تصريحات الناطق الرسمي للإمارات أكبر دليل على تورطها

محمد القادري
السبت ، ١٣ مايو ٢٠١٧ الساعة ٠١:٤٥ صباحاً
يعتبر ضاحي خلفان هو الناطق الرسمي لدولة الإمارات العربية المتحدة ، وهو الدليل عن توجهها السياسي ، سواءً كان ذلك بشكل معلن او لم يكن ، ولو لم يكن ذلك لما سمحت قيادة الدولة الاماراتية بالسماح له في القاء كل تلك التصريحات والتغريدات التي تثبت عن تورطها في ما يحدث في الجنوب وتعد مجرد اعتراف رسمي بالوقوف وراء ذلك ، فإذا كانت الإمارات قامت بسجن احد الشخصيات بسبب نشر منشورات ادعت انها تخالف سياستها وتسئ لها ، فكيف لها ان تسكت وتغض الطرف عن ضاحي خلفان الذي يعتبر قائد عسكري كبير ونائب لرئيس شرطة دبي .
 
 
 لم نكن نحمل الحقد لإخواننا في الإمارات العربية الشقيقة ، ولم نتعمد الإساءة لهم والتشكيك بموقفهم وتضحياتهم ، ولكني اقول انه لو لم يوجد دليل على وقوف الإمارات وراء ما يحصل في الجنوب إلا تصريحات ضاحي خلفان لكان دليلاً كافياً ، انه اكبر اثبات إعلامي يؤكد الاثبات الواقعي الذي يدور على الارض .
 
 
 منذ انطلاق عاصفة الحزم وتصريحات ضاحي خلفان كلها انفصالية تدلل على مشروع اطماع إماراتي في اليمن ، وتوجه سياسي يعزز الوجود الذاتي للإمارات ، وخلق فتن بين اليمنيين ، ومحاربة الدولة الشرعية ، والغاء اهداف التحالف العربي ، وتفضيل مصلحة الإمارات الخاصة على مصلحة اليمن العامة ومصلحة الشعب اليمني والوطن العربي .
 
 
اخيراً كان تصريح ضاحي خلفان هو تأييد المجلس الانتقالي الجنوبي الذي اعلنه المتمرد عيدروس الزبيدي والاساءة للرئيس الشرعي والدولة الشرعية ، فماذا يعني ذلك التمادي والإصرار من دولة عربية انتظرنا ان تكف ايديها عن تلك التصرفات التي تسئ بها لنفسها في المقام الأول وللتحالف العربي بشكل عام ؟ 
لماذا كل هذا الحقد على اليمن واليمنيين يا إمارات ؟
 
لم يكن عيدروس الزبيدي واتباعه شئ يذكر عندما تم تحرير عدن ، ولكن انتم ايها الإماراتيون من صنعتموهم بهذا الشكل وجعلتموهم يظهرون بهذا الحجم ، ولماذا كل هذا ؟ 
 
هل لا تريدون اليمن ان تستقر ؟ أم لا تريدون الدولة ان تعود ؟ 
أم لا تريدون المشروع الإيراني ان ينتهي ؟ 
 
أم وأم وأم وأم ..... أجيبونا ان كنتم حقاً جئتم لإنقاذ اليمن كما تدعون .
الحقيقة بلا رتوش