هكذا تتحدث اليمن عن قطر

محمد القادري
الثلاثاء ، ٢٩ مايو ٢٠١٨ الساعة ١١:٣٠ مساءً

 

العمل الانساني يكشف عن المعدن ، فان وجد العمل الانساني فأنه يدلل على معدن الانسانية النبيل والاصيل في الشخص او الجهة التي يصدر منها ، وعلى العكس فأن غياب العمل الانساني يدلل على عدم وجود اللانسانية في تلك الجهة او الشخص الذي لا تقوم به رغم قدرتها عليه .
فعل الخير لا يتدخل في السياسات والاختلافات ، لأنه فعل يقصد به وجه الله تعالى ، فمهما كان علاقتك سيئة مع اي جهة ، فأن ذلك لا يبرر ان تمتنع عن تقديم اي مساعدات واغاثات انسانية في حالة حدوث اي كوارث او نكبات .

 في اليمن لا توجد اي اعمال انسانية لدويلة قطر ، تمر اليمن بكوارث ونكبات وقطر التي تدعي العروبة لم تهب لنجدة شقيقتها اليمن وتمد يد العون والمساعدة ، انما تقوم قطر بدعم المستوطنات الاسرائيلية في فلسطين وتدعم الدول التي لها علاقة مع إيران بهدف تمكين المشروع الفارسي في المنطقة العربية .
حدث اعصار سقطرى ، وقامت المملكة السعودية  الشقيقة بفتح اجواءها امام طيران قطر ، ولكن الطيران القطري لم يهمه مساعدة اليمن ، بل توجه نحو اغاثة دولة عمان التي لا تحتاج اصلاً لأي اغاثة لانها دولة غنية ذات اقتصاد قوي ، وتجاهلت قطر اليمن ولم تؤدي واجبها الانساني الذي يفرض عليها ان تكون من اوائل من يغيث وينقذ .
وهذا ما جعل اليمن تقول ان قطر ما فيها خير ، لا ضمير حي ولا انسانية ، وليس هناك اي عذر لقطر يبرر لها امتناعها عن ذلك .

في اليمن ينكشف القناع عن وجه قطر الحقيقي .
اليمن تقول قطر ما منها خير ولا فيها خير ،، وأين الخير من وجه الغراب .
من قطر لا يأتي إلا الخطر ، حيث وجد التمرد والتخريب والارهاب تجد قطر ، وحيثما وجد الخير والاحسان والمعروف لا تجدها .
تأريخ قطر في اليمن تأريخ أسود حافل بالسيئات والمخزيات والسلبيات .
دعمت قطر جماعة الحوثي منذ لحظة ولادتها في صعدة عام 2000 ، وظلت تدعمها ربتها حتى كبرت وترعرعت في احضانها ولا زالت تدعمها وتساندها وتقف معها حتى اليوم .
تدعم اليوم قطر ميليشيات الحوثي الانقلابية المخربة الدموية ، ولم تقدم اي عمل انساني لأي مواطن يمني سواءً في المناطق التي يسيطر عليها الانقلاب او الشرعية ، لأن قطر لايهمها معاناة العامة من جوع وعطش ومرض وتشريد ، ليس تخصصها العمل الانساني .... انما تخصصها العمل اللانساني ، لأن مشروعها يفرض عليها ان  تدعم الفوضى والتخريب وتساند الموت والدمار ، وتتفق بذلك مع المشاريع الاخرى كالمشروع الإيراني الفارسي وتتبادل معه اوجه الدعم المختلفة .... فالطيور على اشكالها تقع .

 كانت قطر من قبل تدعم جمعيات في اليمن تدعي انها جمعيات خيرية ، ولكن اتضح انها تدعم الارهاب في اليمن  من خلال تلك الجمعيات ولم تدعم الافعال والمشاريع  الخيرية.
وعندما تم فرض الحصار على قطر توقف الدعم عن التنظيمات الارهابية في اليمن ، وهو ما اظهر انخفاض مستوى نشاط الارهاب في اليمن .
اي ان اكبر فائدة عادت على اليمن من فرض الحصار على قطر ، هي توقف الدعم عن الارهاب وانخفاض مستوى الانشطة الارهابية.

الحوثي والمواطن في اليمن