الرئيسية > محليات > أكثر من 200 قتيل في خمسة أيام من الاشتباكات بين القاعدة ومسلحين موالين للحكومة

أكثر من 200 قتيل في خمسة أيام من الاشتباكات بين القاعدة ومسلحين موالين للحكومة

|| الاكثر قراءة الأن : 

الفلكي الشهير "ميشال حايك" يكشف عن توقعاته حول السعودية ومحمد بن سلمان بعدما تحققت نبؤته بشأن ترامب وصائب عريقات والأمير النائم ( فيديو ) 

الزعيم عادل امام وحيدا بعدما تخلت عن أسرته في مارينا وعادت إلى القاهرة ( تفاصيل مثيرة )   

ref="http://voice-yemen.com/content/yemen/YEMEN_4_0.jpg"> يمن فويس - أ ف ب : خلفت المواجهات بين القاعدة ومسلحين مدنيين موالين للقوات الحكومية في اليمن 200 قتيل خلال خمسة أيام، في اشتباكات يسعى فيها مقاتلو القاعدة للسيطرة على مدينة لودر جنوب اليمن. امتدت الاشتباكات بين مقاتلي القاعدة الذين يحاولون السيطرة على مدينة لودر بجنوب اليمن، ومدنيين مسلحين مدعومين من الجيش الى مدينة مودية المجاورة مع ارتفاع عدد القتلى الى 200 قتيلا خلال خمسة ايام من الاشتباكات، بحسب مصادر محلية وقتل 23 شخصا على الاقل، بينهم 20 يشتبه بانهم من القاعدة، في احدى ضواحي المدينة الجنوبية، بحسب ما افادت مصادر قبلية. واضافت ان باقي القتلى هم من عناصر لجان المقاومة الشعبية الموالية للقوات الحكومية وقد سقطوا في هجوم للقاعدة على المدينة الواقعة في محافظة ابين. وفي العام 2011 شكل سكان المحافظة وخاصة مدينتي لودر ومودية هذه اللجان الشعبية بعد ان سيطر مقاتلو القاعدة على زنجبار عاصمة المحافظة. وقتل 51 شخصا على الاقل الاربعاء، ثالث يوم من الاشتباكات في لودر، طبقا لمصادر عسكرية وقبلية. وتقع لودر على بعد نحو 150 كلم شمال شرق زنجبار، عاصمة ابين التي سيطر عليها مسلحو القاعدة في ايار/مايو الماضي. وسيطر مقاتلو القاعدة على لودر في اب/اغسطس 2010 قبل ان يطردهم الجيش منها. واستفادت القاعدة من تشتت السلطة المركزية ومن الاحتجاجات التي شهدها اليمن خلال الاشهر الماضية لتعزيز نفوذها في جنوب وشرق اليمن. وقد تعهد الرئيس اليمني التوافقي عبد ربه منصور هادي المتحدر من ابين، بالقضاء على تنظيم القاعدة. وتستهدف غارات منتظمة منسوبة الى الولايات المتحدة تشنها بصورة خاصة طائرات بدون طيار، عناصر القاعدة في جنوب اليمن وشرقه، ولو ان واشنطن لا تعترف بتنفيذ مثل هذه العمليات.

الحجر الصحفي في زمن الحوثي