الانتقالي الجنوبي .

الحقيقة بلا رتوش