الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الدفاعات السعودية تعترض صاروخاً بالستياً أطلقته مليشيا الحوثي على مدينة جازان
    الدفاعات السعودية تعترض صاروخاً بالستياً أطلقته مليشيا الحوثي على مدينة جازان

    الرئيس هادي يوجه بإحالة المتورطين في الاعتداء على الكلية العسكرية بـ عدن الى القضاء

    وزارة الأوقاف والإرشاد تجري الاستعدادات النهائية لتصعيد الحجاج إلى منى

    الرئيس هادي يبعث عدد من برقيات التعازي والمواساة

    قوات الجيش الوطني تتقدم بمديرية الملاجم وانهيار كبير في صفوف الميليشيا

  • عربية ودولية

    ï؟½ مصر تعيد فتح معبر رفح أمام الفلسطينيين
    مصر تعيد فتح معبر رفح أمام الفلسطينيين

    وفاة الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان

    البرلمان الباكستاني ينتخب عمران خان رئيسا للوزراء

    إسرائيل تقتل فلسطينيين.. وتغلق أبواب الأقصى

    العراق يدين الغارات التركية على سنجار.. وينفي التنسيق

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى
    السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى

    موعد عيد الأضحى وفقا لتحري الهلال بالسعودية

    الدور الإغاثي والإنساني السعودي لمحافظة المهرة وإعادة تطبيع الحياة فيها

    مصادر أسترالية : أمريكا تستعد لقصف منشآت ايران النووية

    تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية
    السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية

    العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"

    أمر ملكي باستضافة 1000 من ذوي شهداء فلسطين لإداء مناسك الحج

    إدانة عربية حقوقية للتدخل الكندي في الشأن السعودي

    المملكة تستدعي سفيرها في كندا وتعتبر السفير الكندي "غير مرغوب فيه "

  • رياضة

    ï؟½ مارادونا يرفض مقارنته مع ميسي وينصحه بأمر غريب
    مارادونا يرفض مقارنته مع ميسي وينصحه بأمر غريب

    "مشكلة" سان جرمان قد تحسم صفقة نيمار الخيالية

    ريال مدريد يشكو إنتر ميلانو بسبب أفضل لاعب في العالم

    ميسي.. تغيير كبير في الموسم الـ15

    7 أرقام قياسية تنتظر ميسي في غياب رونالدو

  • اقتصاد

    ï؟½ السودان.. إحباط محاولة تهريب "مليونية" عبر مطار الخرطوم
    السودان.. إحباط محاولة تهريب "مليونية" عبر مطار الخرطوم

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 18/8/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 17/8/2018

    الليرة التركية تعاود الهبوط بعد "التهديد الجديد"

    تعرف علي أسعار صرف العملات الاجنبية مقابل الريال اليمني مساء يوم الخميس 2018/08/16م

  • تكنولوجيا

    ï؟½ نسخة ذهبية من "غالاكسي نوت 9" للأثرياء فقط
    نسخة ذهبية من "غالاكسي نوت 9" للأثرياء فقط

    تحذير علمي: هاتفك أقذر من "مقعد الحمام"

    ميزة "سحرية" في هاتف سامسونغ المقبل

    كيف تعرف أن هاتفك مخترق من قراصنة؟

    كيف تبعث رسالة واتساب من دون حفظ الرقم؟

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس
    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

    إنفوغرافيك.. خسوف القرن.. كيف وأين ومتى؟

    تحديد موعد عيد الأضحى "فلكيا"

    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

محمد مقبل الحميري
الشيخ عبدالله صعتر : من و جهة نظري
الاربعاء 22 نوفمبر 2017 الساعة 18:08
محمد مقبل الحميري

لنفترض انه أخطأ في زلة لسان في جزئية من الجزئيات ، وحياته كلها تضحيات نمحو كل سجله ونمسك بزلة اللسان.

