الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ كلمة الرياض المراوغة والالتفاف كلمة الرياض
    مازالت المفاوضات بين الشرعية اليمنية وميليشيا الحوثي تراوح مكانها رغم كل الجهود الدولية التي تبذل لإحيائه

    اختتام الاجتماع الفني المشترك بين الأمم المتحدة والصليب الأحمر وممثلي الحكومة والميليشيا

    مصرع 8 حوثيين بينهم قيادي ميداني في قصف مدفعي بباقم

    انتهاء اجتماعات لجنة تبادل الأسرى في اليمن

    تقرير أممي يدعو الحوثي لوقف الانتهاكات ضد العاملين بالمجال الإنساني في اليمن

  • عربية ودولية

    ï؟½ لندن تستدعي سفير إيران فيما يتعلق بقضية موظفة الإغاثة رفضت التجسس ضد بريطانيا
    استدعت وزارة الخارجية البريطانية السفير الإيراني احتجاجا على ظروف اعتقال البريطانية من أصل إيراني نازانين زاغر

    «السترات الصفراء» تنتقل إلى لندن

    21 قتيلا جراء انهيار منجم فحم بالصين

    انفجار في مخبز في قلب العاصمة الفرنسية باريس يقتل ثلاثة ويصيب 52 اخرين

    واشنطن تعلن عقد قمة دولية حول إيران والشرق الأوسط الشهر المقبل

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ صحيفة الخليج :رسالة الحوثي هدفها افشال عملية السلام
    رات صحيفة الخليج الاماراتية في افتتاحيتها ان مليشيا الحوثي ارسلت رسالة بإطلاق النار على فريق مراقبة الهدنة في

    عاجل : الاعلان عن وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش 

    الحديدة الرئة التي يتنفس منها الحوثيين و تستميت في الدفاع عنها (تقرير خاص)

    براقش.. جوهرة آثار اليمن في مهب مغامرات الحوثيين

    انتهاك جديد.. اعتقال ناشطات إيرانيات في "السجن المشين"

  • شؤون خليجية

    ï؟½ توقعات بافتتاح عدد من المرافق الأساسية والحيوية للوجهةفي خليج نيوم مع نهاية العام
    وافق المجلس التأسيسي لنيوم في اجتماعه الأخير برئاسة الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجل

    السعودية تنفي أنباء إعادة فتح سفارتها في دمشق

    الملك سلمان يلتقي وزير الخارجية الأميركي لبحث مستجدات الأوضاع بالمنطقة

    السعودية تمنح أول مشروع لإنتاج طاقة الرياح لتحالف عالمي تبلغ تكلفته 500 مليون دولار

    «أنتِ طالق».. بـ SMS غداً بالمملكة السعودية

  • رياضة

    ï؟½ برشلونة يحسم تأهله لكن مصيره غامض في كأس الملك
    حجز برشلونة حامل اللقب مقعده في دور الثمانية بكأس ملك إسبانيا لكرة القدم بعدما عوض خسارته ذهابا 1-2 بالفوز على

    منتخبنا الوطني يغادر كأس آسيا بدون آي نقطة

    أصحاب المركز الثالث والمتأهلين الأربعة لدور الـ١٦ في كأس آسيا2019

    لقاءات الدوري الانجليزي قد لا تقام بسبب موجة الطقس

    غدًا ..منتخبنا يواجه فيتنام في فرصة أخيرة لنيل المركز الثالث بالمجموعة

  • اقتصاد

    ï؟½ ارتفاع اسعار النفط بفعل تخفيضات أوبك
    ارتفعت أسعار النفط واحدا بالمائة اليوم الجمعة عقب تقرير من منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) أن إنتاج المنظ

    ديبالا:محظوظ بالعب الى جانب ميسي و"الدون" كريستيانو رونالدو.

