الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ بالتفاصيل.. هذا وضع المنظمات والناشطين الحقوقيين باليمن
    تستهدف ميليشيا الحوثي مراراً الصحفيين، عبر رفضها لحرية الرأي والتعبير في وسائل الإعلام اليمنية تجاه انتهاكاتها

    بالصور.. إتلاف ألغام بحرية جديدة زرعها الحوثيون

    محققون أمميون: هكذا يعرقل الحوثيون المساعدات الإنسانية

    تفاصيل لقاء محافظ المهرة مع منسقية الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية

    عسكر يناقش عدد من القضايا الإنسانية في البلاد مع نائب الرئيس

  • عربية ودولية

    ï؟½ السيسي: اقتنصنا الفرصة وسنصبح مركزا إقليميا للطاقة
    قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الأربعاء، إن بلاده وضعت قدمها على الطريق صوب أن تصبح مركزا إقليميا للطاقة

    من مجلس الأمن.. عباس يدعو لتطبيق مبادرة السلام العربية

    أشهر سجينة إيرانية: الأمن يسيطر على تفاصيل أحكام القضاء

    العثور على حطام الطائرة الإيرانية المفقودة بجبال زاغروس

    مصادر: قوات تابعة لدمشق تستعد لدخول عفرين

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ارتفاع عدد قتلى غارات الطيران الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 4

    أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم السبت، عن انتشال طواقمها جثماني فلسطينييْن اثنين، قتلا ج

    الجامعة العربية تجتمع مساء اليوم للبحث في الرد على قرار ترامب

    الجيش الوطني يعلن رسمياً تحرر ميناء الحيمة العسكري وتطويق مدينة حيس

    وفاة سلوبودان برالياك بعد شربه للسم في قاعة المحكمة بلاهاي (شاهد الفيديو)

    رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني

  • شؤون خليجية

    ï؟½ أوبريت نسائي احتفاءً بيوم المرأة في الرياض
    أوبريت_نسائي وطني بعنوان بنات_سلمان ومشاركات موسيقية لعازفات سعوديات يُطلق يوم_المرأة_السعودية، بمركز الملك فه

    مفتي السعودية يدعو السحيمي إلى التوبة

    الكويت تمهل المخالفين لقانون الإقامة شهرين إضافيين لإعفائهم من الغرامة

    السعودية تشهد حدثا لأول مرة في تاريخها خلال ساعات

    بالصور.. فتيات يلعبن "السيكونس" بالحرم المكي

  • رياضة

    ï؟½ عثمان ديبملي لا يحظى بثقة مدرب برشلونة
    ماذا يحدث مع ديمبلي؟ بهذا التساؤل استهلت صحيفة "أس" الإسبانية تقريرا لها اليوم الأربعاء حول اللاعب ا

    تعادل ثمين لبرشلونة.. وخماسية للبايرن

    لاعب منتخب اليمن "السروري" ينضم رسمياً لنادي الوكرة القطري

    فريق رياضي سعودي.. مقتل 4 لاعبين وإصابة 6 آخرين بعد تعرضهم للدهس بمركبة

    برشلونة يضم "صاروخ غريميو" بـ40 مليون يورو

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الأربعاء 21/2/2018
    متوسط اسعار الذهب اليوم الأربعاء بأسواق المال في اليمن بالريال اليمني الوحدة

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 21/2/2018

    اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الثلاثاء

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 20/2/2018

    تعرف على اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الإثنين

  • تكنولوجيا

    ï؟½ كيف تستعيد تصميم "سناب شات" القديم على أجهزة أندرويد؟<
    كيف تستعيد تصميم "سناب شات" القديم على أجهزة أندرويد؟<

    ما الفرق بين حذف حساب "فيسبوك" وإلغاء تنشيط الحساب؟

    قراصنة يستغلون ثغرة أمنية في تطبيق تيليجرام لنشر برمجيات خبيثة

    سامسونغ تستعد لخسائر فادحة بسبب آيفون

    إرسال صور عالية الدقة بالهاتف الجوال

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الشبح الصينية تدخل الخدمة.. فيديو يستعرض قدرات "جيه-20"
    دخل الجيل الجديد من مقاتلات الصين الشبح جيه-20 الخدمة، وهي طائرة حربية تأمل بكين أن تساعدها على تضييق الفجوة

    العالم يستعد لـ"القمر الأزرق الدموي".. وهذا سر تسميته!