انا شخصيا تمنيت لو لم يذكر ما قال من باب البعد عن اي لبس أو تفسير خاطئ ، لكن ما قاله ليس نهاية العالم والقرارات التي تتخذها الدول لا تؤخذ بمجرد لبس في الكلام ، والمغترب اليمني كما قال بعض الإخوة لا يقل دوره عن البطل الذي في مترسه يواجه الفئة الباغية ، ومشكلة المغترب تحتاج أن تضعها الدولة في رأس أولوياتها وهذا ما سيكون أن شاء الله وهناك تحرك من قبل الرئاسة نرجو أن يكلل بالنجاح ، مع علمنا أن مثل هذه القضية لا تحل بالشتائم والإساءات للآخرين ولكن بأسلوب دبلوماسي راقي من أعلى المستويات وبروح الإخاء الصادق.

 

أعتقد ان من آثاروا الكلام حول ما تحدث به الشيخ قد أساءوا ايضا للمغترب اليمني وحاولوا لفت انتباه الأشقاء لحديث لو كانوا تركوه دون تفسيرات وتحليلات لكان مر مرورا عابرا ولن يلفت اي انتباه ، وكذلك بعض المدافعين عن الشيخ وقعوا بخطأ أكبر عندما أرادوا اثبات ان هناك مغتربين يدعمون الحوثي في تفسير نابع من حبهم للشيخ والشيخ لم يقصد ما ذهبوا إليه.

المغترب اليمني أرقى من أن تتحول قضيته إلى مناكفات ومزايدات من اي طرف ، وله عشرات السنين في المملكة وسمعته كالمسك ، وهو الآن في وضع لا يسمح له دعم أسرته فضلا عن دعم اي جهة أخرى ، وهو يعلم ان الانقلابيين هم اعداء الوطن ومن اوصلوا الشعب الى هذه المعاناة فالمرجو من الجميع (من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا او ليصمت).

أعود للشيخ عبدالله صعتر فرغم اني لا أخفي اني كنت اتمنى ان يبعد عن اللفظ الذي ورد في المقابلة تفويتا على المصطادين في المياه العكرة وحتى لا تفسر تفسيرات خاطأة فلنعتبرها زلة غير مقصودة، لكني اشهد لله شهادة أسأل عنها يوم القيامة أن الشيخ عبدالله صعتر من اكثر من وجدتهم اخلاصا وتضحية وحبا لليمن واليمنيين ويحمل هما كبيرا وخاصة مع تعز وما تعانيه جمعتني به مواقف مع أطراف سعودية واقسم بالله ما وجدت تعزيا يطرح عن تعز كما يطرح الشيخ عبدالله صعتر ؛ فلا نركب الموجة وان كنت احذر نفسي واطلب من الشيخ ومن كل من يظهر على الشاشة أن يكون حذرا في طرحة ويبتعد عن اي لفظ يحمل لبسا ولا يوصل المعنى صافيا .

 

أما قضية المغترب اليمني ستظل القضية الأبرز التي تؤرق الجميع حتى يجعل الله لهم مخرجا وسبيلا ، مع يقيننا أن الأمور كلها بيد الله ولكننا نأخذ بالأسباب.

* في الختام اقول كان بإمكاني الصمت تجنبا لهجمة شرسة واتهامات قد تنالني ممن لهم مواقف مسبقة من الشيخ ، لكن ضميري انبني على صمتي وأنا الذي عرفت الرجل عن قرب ومدى إخلاصه ، ولا يذهب البعض بعيدا ويصنفني حسب هواه فلكم علي يمين غليظة اني لست إصلاحيا بل اني لا اسلم من اساءة بعضهم وخاصة من أبناء المنطقة بمناسبة وبغير مناسبة لان البعض مبرمج وصعب عليه مسح البرمجة التي حملت في رأسه فأتلقى من هذا الصنف إساءات شبه مستمرة سامح الله الجميع.

إقراء ايضاً