الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ بالتفاصيل.. هذا وضع المنظمات والناشطين الحقوقيين باليمن
    تستهدف ميليشيا الحوثي مراراً الصحفيين، عبر رفضها لحرية الرأي والتعبير في وسائل الإعلام اليمنية تجاه انتهاكاتها

    بالصور.. إتلاف ألغام بحرية جديدة زرعها الحوثيون

    محققون أمميون: هكذا يعرقل الحوثيون المساعدات الإنسانية

    تفاصيل لقاء محافظ المهرة مع منسقية الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية

    عسكر يناقش عدد من القضايا الإنسانية في البلاد مع نائب الرئيس

  • عربية ودولية

    ï؟½ السيسي: اقتنصنا الفرصة وسنصبح مركزا إقليميا للطاقة
    قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الأربعاء، إن بلاده وضعت قدمها على الطريق صوب أن تصبح مركزا إقليميا للطاقة

    من مجلس الأمن.. عباس يدعو لتطبيق مبادرة السلام العربية

    أشهر سجينة إيرانية: الأمن يسيطر على تفاصيل أحكام القضاء

    العثور على حطام الطائرة الإيرانية المفقودة بجبال زاغروس

    مصادر: قوات تابعة لدمشق تستعد لدخول عفرين

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ارتفاع عدد قتلى غارات الطيران الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 4

    أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم السبت، عن انتشال طواقمها جثماني فلسطينييْن اثنين، قتلا ج

    الجامعة العربية تجتمع مساء اليوم للبحث في الرد على قرار ترامب

    الجيش الوطني يعلن رسمياً تحرر ميناء الحيمة العسكري وتطويق مدينة حيس

    وفاة سلوبودان برالياك بعد شربه للسم في قاعة المحكمة بلاهاي (شاهد الفيديو)

    رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني

  • شؤون خليجية

    ï؟½ أوبريت نسائي احتفاءً بيوم المرأة في الرياض
    أوبريت_نسائي وطني بعنوان بنات_سلمان ومشاركات موسيقية لعازفات سعوديات يُطلق يوم_المرأة_السعودية، بمركز الملك فه

    مفتي السعودية يدعو السحيمي إلى التوبة

    الكويت تمهل المخالفين لقانون الإقامة شهرين إضافيين لإعفائهم من الغرامة

    السعودية تشهد حدثا لأول مرة في تاريخها خلال ساعات

    بالصور.. فتيات يلعبن "السيكونس" بالحرم المكي

  • رياضة

    ï؟½ عثمان ديبملي لا يحظى بثقة مدرب برشلونة
    ماذا يحدث مع ديمبلي؟ بهذا التساؤل استهلت صحيفة "أس" الإسبانية تقريرا لها اليوم الأربعاء حول اللاعب ا

    تعادل ثمين لبرشلونة.. وخماسية للبايرن

    لاعب منتخب اليمن "السروري" ينضم رسمياً لنادي الوكرة القطري

    فريق رياضي سعودي.. مقتل 4 لاعبين وإصابة 6 آخرين بعد تعرضهم للدهس بمركبة

    برشلونة يضم "صاروخ غريميو" بـ40 مليون يورو

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الأربعاء 21/2/2018
    متوسط اسعار الذهب اليوم الأربعاء بأسواق المال في اليمن بالريال اليمني الوحدة

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 21/2/2018

    اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الثلاثاء

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 20/2/2018

    تعرف على اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الإثنين

  • تكنولوجيا

    ï؟½ كيف تستعيد تصميم "سناب شات" القديم على أجهزة أندرويد؟<
    كيف تستعيد تصميم "سناب شات" القديم على أجهزة أندرويد؟<

    ما الفرق بين حذف حساب "فيسبوك" وإلغاء تنشيط الحساب؟

    قراصنة يستغلون ثغرة أمنية في تطبيق تيليجرام لنشر برمجيات خبيثة

    سامسونغ تستعد لخسائر فادحة بسبب آيفون

    إرسال صور عالية الدقة بالهاتف الجوال

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الشبح الصينية تدخل الخدمة.. فيديو يستعرض قدرات "جيه-20"
    دخل الجيل الجديد من مقاتلات الصين الشبح جيه-20 الخدمة، وهي طائرة حربية تأمل بكين أن تساعدها على تضييق الفجوة

    العالم يستعد لـ"القمر الأزرق الدموي".. وهذا سر تسميته!

    الجبير: محمد بن سلمان يريد تحويل السعودية إلى دولة قوية

    وكالة: طائرات إيرانية وجهت تحذيرا لسفينتين للتحالف

    اختتام الدورة التدريبية الخاصة بحكومة أطفال اليمن

عبدالناصر العوذلي
تصعيد الخطاب السياسي بين صالح والحوثيين
الأحد 20 أغسطس 2017 الساعة 22:45
عبدالناصر العوذلي

الحوثي بالأمس في خطابه المتلفز  والذي يبدو أنه ألقاه من الضاحية الجنوبية نظرا" لبعض المصطلحات اللبنانية   أو أن كاتب الكلمة أحد عناصر حزب اللات !!

