الرئيسية > محليات > مواطن يمني دفعه ظلم وجور مليشيا الحوثي إن يشعل النار في جسمه على أبواب الرئاسة بصنعاء

مواطن يمني دفعه ظلم وجور مليشيا الحوثي إن يشعل النار في جسمه على أبواب الرئاسة بصنعاء

" class="main-news-image img

دفع ظلم وجور وفساد مليشيات الحوثي الإرهابية مواطناً يمنياً واقعاً تحت سيطرتها إلى إحراق نفسه أمام الملأ على أبواب مبنى الرئاسة في صنعاء.

وأفاد شهود عيان لوكالة خبر، أن المواطن جمال صالح الضبيبي (41 عاماً)، من محافظة ريمة، قام بصب مادة البنزين على جسده وأشعل النار فيه احتجاجاً على ما تعرض له من ظلم وابتزاز من قبل قيادات حوثية بارزة وعدم انصافه من قبل القضاء.

الاخبار الاكثر متابعة الآن 

 

وبحسب شهود عيان رووا الحادثة فقد التهمت النار جسده قبل أن يبادر بعض المارة ويطفئوا ألسنة اللهب وينقلوه إلى المستشفى الجمهوري لتلقي العلاج، وسط تكتم وحراسة مشددة.

وأفادت مصادرنا أن المواطن الضبيبي يرقد حالياً في المستشفى الجمهورية، نتيجة الحروق الكبيرة وسط أنباء تؤكد بأن حالته الصحية سيئة للغاية.

فيما لا يستبعد شهود العيان أن تقدم جماعة الحوثيين على تصفية الضبيبي حتى لا يحدث أي تطورات تفضح فساد وجرائم جماعة الحوثيين وقياداتها وتشعل الشارع ضد انتهاكاتهم.

وفي السياق، قال شهود عيان، إن قيادياً حوثياً يحمل رتبة عميد في الرئاسة هدد أصحاب المحلات التجارية الذين شاهدوا الحادثة بإغلاق محلاتهم واعتقالهم وإيداعهم السجن مدى الحياة في حال تحدثوا عن ما حدث للمواطن أو قاموا بتسريبه لوسائل الإعلام.


الحجر الصحفي في زمن الحوثي