الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الكشف عن مسؤول التواصل بين الحوثيين وحزب الله في اليمن
    افادت تقارير اخبارية اليوم الثلاثاء ان مسؤول رفيع المستوى في حزب الله ويدعى ناصر أخضر هو مسؤول التواصل بين

    الناشط والاعلامي اليمني سمير الفقيه مسئولاً عن الاتصال الدولي باتحاد الإعلاميين العرب "

    الرئيس هادي يستقبل السفير الأمريكي لدى اليمن بمقر إقامته بالقاهرة

    وزير الإدارة المحلية يبحث مع نائب المدير القطري لبرنامج الأغذية العالمي زيادة حصص المحافظات من المساعدات الاغاثية

    مركز الملك سلمان يتفقد مشاريع يمولها المركز في الجوف

  • عربية ودولية

    ï؟½ قتلى بانفجار قنبلة في "صدر بغداد"
    قتلى بانفجار قنبلة في "صدر بغداد"

    خامنئي يعترف: "خطأ فادح" السبب في مشكلات إيران

    الأردن.. انتهاء العملية الأمنية في السلط

    مصر.. مواجهات بالعريش تسفر عن مقتل 12 إرهابيا

    وصول أكثر من 1.2 مليون من الخارج

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى
    السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى

    موعد عيد الأضحى وفقا لتحري الهلال بالسعودية

    الدور الإغاثي والإنساني السعودي لمحافظة المهرة وإعادة تطبيع الحياة فيها

    مصادر أسترالية : أمريكا تستعد لقصف منشآت ايران النووية

    تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"
    العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"

    أمر ملكي باستضافة 1000 من ذوي شهداء فلسطين لإداء مناسك الحج

    إدانة عربية حقوقية للتدخل الكندي في الشأن السعودي

    المملكة تستدعي سفيرها في كندا وتعتبر السفير الكندي "غير مرغوب فيه "

    هاكاثون الحج يدخل موسوعة "غينيس" بأكبر مشاركين بالعالم

  • رياضة

    ï؟½ نجم برشلونة يضع العملاق الكتالوني في حيرة
    نجم برشلونة يضع العملاق الكتالوني في حيرة

    فيديو يورّط صلاح.. وليفربول يبلغ الشرطة بالملابسات

    هاتف صلاح يثير الجدل وليفربول يبلغ الشرطة عن الواقعة

    بعد إنييستا وبيكيه.. نجم إسباني ثالث يعلن اعتزاله

    رونالدو يزيد الضغوط على نجوم الريال بالسوبر الأوروبي

  • اقتصاد

    ï؟½ الذهب يتعافى واليورو يعاني بسبب الليرة التركية
    الذهب يتعافى واليورو يعاني بسبب الليرة التركية

    الذهب في أدنى مستوى خلال 17 شهرا

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 13/8/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 12/8/2018

    الليرة التركية تهوي باليورو لأدنى مستوى أمام الدولار

  • تكنولوجيا

    ï؟½ سامسونغ تلمح للهاتف "المطوي".. وتوقعات بموعد طرحه
    سامسونغ تلمح للهاتف "المطوي".. وتوقعات بموعد طرحه

    "فضيحة" تهزّ غوغل وتطال مستخدمي أبل وأندرويد

    تعرف علي 5 حيل لإستخدام واتسآب

    تقرير يكشف معلومات غريبة عن مدير أغلى شركة في العالم

    تحفة سامسونغ نوت 9 أم قنبلة هواوي بي 20 برو.. أيهما تختار؟

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس
    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

    إنفوغرافيك.. خسوف القرن.. كيف وأين ومتى؟

    تحديد موعد عيد الأضحى "فلكيا"

    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

محمد القادري
حجج الإمارات الواهية التي انكشف زيفها
الثلاثاء 2 مايو 2017 الساعة 01:39
 محمد القادري
حجج واهية ، وتهم مزورة ، واعذار زائفة ، ومبررات كاذبة ، وادعاءات باطلة ، استخدمتها دولة الإمارات العربية المتحدة المشاركة في التحالف  كغطاء تسعى من تحته لمحاربة الشرعية في اليمن من داخلها وتعرقل سيطرتها وفرض تواجدها و بناء دولتها من داخل المناطق المحررة ، ولعل حجة محاربة جماعة الإخوان المتمثلة بحزب الإصلاح ، واحتواء ابناء الجنوب ، هي الحجج البارزة التي استخدمتها الإمارات ، ولكن مع مرور الاحداث والايام اتضحت الحقائق وانكشف كل الزيف ، وتم تعرية الإمارات وانكشفت عورتها ، وظهر مخططها الذي اظهر ان الدولة الشرعية والرئيس هادي هم الخصم الحقيقي لأبوظبي والمستهدف الوحيد لها .
 
 
وجدت الامارات أن حجة محاربة جماعة الاخوان هي الحجة المناسبة لإستهداف الشرعية ككل ، وبهذه الحجة ستتمكن من كسب موقف عدد من دول التحالف وعلى رأسها مصر ، وستلقى نوع من التأييد والقبول الدولي على مستوى اوروبا وأمريكا ، وستحظى بموافقة العديد من المكونات الداخلية اليمنية سواءً داخل الشرعية او داخل الانقلاب ، واتخذت الامارات طريقة تصوير الشرعية كلها اخوانية ، رغم ان حزب الاصلاح يعتبر مكون واحد فقط داخل الشرعية من بين عدة مكونات كحزب المؤتمر الواقف مع الشرعية وجماعة السنة وعدة احزاب اخرى ، وجميعهم لهم نصيب من إدارات الدولة الشرعية ولم يكن حزب الإصلاح هو المستحوذ على كل مفاصل الدولة الشرعية حتى تقوم الإمارات بمحاربة الدولة الشرعية بشكل كلي
.
 
