الرئيسية > محليات > قحطان يرد عن قضية فصل القوات الخاصة عن الحرس الجمهوري وفصل قوات مكافحة الإرهاب عن الأمن المركزي .. وقيادات المشترك أبدت تحفظها على بعض التعيينات والتغييرات التي طالت قيادات أعلنت وقوفها إلى جانب الثورة

قحطان يرد عن قضية فصل القوات الخاصة عن الحرس الجمهوري وفصل قوات مكافحة الإرهاب عن الأمن المركزي .. وقيادات المشترك أبدت تحفظها على بعض التعيينات والتغييرات التي طالت قيادات أعلنت وقوفها إلى جانب الثورة

يمن فويس – نقل موقع الصحوة عن محمد قحطان ـ عضو الهيئة العليا للإصلاح, عضو المجلس الأعلى للقاء المشتركـ توضيحاً بشأن ما نشرته "أخبار اليوم" حول فصل القوات الخاصة عن الحرس الجمهوري وفصل قوات مكافحة الإرهاب عن الأمن المركزي, مشيراً إلى أن هذا الطرح ورد على لسانه شخصياً ولم يتحدث به سفراء الإتحاد الأوربي أو يرد على لسانهم خلال لقائهم قيادة المشترك أمس، آملا ًمن الأخوة في الصحيفة تصحيح اللبس الذي وقعوا فيه.

وكانت قيادات أحزاب اللقاء المشترك التقت يوم أمس الأول سفراء الإتحاد الأوروبي بصنعاء وناقش اللقاء الذي وصف بالإيجابي التطورات التي تشهدها الساحة اليمنية، حيث تم الاتفاق على العديد من النقاط والقضايا التي سيتم تفعيلها والسير في تنفيذها خلال المرحلة القادمة.

وأضاف الموقع: و نقلت –أخبار اليوم- عن مصادر مطلعة أنه تم الاتفاق على أن يتم تفعيل وتحريك المسار السياسي على ثلاثة محاور، الأول: السير باتجاه الحوار الوطني الشامل، والثاني: السير بهيكلة الجيش واستتباب الأمن والاستقرار ومحاربة الإرهاب، في حين يركز المحور الثالث: بالسير نحو إصلاح الوضع الاقتصادي.

المصادر ذاتها أكدت أن قيادات أحزاب اللقاء المشترك أوضحت لسفراء الاتحاد الأوروبي موقفها من القرارات والتعيينات التي أصدرها رئيس الجمهورية يوم الجمعة الماضية، حيث اعتبرت قيادات المشترك هذه القرارات خطوة إيجابية، إلا أنها أبدت في الوقت ذاته تحفظها على بعض التعيينات والتغييرات التي طالت قيادات أعلنت وقوفها إلى جانب الثورة، وأكدت رفضها للاستبداد وحكم الفرد..

 كما أكدت قيادات المشترك للسفراء أن هذه القرارات لا تلبي طموحات وتطلعات شباب الثورة والشعب اليمني، مشددين في الوقت ذاته على رفضهم أي مقايضة بهذا الخصوص.

أخبار اليوم

الأكثر زيارة :

 

 
لقراءة أهم الأخبار الماضية - اضغط هنا

 


الحوثي والمواطن في اليمن