الرئيسية > محليات > المشير عبدالله عبدالعالم يظهر مجددا في تربة تعز

المشير عبدالله عبدالعالم يظهر مجددا في تربة تعز

يمن فويس – خاص :

بعد أكثر من 30 عاما في المنفى عادت صور المشير عبدالله عبدالعلم تتربع أسطح بعض المباني في التربة بمديرية الشمايتين . ويظهر في الصورة التي التقطت بعدسة الزميل محمد العزيزي نجلي عبدالعالم وهما يرفعان صورة جدهما حبا واحتراما وفوق سطح منزل متواضع للغاية .

يذكر أن عبدالله عبدالعالم عضو مجلس القيادة وقائد قوات المظلات ، نائب رئيس الجمهورية السابق إبراهيم الحمدي ويعيش في المنفى بدمشق السورية منذ أكثر من 30 عاما .

ويتهم عبد العالم – الذي كان  قائداً للمظلات حينها - بقيادة حركة تمرد في مديرية التربة بمحافظة تعز،  عقب اغتيال الرئيس إبراهيم الحمدي في 1978، كما يتهم أيضاً – وهو الأهم -  بتورطه في مقتل عدد من المشائخ الذين بعثتهم الحكومة للتفاوض معه بهدف  إقناعه بالعدول وتسليم نفسه.

وغادر عبد العالم البلاد  متوجهاً إلى "عدن" بعد القضاء على حركته عقب المواجهات التي خاضها مع قوات  الجيش بقيادة الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، والذي كان حينها قائد لواء  تعز. ويعيش عبد العالم حالياً في العاصمة السورية دمشق.

وفيما لاتزال احداث التربة غامضة فإن مصادر مقربة من عبدالعالم ارجعت مسئولياتها إلى  النظامان الشطريان في تلك  الفترة الممثلة بالرئيس أحد الغشمي وحكومته وجهازه التنفيذي الأمن الوطني  والداخلية، والرئيس سالم ربيع علي وحكومته وجهازه التنفيذي، المتمثلة  بوزارة الداخلية وجهاز أمن الثورة والأحزاب المرتبطة بهما، والأشخاص  المكلفين من هذه الجهات أو تلك، وهم معروفون وبعضهم موجودون حتى الآن".

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن  "كل هذه الحقائق يعرفها الشرفاء من الشعب اليمني بأن هؤلاء الأشخاص ذهبوا  ضحايا الحرب الطائفية في الشمال والحرب الطبقية في الجنوب".

الاخبار الاكثر قراءة:

 

 وفاة 5 أشخاص اثر كارثة مفجعة نتيجة "الخمر السام" في العاصمة اليمنية صنعاء ( تفاصيل )   

 

لقراءة أهم الأخبار الماضية - اضغط هنا

 


الحوثي والمواطن في اليمن