الرئيسية > محليات > تمرد طارق و معياد لم يعد مهماً ... ووزير الدفاع يؤكد إخلاء العاصمة من المظاهر المسلحة خلال أسبوعين

تمرد طارق و معياد لم يعد مهماً ... ووزير الدفاع يؤكد إخلاء العاصمة من المظاهر المسلحة خلال أسبوعين

يمن فويس - قال وزير الدفاع/ محمد ناصر أحمد إن لجنة الشئون العسكرية ستقدم تصوراً حول إعادة هيكلة قوات الجيش والأمن بالتعاون مع الأكاديمية العسكرية العليا والاستفادة من الدراسات والبحوث العلمية والعسكرية التي أعدت في هذا الجانب.

ولم يذكر موقع «سبتمبر نت» الذي نشر الخبر ما إذا كان الوزير قد أشار إلى تعاون فريق عسكري أمريكي زار اليمن مؤخراً وعقد اجتماعاً مع اللجنة العسكرية وزار الأكاديمية العسكرية اليمنية.

وتنص اتفاقية نقل السلطة في اليمن على إعادة هيكلة الجيش على أسس وطنية بعد الانقسام الحاد الذي شهده العام الماضي، بينما ينتظر أن يتم إقالة قيادات عسكرية كبيرة سواءً الموالية للرئيس السابق أو المؤيدة للثورة لإتمام عملية الهيكلة.

وقال موقع يتبع وزارة الدفاع إن الوزير أحمد اجتمع بقيادة وزارة الدفاع وبحضور رئيس هيئة الأركان العامة اللواء الركن احمد علي الأشول ونواب رئيس هيئة الأركان العامة ومدراء دوائر الوزارة..

وأكد وزير الدفاع أنه سيتم إخلاء العاصمة من المظاهر المسلحة خلال الأسبوعين القادمين، وأن اللجنة أنجزت المهمة الأولى في إنهاء المظاهر المسلحة وإزالة المتاريس وفتح الطرقات بنسبة ناجحة.- حسب قوله.

ووجه «بضرورة الإسراع في استكمال الإجراءات الخاصة بتحسين أوضاع منتسبي القوات المسلحة من ترقيات وكذا صرف العلاوة الدورية التي تم المصادقة عليها مسبقا وضمان وصول كافة مستحقاتهم».

وحسب موقع «سبتمبر نت»، فقد رحب رئيس هيئة الأركان العامة من جانبه بالنواب الجدد له، مؤكدا «بان الجميع سيتعاملون مع متطلبات المرحلة الراهنة والمقبلة بكل ثقة وأمانة ومسؤولية حتى يتم تجاوز كافة التحديات والخروج من الأزمة السياسية والأمنية التي لازالت تداعياتها ومخلفاتها السلبية ماثلة على المشهد العام لليمن».

من جهة أخرى قلل المتحدث باسم اللجنة العسكرية من أهمية «تمرد» العميد طارق محمد عبدالله صالح، ابن شقيق الرئيس السابق على قرارات الرئيس عبدربه منصور هادي ورفضه تسليم قيادة اللواء الثالث مشاة جبلي والانتقال إلى حضرموت، إلى جانب رفض عبدربّه معياد، أحد أقارب الرئيس السابق، قرار نقله من قيادة الحرس الرئاسي إلى اللواء 63 المرابط في منطقة أرحب بشمال صنعاء.

وقال المتحدث باسم اللجنة العسكرية اللواء علي سعيد عبيد في تصريحات نقلتها صحيفة البيان الإماراتية «هذه ليست مشكلة كبيرة وستحل بسهولة، الإشكال الحقيقي كان يتمثل في القوات الجوية، وما تم خطوة جيدة».

وكان اللواء محمد صالح الأحمر رضخ الثلاثاء لضغوط دولية وأنهى «تمرده» بإعلانه تسليم قيادة القوات الجوية لخلفه اللواء راشد الجند.

وكان مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن جمال بن عمر قد زار أمس مقر قيادة القوات الجوية ومعه القائد الجديد حيث التقى اللواء الأحمر وأقنعه بتنفيذ قرار إقالته من منصبه.

وأكد المتحدث باسم اللجنة العسكرية أن الأمور «مرت على خير، وأقيم احتفال صغير في مقر قيادة القوات الجوية، حضره القائد السابق والقائد الجديد اللواء راشد الجند، وجمال بن عمر، وأعضاء اللجنة العسكرية».

وأضاف أن عملية التسليم والاستلام في القوات الجوية ستبدأ صباح أمس الأربعاء بإشراف نائب رئيس هيئة الأركان اللواء محمد المقدشي، متوقعاً أن تستمر العملية نحو أسبوع.

أخبار اليوم

الأكثر زيارة :

انهيار كبير وغير متوقع للريال اليمني والصيارفة يوضحون الأسباب ( أسعار الصرف الآن)

تحذير خطير من خلط الماء بالعسل 

قرارات سعودية غير مسبوقة في تاريخ المملكة تضع النساء في مواقف شديدة الحرج ؟

مفاجأة : السعودية ضمن أبرز 10 دول في مؤشر الأمم المتحدة

واقعة غريبة .. يتحرش بسيدة داخل مصعد في الكويت.. وكانت المفاجأة

 

لقراءة أهم الأخبار الماضية - اضغط هنا

 


الحقيقة بلا رتوش