الرئيسية > محليات > شيماء محمد مالكة مقهى أوفيليا النسائي بصنعاء تكشف تفاصيل جديدة ومروعة حول عملية الاقتحام 

شيماء محمد مالكة مقهى أوفيليا النسائي بصنعاء تكشف تفاصيل جديدة ومروعة حول عملية الاقتحام 

" class="main-news-image img

اقتحمت ميليشيات الحوثي الانقلابية، مقهى مخصصاً للنساء فقط في العاصمة صنعاء وقامت بإغلاقه، وذلك في إطار الحرب التي تشنها الميليشيات على المقاهي في مناطق سيطرتها.

وكشفت مالكة الكافيه النسائي بشارع بغداد وسط العاصمة صنعاء، شيماء محمد، تفاصيل مروعة عن عملية اقتحام وإغلاق الكافيه من قبل مسلحين حوثيين، تهجموا عليها وهددوها بالقتل، وحاولوا الاعتداء عليها وعلى شقيقها.

الأخبار الاكثر قراءة :

كاميرا مراقبة توثق جريمة وافد عربي بالكويت مع عاملة داخل محل بقالة

الدكتور المجحدي يكشف عن توقيت انتهاء أزمة كورونا في السعودية ؟

تابع أخبار يمن فويس للانباء عبر " Google news " لكي لا يفوتك أي جديد

 

وقالت في منشور على صفحتها الشخصية بموقع "فيسبوك": "قبل فترة جاء رجال مسلحون إلى مقر عملنا ( كافيه أوفيليا للنساء فقط ) بدون سابق إنذار أو أي مسوغ قانوني وطلبوا منا إخلاء المكان".

وأضافت أن أحد المسلحين أمرها بإخراج النساء من داخل الكافيه وهدد باقتحامه، قائلاً: "يجلسين في بيوتهن.. ليش خرجين".

وأشارت إلى أن مسلحاً حوثياً هاجم إحدى الموظفات وأخذ تلفونها من يدها بالقوة وحين حاول شقيقها إبعاد المسلح أشهر الأخير سلاحه وهدد بقتله داخل الكافيه.

وذكرت أن مسلحي الحوثي قذفوا النساء مرتادات الكافيه بألفاظ جارحة وبذيئة عند إخراجهن من المكان عنوة.

وأشارت إلى أن الميليشيات سمحت لها بإعادة فتح الكافيه، بعد إغلاقه للمرة الأولى، غير أنها عادت لاقتحامه وإغلاقه مرة ثانية، بدون أي سبب قانوني.

وقبل بضعة أيام اقتحمت ميليشيا الحوثي مقهى "كوفي كورنر" بمنطقة حده بصنعاء، وقامت بإغلاقه؛ ضمن سلسلة حرب الميليشيات التي تشنها على المقاهي وقمع الحريات والتضييق على المواطنين في العاصمة صنعاء وبقية المدن القابعة تحت سيطرتها.


الحجر الصحفي في زمن الحوثي