صالح وأسباب تأخير موقفه حول المجلس الجنوبي

محمد القادري
الأحد ، ٠٤ يونيو ٢٠١٧ الساعة ١١:٥٠ مساءً
الموقف الذي اتخذه مؤخراً الرئيس السابق علي عبدالله صالح ، والمتمثل بالسخرية واتهام شخصيات اخرى بالوقوف وراء تشكيل المجلس الانتقالي الجنوبي الذي اعلن عنه المتمرد عيدروس الزبيدي والمتمرد هاني بن بريك وهو ما يعتبر تخلي صالح عن المشاركة والاضطلاع والتأييد لذلك المجلس ومعارضة اهدافه وكيانه ، والحقيقة ان موقف صالح قد جاء متأخراً ، ولو كان جاداً في ما يقول لكان صرح واتخذ موقف في الوقت الذي تم فيه الإعلان عن ذلك المجلس ، اما ان تمر فترة ما يقارب شهر منذ ذلك الإعلان ويأتي صالح بعدها يتخذ موقف ضد ذلك المجلس ، فهذا يعني ان صالح انتظر لواقع نجاح ذلك المجلس او فشله وعلى ضوءه اتخذ موقفه .
 
 
اي ان صالح لم يتخلى عن ذلك المجلس ويتبرء منه ويقف ضده  إلا بعد ان فشل المجلس فشل ذريع ، ولو لم يفشل لما كان موقف صالح هكذا .
 
 
صالح قال ان ذلك المجلس هو عبارة عن تفريخ للجنوب  قام به الرئيس هادي ، وألم تعلموا ان صالح من خلال هذا الكلام وهذا الاتهام  يحاول ان يلم شمل ذلك المجلس ويعيده للواجهة من جديد ، ويخلق ردة فعل قوية في المكونات الجنوبية وكبار قياداتها ، ولكنه لن يستطيع مهما حاول فذلك المجلس والتمرد الذي وقف خلفه صالح قد فشل وانتهى وستفشل كل محاولات صالح لإعادته .
 
 
صالح اتهم الرئيس هادي بالوقوف وراء ذلك المجلس الجنوبي وإعلانه ، ولا غرابة في ذلك فصالح منذ القدم يقوم بدعم كل القبائح في الجنوب ويتهم هادي وراءها ، حتى القضية الجنوبية التي كان سببها صالح ونظامه وازلامه وحاشيته اتهم فيها هادي وقال ان ملفها كان مع هادي ، وفي حالة نجاح المجلس الزبيدي وبن بريك كان صالح سيقول ان هادي وسياساته وحكومته هو السبب لقيام ابناء الجنوب بالتمرد والانفصال ، وعندما فشل ذلك المجلس قال صالح ان هادي يقوم بتفريخ ابناء الجنوب ويقف وراء إعلان ذلك المجلس ، فيا سبحان الله على صالح الذي يقتل الميت ويمشي بجنازته ويتهم هادي بكل شئ ، طيب يا صالح شوف لك شخص آخر غير هادي ، ومش كل شي تجعل الغريم هادي هادي هادي هادي ، فعلى من تضحك وعلى من تلعب ومن اللي با يصدقك .
الحوثي والمواطن في اليمن