    الجبير: محمد بن سلمان يريد تحويل السعودية إلى دولة قوية

    وكالة: طائرات إيرانية وجهت تحذيرا لسفينتين للتحالف

    اختتام الدورة التدريبية الخاصة بحكومة أطفال اليمن

عبدالناصر العوذلي
الخوارج كلاب أهل النار
السبت 24 يونيو 2017 الساعة 23:04
عبدالناصر العوذلي
 
 
الخوارج جماعة مرقت من الدين  كما قال المصطفى يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية  وقال صلى الله عليه وسلم أنهم كلاب أهل النار  لأنهم يقتلون أهل الإسلام ويدعون أهل الأوثان أمر الرسول الأكرم بقتالهم لأن خطرهم على الإسلام أشد من خطر اليهود والنصارى  وعلى مر العصور ومنذ أن خرجت هذه الطائفة في زمن الفنة بين علي ومعاوية  وهي تناصب المسلمين العداء ولقد كفروا عليا"  ومعاوية  واستلوا سيوفهم  على جميع المسلمين بحجة أنهم كفار وبهذه الدعوى الزائفة إستباحوا دماء المسلمين   وأثخنوا في ذلك وأراقوا الدم الحرام  ولا يتورعون عن فعل كل قبيح قبحهم الله  يقتلون الركع السجود ولا يتعرضون للنصارى والبوذيين واليهود
 
لاحدود لإجرامهم فلقد ملأوا الأرض فسادا لايردعهم رادع من ضمير ولا إنسانية  ناهيك أنهم قبل هذا وذاك مجردون من الدين  فلا دين لديهم ولا ضمير ولا إنسانية  يقتلون في الأشهر الحرم   ويسفكون الدم الحرام واليوم وفِي يوم الجمعة  الثامن والعشرين من شهر رمضان  1438 المبارك  تأتي  كلابهم البشرية  الى مكة المكرمة بمحاولة قذرة  الا وهي التفجير في بيت الله الحرام وقتل المصلين فيه في ليلة ختم القرآن  أي جريمة  أشنع  من هذه الجريمة  ألا يعلم أؤلئك الهالكون  أنه لايجوز ترويع  الحمام الآمن في الحرم المكي   فما بالكم بقتل المصلين الآمنين وهم ضيوف الرحمن وفِي جواره
 
تبا" لكم ولما تفعلون  الا تعلمون أن الله يقول في الحديث القدسي أن هدم الكعبة  حجرا حجراأهون عند عنده من سفك دم إمرىء مسلم  فكيف وانتم تريدون القتل على ساحات الكعبة  ماذا فعل المصلون وماهي جريرتهم  الأنهم توجهوا الى الله بالدعاء والعبادة في بيته المحرم  وفِي شهر أنزل  الله 
فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان من يقف خلف هذا العمل الإرهابي الجبان  لاشك  أنهم خوارج هذا الزمان المدعومين من دولة الساسان  عُبَّاد الأوثان  والخارجين عن الأعراف والأديان  ولكن الله  قد كتب على نفسه حماية بيته  وضيوفه النازلين في رحابه
رب إجعل هذا البلد آمنا " وارزق أهله من الثمرات  ولقد جعل الله ذلك في أسرة. تحكم هذا البلد  بكتاب الله وسنة نبيه  وهيأها الله ومنحها شرف حماية بيته المحرم  فهم لا يألون جهدا  في ذلك ويسعون سعيا" حثيثا لتثبيت دعائم الأمن وتوفير أقصى درجات الحماية لرواد وزوار البيت الحرام
 
ولن تفلح محاولات أعداء الله  في النيل من مقدساتنا  ولا تقويض أمننا  وسيظل رجال الأمن في مملكة الحزم صخرة تتحطم عليها محاولاتهم البائسة وسيبوؤن بالخزي والعار والذل والصغار    والله من فوق ذلك تكفل بحمايتها وللكعبة رب يحميها  فلقد حماها الله بطير أبابيل حينما جاءها أبرهة الأشرم  العبد الحبشي الذي أراد هدمها فأرسل الله عليه وعلى جيشه طيور أبابيل ترميهم بحجارة من سجيل فجعلهم كعصف مأكول
 
ملة الكفر واحدة  وعلى الزمن ولكن
تبا للخوارج حيثما كانوا  فهم شر البرية وفجار الأرض كلاب أهل النار 
كما أخبر المصطفى  سنقاتلهم وسنقف لهم كل مرصد حتى تتطهر الأرض من أدرانهم   وستظل بلاد الحرمين الشريفين  بملكها وولي عهده ورجال أمنها وشعبها حصنا حصينا لحماية مقدسات الإسلام والمسلمين  ودام عز المملكة ودام سلمان حامي الديار ودام ولي عهده الفارس المغوار الذي يعمل الليل والنهار لحماية مقدسات الإسلام من كيد الفجار ومكر المكار  فسلام عليه وعلى أبيه من الله العزيز الجبار
وحفظ الله بيته الحرام وزواره من كل سوء ومكروه
 
  ولا قرت أعين الجبناء
 
عبدالناصر  بن حمّاد آلعوذلي
الرياص 28 رمضان 1438
23 يونيو 2017
إقراء ايضاً