    النفط يصعد 1% مع خفض الإمدادات لكن تباطؤ الاقتصاد ينال من توقعات الطلب

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية 13/1/2019

    استيراد مواد أساسية بنحو 314 مليون $ من الوديعة السعودية في 2018م

  • تكنولوجيا

    ï؟½ فيسبوك.. "تحذف مئات الصفحات في روسيا
    أعلنت شركة "فيسبوك"، الخميس، حذف مئات الصفحات والحسابات والمجموعات التي أنشئت في روسيا، واعتبرت متورطة في أنشط

    إدمان «فيسبوك» لا يختلف عن تعاطي المخدرات

    سامسونغ تطرح تلفزيون "البلاطة".. يمكنك تغيير حجمه كما تريد

    هاتف آيفون الجديد بـ3 كاميرات لإظهار المجسمات بشكل أدق

    في أول حدث تاريخي يشهده العالم المسبار الصيني يهبط على الجانب المظلم من القمر

  • جولة الصحافة

    ï؟½ مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي
    اعتبرت صحيفة "عكاظ" السعودية، أنه لم يكن لمشاورات السويد حول اليمن أن تثمر لولا الضغط العسكري المتواصل من قبل

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

    افتتاحية الرياض (فرصة جديدة)

    صحيفة عكاظ : التحالف العربي لدعم الشرعية حقق هدفه باجبار الحوثي للرضوخ للسلام

    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

عبدالناصر العوذلي
الأمم المتحدة والحوثيين
الاثنين 10 سبتمبر 2018 الساعة 12:29
عبدالناصر العوذلي

آ 

منذ أن وصل الحوثيون الى صنعاء واسقطوا آ مؤسسات وهيئات الدولة ظلت الأمم المتحدة آ تغض الطرف عنهم بل لقد دعمتهم من خلال مكاتبها وهيئاتها وممثليها آ رغم أنها تعترف بالشرعية ولكن اعترافها فقط من خلال البرتوكول الأممي الذي يتعاطى مع الديمقراطيات ويدين الانقلابات ولكن في الحالة اليمنية يحصل العكس فظاهر الأمم المتحدة هو دعم الشرعية وباطنها الوقوف مع الإنقلابيين آ 

لقد كانت الأمم المتحدة عامل من عوامل بقاء الحوثيين في الخارطة السياسية لليمن بحجة أن الأمم المتحدة تتعاطى مع الأقليات وهي ترى أن آ الحوثيين أقلية مضطهدة آ لكتها لاترى أن هذه الأقلية تسيطر وتهيمن على الأكثرية بحكم انها جماعة مسلحة خرجت آ من جحورها في مران بدعم أمريكي وأممي مهد لهذه الجماعة الكهنوتية الوصول إلى إسقاط النظام والسيطرة على مؤسسات الدولة ونهب السلاح السيادي للجيش اليمني والإنقلاب التام الذي قوضوا آ 
من خلاله اساسات ودعامات الجمهورية وأعادوا آ الى البلاد النظام البائد للكهنوت السلالي الإمامي البغيض الذي إقتلعته ثورة ال 26 من سبتمبر المجيدة

تماهت الأمم المتحدة مع المشروع آ الحوثي الصفوي آ من خلال إتفاقيات مبطنة مع نظام الملالي في طهران والذي تجلى بعد 21 سبتمبر 2014 وكان واضحاً أن الأمم المتحدة تدعم هذه الجماعة المارقة حينما ارسلت مبعوثا دوليا كان ينفذ للحوثيين العديد من القرارات التي كانت تفرض على الرئاسة آنذاك ومن ضمن ما أنجز لهم المبعوث الأممي جمال بن عمر مشروع السلم والشراكة والذي وضع الحوثيين شركاء في القرار السياسي واصبحوا بعد ذلك آ هم الجناح الأقوى والذي يحضى بدعم أممي من تحت الطاولة لكن في الظاهر فالمبعوث الدولي كان يوهم الجميع أنه مع السلطة الشرعية ممثلة في الرئيس هادي وكانت رعاية بن عمر لهذه الجماعة واضحةآ 

فلقد أسهم في إدخالهم الى الشراكة وسمح لهم بالإشراف على تشكيل الحكومة الجديدة التي كان الحوثيون آ جزءا أساسيا فيها بل لقد إنتقوا رئيسها بعناية فكان خالد بحاح الرجل الذي قبلت به الجماعة والرئيس السابق عفاش لما عرف عن الرجل من ميول عفاشية وحوثية إتفق آ  الطرفان عليه وظلت الأمم المتحدة ترعى هذه الجماعة حتى إنقضت على ماتبقى من الدولة واسقطت الوية الحماية الرئاسية وحاصروا رئيس الجمهورية والأمم المتحدة ترى وترعى ذلك آ وكان الإعلان الدستوري الذي إستبدلوا الدستور به والذي آ كان بالنسبة لهم قانونا يشرع لهم السيطرة والتنفذ على البلاد

