الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الدفاعات السعودية تعترض صاروخاً بالستياً أطلقته مليشيا الحوثي على مدينة جازان
    الدفاعات السعودية تعترض صاروخاً بالستياً أطلقته مليشيا الحوثي على مدينة جازان

    الرئيس هادي يوجه بإحالة المتورطين في الاعتداء على الكلية العسكرية بـ عدن الى القضاء

    وزارة الأوقاف والإرشاد تجري الاستعدادات النهائية لتصعيد الحجاج إلى منى

    الرئيس هادي يبعث عدد من برقيات التعازي والمواساة

    قوات الجيش الوطني تتقدم بمديرية الملاجم وانهيار كبير في صفوف الميليشيا

  • عربية ودولية

    ï؟½ مصر تعيد فتح معبر رفح أمام الفلسطينيين
    مصر تعيد فتح معبر رفح أمام الفلسطينيين

    وفاة الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان

    البرلمان الباكستاني ينتخب عمران خان رئيسا للوزراء

    إسرائيل تقتل فلسطينيين.. وتغلق أبواب الأقصى

    العراق يدين الغارات التركية على سنجار.. وينفي التنسيق

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى
    السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى

    موعد عيد الأضحى وفقا لتحري الهلال بالسعودية

    الدور الإغاثي والإنساني السعودي لمحافظة المهرة وإعادة تطبيع الحياة فيها

    مصادر أسترالية : أمريكا تستعد لقصف منشآت ايران النووية

    تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية
    السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية

    العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"

    أمر ملكي باستضافة 1000 من ذوي شهداء فلسطين لإداء مناسك الحج

    إدانة عربية حقوقية للتدخل الكندي في الشأن السعودي

    المملكة تستدعي سفيرها في كندا وتعتبر السفير الكندي "غير مرغوب فيه "

  • رياضة

    ï؟½ مارادونا يرفض مقارنته مع ميسي وينصحه بأمر غريب
    مارادونا يرفض مقارنته مع ميسي وينصحه بأمر غريب

    "مشكلة" سان جرمان قد تحسم صفقة نيمار الخيالية

    ريال مدريد يشكو إنتر ميلانو بسبب أفضل لاعب في العالم

    ميسي.. تغيير كبير في الموسم الـ15

    7 أرقام قياسية تنتظر ميسي في غياب رونالدو

  • اقتصاد

    ï؟½ السودان.. إحباط محاولة تهريب "مليونية" عبر مطار الخرطوم
    السودان.. إحباط محاولة تهريب "مليونية" عبر مطار الخرطوم

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 18/8/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 17/8/2018

    الليرة التركية تعاود الهبوط بعد "التهديد الجديد"

    تعرف علي أسعار صرف العملات الاجنبية مقابل الريال اليمني مساء يوم الخميس 2018/08/16م

  • تكنولوجيا

    ï؟½ نسخة ذهبية من "غالاكسي نوت 9" للأثرياء فقط
    نسخة ذهبية من "غالاكسي نوت 9" للأثرياء فقط

    تحذير علمي: هاتفك أقذر من "مقعد الحمام"

    ميزة "سحرية" في هاتف سامسونغ المقبل

    كيف تعرف أن هاتفك مخترق من قراصنة؟

    كيف تبعث رسالة واتساب من دون حفظ الرقم؟

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس
    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

    إنفوغرافيك.. خسوف القرن.. كيف وأين ومتى؟

    تحديد موعد عيد الأضحى "فلكيا"

    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

عبدالناصر العوذلي
كيف يستمد التحالف شرعيته ؟
الأحد 5 مارس 2017 الساعة 23:33
عبدالناصر العوذلي

مما لاشك فيه أن الحوثيون يشكلون خطرا إستراتيجيا" على المستوى المحلي لليمن وعلى المحيط الإقليمي والدولي لما يمثلون من تبعية لإيران الصفوية  ولقد  أتضح ذلك جليا في مناوراتهم العسكرية على الحدود السعودية في رسالة واضحة للمملكة ببرنامجهم السياسي والعسكري  وإظهار تحالفهم مع دولة الصفويين في إيران

 

 وظهرت ملامح هذه العلاقة المشبوهة بين صعدة وتيارها الأثني عشري  والحرس الثوري الإيراني  تلا ذلك إسقاطهم لمؤسسات الدولة وسيطرتهم على معسكرات القوات المسلحة وتماهي المخلوع في ذلك ومن ثم حصارهم لهرم السلطة وعمودها الفقري فخامة الرمز المارشال عبدربه منصور هادي  كل هذا كان يدور في اليمن والمملكة والخليج يرقبون ذلك عن كثب  بعد ذلك أستطاع الرئيس أن يخرج من قبضتهم وينطلق إلى العاصمة المؤقتة عدن غير أن شراذم البغي والعدوان تبعته إلى هناك في محاولة لتصفيته لولا عناية الله  كانت لهم بالمرصاد  استغاث الرئيس بأشقائه في حين كانت اليمن على وشك السقوط في أيدي مليشيات  إيران ومن هنا نسجت الخيوط الأولى للتحالف العربي وكانت عاصفة الحزم التي قادها ملك الحزم والعزم جلالة الملك سلمان بن عبدالعزيز ايده الله بنصره  قائمة على شرعية الرئيس هادي الذي من خلال شرعيته انبثق التحالف العربي ولقد تم وأد المشروع الصفوي في مهده وبترت الأيادي التي كانت تحمل المشروع  ومن هنا يتبين لنا أن الحرب على الحوثيين وحلفائهم قائمة على هذه الشرعية للرئيس هادي والذي يجب علينا الحفاظ على الرئيس كما نحافظ على الروح في أجسادنا فحياة الرئيس هي حياة للشعب اليمني  فبغيره سينفرط عقد التحالف ولن تكون هناك شرعية  ولذلك فإن الشرعية المستمدة من شرعية هادي  هي الركيزة الأساسية لقيام التحالف

 

وإذا حصل  للرئيس أي مكروه لاسمح الله فأن التحالف سينتهي وسوف تتدخل دول أخرى في الصراع اليمني وسيفرض مجلس الأمن انتخابات مبكرة وسترعاها الأمم المتحدة التي تميل إلى جانب الحوثيين وستختلط الاوراق وسيتغير السيناريو من أجل هذا أقول

حافظوا على الرئيس هادي  واحرصوا على سلامته ففي سلامته سلامة اليمن والمنطقة

إقراء ايضاً