 

  ولقد كانت كلمة زعيم الحوثيين عبدالملك الحوثي  كلمة مغتضبة  وفيها العديد من الإتهامات لصالح وحزب المؤتمر ووصفهم بالطابور الخامس وقال أنهم يضعون رجلا" في اليمن والرجل الأخرى في الخارج  ووصف فعالية المؤتمر الشعبي العام في ميدان السبعين بأنها فعالية عبثية  تنفق عليها المليارات التي قال أن الجبهات في حاجة لها  وقال زعيم التيار الحوثي أن صالح وحزبه يستأثرون بموارد الدولة  وأن نسبة الحوثيين مقارنة بالمؤتمر في سلك الدولة   لا يتجاوز  1%  وصعدت إثر ذلك  كل وسائل الإعلام التابع للحوثي ضد صالح وحزبه  بما يشير إلى عمق الخلاف بينهما وهذه أول مرة يظهر فيها الخلاف إلى القمة ويتجلى ذلك  من خلال  الخطاب السياسي للجماعة الحوثية ضد الشريك منذ بداية الحرب  حيث إشتعلت كل المواقع الاخبارية الحوثية بتوجيه سيل من الإتهامات  لصالح في إشارة إلى أن صالح ربما عقد إتفاقية من تحت الطاولة مع  الخارج تقضي بالذهاب إلى سلام لايكون الحوثيين جزء منه  وهذا ما استشعره الحوثيون  وعلى ضوئه كانت كلمة عبدالملك الحوثي  المليئة بالإتهامات وتحميل صالح تداعيات الأمور  وتصعيدهم في مواجهة المؤتمر وصالح  وهذا يدل على أن الأيام القادمة ستشهد مواجهة محتدمة  قد تتطور من الخطاب السياسي إلى مواجهة مسلحة  سيتحدد بعدها لمن الكلمة الفصل في صنعاء ومحيطها

 

في المقابل كان خطاب صالح لايقل عن خطاب الحوثي في توجيه الاتهامات  وتحميل الإخفاقات للطرف الآخر  غير أن خطاب  صالح كان أكثر حدة  وقال إن الحوثيين هم سبب كل الإخفاقات وأنهم يعتمدون عرقلة سير عمل الحكومة باستفزازهم  للوزراء والمحافظين من خلال مشرفيهم في تلك الهيئات والوزارات  لكنه المح  أنهم في المؤتمر يرفضون البيان رقم واحد  في إشارة واضحة إلى أنه يعلم بنوايا الحوثيين في الانقلاب عليه والسيطرة على كل مفاصل الدولة منفردين  ولكنه  قال بنبرة  حادة  أنه لن يسمح لمن يريد أن يفسد في صنعاء ويحدث فوضى ومن ثم يهرب فقال ان من يفعل ذلك لن يستطيع الهرب  

 

إحتدام المواقف بين الشريكين في الانقلاب  ينذر بحرب ضروس  لا تحمد عقباها وسيكون لها إنعكاسات على  سير المعارك في الجبهات  وستكون اليد الطولى لمن يخرج من هذه المواجهة منتصرا 


 الحوثيون يراهنون على بعض مشائخ القبائل بالأضافة إلى عناصرهم المؤدلجة فكريا وعقديا بالفكر الشيعي  بينما صالح يراهن بالحرس الجمهوري والأمن المركزي إلى جانب الدعم القبلي  للقبائل التي تناصرة والتي ينتمي مشائخها إلى عضوية المؤتمر  -

 

الحوثيون يرون أن صالح عقد صفقات  مع الخارج ومع تنظيمات سياسية تعمل في الخارج وفي إطار الشرعية  ويرون انه قد  أوكل إليه تصفيتهم  وبالتالي سيستبقون الحدث   لالتهامة قبل أن يلتهمهم   وهذا يؤكد أننا  سنمضي إلى تسوية سياسية ولكن بعد مخاض صنعاء وماينتج عن هذا المخاض العسير 

والخلاصة أن  محاولة إغتيال صالح  يومنا هذا بعد أن ألقى كلمته التي وجهها ضد الحوثيين ومشروعهم  القائم على  الملازم التي  ورثوها عن حسين الحوثي  تلك الملازم التي تفتقر إلى أي مشروع وطني بل هي ملازم سلالية مذهبية تعمق الخلافات وتزيد من توسيع الهوة بين أبناء الشعب اليمن 

لقد وصلت الأمور بين صالح والحوثيين إلى مفترق طرق  وعليه  سيقاتل الحوثيون باستماتة لأنهم يعلمون أن  هزيمتهم اليوم وبعد أن وصلوا إلى سدة الحكم بانقلابهم سيكون نهاية لمشروعهم السلالي ولن تقوم لهم بعد ذلك قائمة

إقراء ايضاً