تهمة الاخونة التي استخدمتها الامارات كطريقة لمحاربة الدولة الشرعية والرئيس هادي في الجنوب وعدن بعد تحريرها ، هي نفس التهمة والطريقة التي استخدمها صالح لمحاربة الرئيس هادي وحكومة الوفاق في صنعاء ، فبعد تولي الرئيس هادي عمله كرئيس توافقي خلفاً لصالح بعد اجراء انتخابات رئاسية ، قام هادي بعملية تغيير داخل الدولة من ازاحة اقرباء صالح من مواقعهم واقالة الكثير من المسؤولين الفاسدين واعطاء الاحزاب حصصهم في الدولة حسب ما تضمنته المبادرة الخليجية ، وسعى لبناء الدولة الحقيقية عبر اليمن الاتحادي المعتمد على مرجعية مؤتمر الحوار الوطني ، فقام صالح منذ تولي هادي بإتهامه  بالأخونة ولا زال حتى يومنا هذا ، ووجهت عائلة صالح كل نشطاءها بمحاربة الرئيس هادي وتشويهه على هذا الأساس وكأنه احد مؤسسي جماعة الاخوان في اليمن او احد تلاميذ حسن البناء ،  مع العلم ان هادي لم يكن يحمل اي ميول جعله يتأثر بالاخوان ، فالبيئة التي نشأ بها ومراحل دراسته وحياته لم تحمل اي دلالات من هذا القبيل ، بل ان صالح هو الذي يجب ان نتهمه بالاخونة كونه من خلال بيئة النشأة والشراكة معهم في الحكم طيلة عقود حكمه .
 
 
ومن جانب آخر فإن تهمة اخونة الشرعية التي استخدمتها الامارات ، تشبه طريقة دعشنة الشرعية التي استخدمتها جماعة الحوثي ، وما أشبه اكذوبة محاربة الاخوان باكذوبة محاربة الدواعش .
 
طبيعة المرحلة وعملية تحقيق التوازن يتطلب وجود تحالف قوي وموحد الصف داخل الشرعية يتكون من مكون مؤتمر الشرعية ومكون حزب الاصلاح ومكون جماعة السنة وبقية المكونات الاخرى التي تقف مع الشرعية ، حتى يتسنى للدولة الشرعية مواجهة الانقلاب الذي يتحالف فيه الحوثي وصالح ، وليس هناك اي مقومات  تجعل الشرعية تستغني عن حزب الإصلاح ، بينما ليس هناك اي موانع لحصول حزب الاصلاح على نسبة معينة داخل ادارات الدولة الشرعية شأنه شأن بقية المكونات ، والواقع هو من فرض على الرئيس هادي هذا الشئ .
 
 
 
 أثبتت الاحداث ان الامارات لم تكن لديها اي مشكلة مع حزب الاصلاح في اليمن ولم يكن هدفها محاربته  ، وانما مشكلتها  الاساسية مع اليمن وهدفها محاربة دولته الشرعية ورئيسه الشرعي ، وهي في الحقيقة لا تريد ان يكون هناك يمن بلا إخوان ، بل انها تريد هناك يمن بلا شرعية بلا دولة حقيقية قوية .
 
 
ولو كانت الامارات هدفها حزب الاصلاح لما استقبلت مشائخ مأرب ومحافظها الاصلاحي ، وكما هو معروف ان مكون الاصلاح في مأرب هو اكثر المكونات ، ولم تكن عدن اصلاحية كمأرب من حيث الشارع الجماهيري والمواقع الادارية .
الامارات لها هدف آخر في الجنوب وعدن ، انه هدف ذاتي  لن تحققه إلا بعدم وجود الدولة الشرعية والرئيس هادي .
 
 
 
كلما قام الرئيس هادي بإصدار قرارات فيما يصب بمصلحة الدولة الشرعية ومصلحة شعبها ، كلما ظهرت الامارات تعترض وتتهم ذلك بالاخونة ، ولعل الاعتراض الاخير على قرارات تعيين محافط جديد لمحافظة عدن يوضح حقيقة الكذب والزور والهدف والمخطط الاماراتي ، وكالعادة قام وزير خارجية الامارات بالهجوم على الاخوان كمبرر جعله يعترض على تلك القرارات .... مع العلم ان المحافظ المفلحي لم يكن اصلاحي ولا محسوب على جماعة الاخوان ، إذاً فلماذا الاعتراض ؟؟
 
 
ضاحي خلفان يقول ان الرئيس هادي يريد بقرارته الاخيرة اثارة ابناء الجنوب ، وتجاهل خلفان ان الامارات هي من تريد اثارة ابناء الجنوب وتدعم تمردهم ضد الدولة الشرعية ، واما قرارات هادي الاخيرة فقد كانت لمصلحة ابناء الجنوب واثبات وجود الدولة وتقديم خدماتها للمواطنين ، والانتقال للمرحلة الحقيقية للدولة الاتحادية .
 
على العموم انكشفت اكاذيب دولة الامارات ، وعرفنا خيوط اللعبة بعد ان كنا نجهلها كثيراً .
إقراء ايضاً