الرئيسية > محليات > طالبت بمحاكمة قيادات عسكرية وامنية ومحلية .. حشود غير مسبوقه في تعز احياءً لذكرى المحرقة الاولى

طالبت بمحاكمة قيادات عسكرية وامنية ومحلية .. حشود غير مسبوقه في تعز احياءً لذكرى المحرقة الاولى

 يمن فويس- تعز – خاص

شهدت محافظة تعز جنوب اليمن  اليوم الثلاثاء مظاهرات حاشدة إحياء لذكرى المحرقه  الاولى التي وقعت في مثل هذا اليوم من العام الماضي عندما اقتحمت قوات الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح ساحة الاعتصام بوسط المدينة  وخلفت عشرات القتلى والجرحى

وخرجت مظاهرات حاشدة صباح اليوم الى شوارع تعز  الأولى انطلقت من تقاطع سوفتيل في منطقة الحوبان مرورا بمناطق   كانت  محظورة على شباب الثورة التظاهر فيها،  ووصلت الى ساحة الحرية.

مسيرة أخرى انطلقت من تقاطع وادي القاضي مرورا  بشارع جمال اهم شوارع مدينة تعز لتصل بعدها إلى ساحة الاعتصام

وفور وصول المسيرتان الي الساحة انطلقت مظاهرة حاشدة لمئات الآلاف  الى مبنى المحافظة لمطالبة السلطات اليمنية بمحاكمة المتورطين بالمحرقة من قيادات عسكريه وأمنية ومحلية  وعلى رأسهم الأمين العام لمحلي المحافظة محمد احمد الحاج ووكيلي المحافظة محمد منصور الشوافي وعبدالله امير  .واللذين يتهمهم شباب الثورة بالوقوف وراء المحرقة . و كما طالب بعزل   تلك القيادات من مناصبهم

والقى الدكتور الدكتور عبد الله الذيفان رئيس المجلس الأهلي ونائب رئيس اللجنة الإشرافية لإحياء الذكرى الأولى لمحرقة ساحة الحرية  قد القى كلمة  خاطب فيها المتظاهرين قائلا " بدأت الثورة اليوم وكما انتصرتم في جمعة النصر ستنتصر الثورة بثباتكم واستمراركم في الفعل الثوري".. واضاف لا حوار إلا بعد هيكلة الجيش وتأسيس الدولة المدنية الحديثة وكررها لا حوار..لا حوار حتى يقال من قاموا ووقفوا وخططوا ونفذوا محرقة ساحة الحرية وأحيلوا للمحاكمة ونالوا جزاءهم الرادع".

كما القى النائب محمد مقبل الحميرى  كلمة : اكد فيها ان محرقة ساحة الحرية جريمه  هزت المشاعر والوجدان فقد كان عملاً بربرياً همجياً خالياً من ابسط قيم الانسانية من قبل نظام متجرد من الآدمية ويفتقر لابجديات الوازع الديني ,  مشيرا الى ان الهدف كان من المحرقة هو اخماد وهج الثورة التي قال كانت تعز  جذوتها ,

واوصل الحميري  قائلا : "اننا  نخاطب محافظ تعز ونقول له اذا كنت مع تعز فنحن معك "

وألقت الناشطة - وفاء الشيباني -  وهي شقيقة لاحد شهداء الثورة كلمة  قالت فيها : لن تقنعنا كل اموال الدنيا وكنوزها بالتنازل عن دماء شهدائنا واتهمت احزاب تكتل المشترك بامتصاص طاقات الشباب في الساحات   بدون تحقيق أيا من أهداف الثورة وقالت بان هذه الاحزاب  تتجه لإنتاج النظام السابق من جديد وبصورة ثورية والسبب اكتفائها بالمبادرة الخليجية التي خدمة نظام صالح أكثر ما خدمة الثورة وتحويلها من ثورة إلى أزمة بدليا نظام صالح ما زال يحكمنا حتى اليوم حد تعبيرها

 هذا وتعرض شباب الثورة التالية اسمائهم  : علاء طاهر العشاوي , وايمن طاهر العشاوي , ومحمد رشاد الاكحلي ,  وايمن انور محمد الحكيمي تعرضوا للاعتداء من قبل مجموعة شباب امحسوبين على احزاب المشترك والاصلاح واتهموهم بالحوثية  والشوعيه  جراء دعوتهم المتظاهرين الى التوجه الى مبنى المحافظة

 
لقراءة أهم الأخبار الماضية - اضغط هنا

 


الحوثي والمواطن في اليمن