وبعد ذلك توالت الأحداث بعد خروج الرئيس هادي من صنعاء الى آ عدن آ واجتياح الحوثيين لعدن والجنوب آ وأيضا كان ذلك بغض طرف أممي وتماهيا واضحا من قبل المؤسسة الدولية لهذه الجماعة الكهنوتية وكأنها تمهد لها آ الأرضية للسيطرة التامة على جميع أجزاء اليمن شمالا وجنوبا حتى إنطلقت عاصفة الحزم التي قوضت مشروعهم واربكت مشهدهم وضربت السيناريو الخاص بهم

آ وذلك أنه لم يدر في خلدهم أن المملكة العربية السعودية قد تتدخل عسكريا آ وعندما أقلعت اول غارة جوية على جحافلهم كانت أشبه بكابوس مرعب آ شل حركتهم

آ ولكن الأمم المتحدة سعت منذ الوهلة الاولى لعاصفة الحزم أن تضع خطة سلام لإخراج الحوثيين من المأزق الذي وضعوا أنفسهم فيه آ فكانت بعد ذلك مفاوضات جنيف والتي كان الحوثيون فيها يفشلون كل مساعي السلام ويختلقون الأعذار وظهرت عناصر شيعية لبنانية وإيرانية من عناصر الإستخبارات آ تلقنهم بما يفاوضون وفشل جنيف واحد وكان بعد ذلك مفاوضات بييل وأيضا فشلت مفاوضات بييل وكان بعدها الكويت 1_ 2 آ وايضا كان صلف الجماعة الحوثية واضحا" وفشلت مفاوضات الكويتآ 

آ و كان ضعف الأمم المتحدة في الحزم والضغط عليهم آ أكثر وضوحا وظل آ المبعوث الدولي يسوق للحوثيين حتى آ أن أمريكا تجاوزته بما سمي في حينه خطة جون كيري للسلام التي كان يريد من خلالها إسقاط صلاحيات الرئيس هادي وتعيين نائب يتولى إدارة البلاد وتشكيل حكومة انتقالية جديدة آ وفشلت خطة كيري بفشل هيلاري كلينتون في الانتخابات الرئاسية وفوز ترامب

آ  الأمم المتحدة ظلت تسوق للحوثيين من أجل تثبيت وجودهم كجناح سياسي وعسكري على غرار مليشيات حسن نصر اللات في الجنوب اللبناني المتثلة بحزب الله
آ وهاهم اليوم الحوثيين يرفضون الوصول إلى جنيف آ في آ 5 سبتمبر 2018 للمشاركة في المشاورات مع وفد الحكومة وأفشلوا مفاوضات جنيف ولم نرى من المبعوث الأممي خطاب إدانة آ ولم يتهم الحوثيين بأنهم المعطلين بل ظل يلتمس لهم الأعذار آ ووعد أنه سوف يذهب الى صنعاء والرياض0 لإعادة إحياء المفاوضات آ هذه الأمم المتحدة وهؤلاء هم مبعوثيها جمال بن عمر وولد الشيخ. اليوم مارتن جريفيت

آ  وانا حقيقة من وجهة نظري أن الشرعية والتحالف اذا لم يحسموا الأمر عسكريا فإن ذلك التاخير إنما يعطي الحوثيين فرصة لتنشئت جيل يحمل افكار حوزات قم ومشهد وبعد ذلك سيصعب إقتلاعهم آ  وخصوصا أن المبعوث الأممي الجديد كان يجتمع مع بعض العناصر من السياسيين آ في مشاوراته التمهيدية وكان يخاطبهم على إنفراد إنه يريد طي صفحة هادي ووعد أنه سيسعى لتحقيق ذلك آ إذا" هي خطة جون كيري تعود مع إبن الصهباء آ جريفيت وعلى الشرعية أن ترفع مذكرة أنه شخص غير مرغوب فيه ويتم إستبداله مهما كلف الأمر وإلا فإنه سيكون كارثة على اليمن واليمنيين وسيؤسس آ أرضية للإنقلابيين ينطلقون من خلالها ويضعهم ككيان سياسي يهيمن على كافة المكونات السياسية ولذلك أما الحسم العسكري واستعادة الدولة وإلا فأن الأمور ستنحى منحى على غير هدى المرجعيات الثلاث وهذا يصب في قالب تثبيت عصابة الإرهاب الحوثية وطمس الشرعية وعلى الشرعية والتحالف أن يعوا ذلك

اللهم إني بلغت اللهم فاشهد


عبدالناصر بن حماد العوذلي
10 سبتمبر 2018

إقراء ايضاً