الرئيسية > محليات > كان الغشمي يقف إلى جانب الرئيس الحمدي منكّسًا رأسه غارقًا في ترتيباته ( شاهد )

خالد الرويشان ينشر الصورة الأخيرة

كان الغشمي يقف إلى جانب الرئيس الحمدي منكّسًا رأسه غارقًا في ترتيباته ( شاهد )

الرئيس الحمدي

نشر وزير الثقافة الاسبق خالد الرويشان صورة للرئيس الشهيد ابراهيم الحمدي . وعلق الرويشان على الصورة بالقول :  بعد هذا العرض تم اغتيال الرئيس إبراهيم الحمدي! كان الغشمي يقف إلى جواره منكّسًا رأسه غارقًا في ترتيباته! .. ياللصورة! كان هذا العرض في يوم 26 سبتمبر 1977 وبعدها ب 15 يومًا تم اغتيال الرئيس الحمدي إثْرَ دعوة غداء في بيت صديقه رئيس هيئة الأركان المقدم أحمد الغشمي!

كان اغتيال إبراهيم الحمدي اغتيالاً لمشروع الدولة في نفس الوقت . . اغتيالاً لخمسين سنة قادمة! تماما مثلما كان يمكن لخمس سنوات إضافية من حُكمه أن تتقدم باليمن خمسين سنة.

لك أن تختلف أو تتفق مع إبراهيم الحمدي كما تشاء لكنك لن تماري في رباعيته الرائعة: 1- نزاهة اليد مِن النّهب والدماء 2- مدنية رئيس ولاؤه لليمن كلّه وليس لمنطقة أو قبيلة أو حزب 3- كان يحب شعبه حتى أنه يقف بسيارته لامرأة ريفية رآها تمشي حافيةً على الطريق! 4-لا سلاح إلاّ سلاح الدولة حتى أنه منع الطماش!

تلك الرباعية هي عناوين لشخصيةٍ تم اغتيالها ، ولمشروعٍ تم خنقه ووأده!

ولذلك ، كان أول قرار للغشمي بعد اغتيال الرئيس الحمدي هو السماح بالطماش! وبعد الطماش تتالت بقية المسموحات! من تجارة الأسلحة حتى خيانة الجمهورية وإسقاطها ..!

الاخبار الاكثر قراءة:

 

الملك سلمان يهدم قصور وفلل وقلاع الفاسدين في السعودية ( شاهد الصور )

 

شاهد بالصور : صنعاء تتخلى عن هويتها التاريخية والحضارية .. والمفاجأة في شكل البنك المركزي اليمني

 

  لقراءة أهم الأخبار الماضية - اضغط هنا

 


الحوثي والمواطن في اليمن