رثاثة البذاءة تنال الشرفاء

خليل السفياني
الجمعة ، ١٧ يناير ٢٠٢٠ الساعة ٠٧:٥٢ مساءً

 

الدكتور عبدالله العليمي باوزير مدير مكتب رئيس الجمهورية ، الدكتور معين عبد الملك رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر مستشار رئيس الجمهورية .. أسماء  يجمع بينها أن أصحابها رجال دولة ، وأنهم وجوه سياسية لم تصاب بأمراض المناطقية والطائفية والكراهية ، تميزوا بشجاعة الرأي و الموقف ،  صادقون فيما يفعلون أو يقولون.

تلك القامات السياسية تتعرض لحملات تشهير بشعة جراء وحدويتهم و نبذهم الشقاق و الفرز و التمييز ، إنهم أعمدة تنفيذ كل الإتفاقيات برأي لا يتزعزع ولا يقبل أنصاف الحلول ، وهم اليوم كذلك في موقفهم الصلب بشأن إتفاق الرياض و الإسراع في تنفيذ بنوده العسكرية والأمنية والإقتصادية .

التشهير بلغ الذروة و وصل مرحلة الإنحطاط الخلقي والسقوط في وحل البذاءة و تجاوز الآداب و السلوكيات التي تتنافى مع أخلاقياتنا التي نشأنا وجبلنا عليها . تعاقبت في الأيام الماضيةألسنة التشهير على إغتيال أشرف رموز الوطن وقضيته .

بطبيعة الحال، لن يكون الغطس في مستنقع هذه النعوت التي أستخدمت في وسائل التواصل مفيداً، فأي سجال مع الشتائم ينطوي على تسليم بجدارتها للسجال. لكن التعفف عن الخوض في الوحل لا يعفي من ضرورة التأمل في هذا الوحل الذي قد يتكاثر. في اليمن ، وفي ظل الحرب  وتداعياتها من فقر وجوع ومرض وجريمة ،  إنها مرحلة من أسوأ و أصعب المراحل التي تعيشها اليمن في تاريخها المعاصر ، مرحلة مخاض صعب تفوقنا على بقية البشر في إظهار مدى الضغينة و الكراهية التي نكنها لبعضنا البعض . إنه القتل المعنوي ، والذي يمارس القتل المعنوي بهذه الخفة لن يتردد، في حال إن توفرت الأجواء ، في ممارسة القتل المادي.

وضع كهذا لا يساعد سعينا الى السلام و البدء في مراحل جديدة شعارها التعافي الإقتصادي والتنمية ومكافحة الفساد و نشر الأمن و الطمأنينة . الاسواء إن الحملات الإعلامية ضد الرموز الوطنية تستعين بألفاظ شعبوية يتبناها تيار الأخبار الزائفة والبعيدة كل البعد عن الحقيقة . كما أن السب و الذم يستهدف من لم يستطع الرصاص والإغتيال المادي أن يصلهم . رثاثة البذاءة في وسائل التواصل علينا أن نعتبرها جريمة إذا نحن جادين في تنفيذ إتفاق الرياض ونعتبرها قتل معنوي قد يتحول الى جريمة قتل مادي يبررها موقف سياسي .

نعلن تضامننا مع كل الشرفاء الذين يتعرضون لسيل الشتائم والسباب اليومي  ، لا لشئ إلا لأنهم ثابتون في مواقفهم لا يتزعزون .

ضحايا الحوثي