الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الدفاعات السعودية تعترض صاروخاً بالستياً أطلقته مليشيا الحوثي على مدينة جازان
    الدفاعات السعودية تعترض صاروخاً بالستياً أطلقته مليشيا الحوثي على مدينة جازان

    الرئيس هادي يوجه بإحالة المتورطين في الاعتداء على الكلية العسكرية بـ عدن الى القضاء

    وزارة الأوقاف والإرشاد تجري الاستعدادات النهائية لتصعيد الحجاج إلى منى

    الرئيس هادي يبعث عدد من برقيات التعازي والمواساة

    قوات الجيش الوطني تتقدم بمديرية الملاجم وانهيار كبير في صفوف الميليشيا

  • عربية ودولية

    ï؟½ مصر تعيد فتح معبر رفح أمام الفلسطينيين
    مصر تعيد فتح معبر رفح أمام الفلسطينيين

    وفاة الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان

    البرلمان الباكستاني ينتخب عمران خان رئيسا للوزراء

    إسرائيل تقتل فلسطينيين.. وتغلق أبواب الأقصى

    العراق يدين الغارات التركية على سنجار.. وينفي التنسيق

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى
    السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى

    موعد عيد الأضحى وفقا لتحري الهلال بالسعودية

    الدور الإغاثي والإنساني السعودي لمحافظة المهرة وإعادة تطبيع الحياة فيها

    مصادر أسترالية : أمريكا تستعد لقصف منشآت ايران النووية

    تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية
    السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية

    العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"

    أمر ملكي باستضافة 1000 من ذوي شهداء فلسطين لإداء مناسك الحج

    إدانة عربية حقوقية للتدخل الكندي في الشأن السعودي

    المملكة تستدعي سفيرها في كندا وتعتبر السفير الكندي "غير مرغوب فيه "

  • رياضة

    ï؟½ مارادونا يرفض مقارنته مع ميسي وينصحه بأمر غريب
    مارادونا يرفض مقارنته مع ميسي وينصحه بأمر غريب

    "مشكلة" سان جرمان قد تحسم صفقة نيمار الخيالية

    ريال مدريد يشكو إنتر ميلانو بسبب أفضل لاعب في العالم

    ميسي.. تغيير كبير في الموسم الـ15

    7 أرقام قياسية تنتظر ميسي في غياب رونالدو

  • اقتصاد

    ï؟½ السودان.. إحباط محاولة تهريب "مليونية" عبر مطار الخرطوم
    السودان.. إحباط محاولة تهريب "مليونية" عبر مطار الخرطوم

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 18/8/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 17/8/2018

    الليرة التركية تعاود الهبوط بعد "التهديد الجديد"

    تعرف علي أسعار صرف العملات الاجنبية مقابل الريال اليمني مساء يوم الخميس 2018/08/16م

  • تكنولوجيا

    ï؟½ نسخة ذهبية من "غالاكسي نوت 9" للأثرياء فقط
    نسخة ذهبية من "غالاكسي نوت 9" للأثرياء فقط

    تحذير علمي: هاتفك أقذر من "مقعد الحمام"

    ميزة "سحرية" في هاتف سامسونغ المقبل

    كيف تعرف أن هاتفك مخترق من قراصنة؟

    كيف تبعث رسالة واتساب من دون حفظ الرقم؟

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس
    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

    إنفوغرافيك.. خسوف القرن.. كيف وأين ومتى؟

    تحديد موعد عيد الأضحى "فلكيا"

    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

عبدالناصر العوذلي
مشائخ وأعيان اليمن ضيوف مملكة الحزم والعزم
الثلاثاء 4 ابريل 2017 الساعة 12:20
عبدالناصر العوذلي
 
 
هي مملكة الحزم والعزم إنها ديار سلمان بن عبدالعزيز  المملكة العربية السعودية  دولة حباها ببيته الحرام ومنحها  شرف خدمة حجيجه  دولة قائدها عربي أصيل تأصلت فيه النخوة والمروءة  والنجدة لا ينام على ضيم ولا يقبل الدنية في دينه ووطنه أخذ على عاتقه هم أمة  عربية  من محيطها إلى خليجها يذب عنها كيد الكائدين وتربص المتربصين  وتآمر المتأمرين لايكل ولا يمل ينتقل من دولة إلى دولة يوطد دعائم حكم عربي إسلامي رشيد
 
••••
 
حينما رأى أن أعداء الإسلام والمسلمين من الصفويين والفرس الطامعين قد جمعوا وعدوا عدتهم للإنقضاض على بلاد الإيمان والحكمة هب كاليث يزأر  وضرب رأس الأفعى رأس خامنئي وسدنة النار  الذين أرادوا أن تكون اليمن منطلقهم إلى الجزيرة والخليج  أحلام وأماني راودت معممي طهران بالعودة إلى حكم اليمن وإعادة أمجاد غابرة  ولكن الحلم تبخر وجاءت الحقيقة الدامغة  كابوس أفاقوا عليه وصقور سلمان  في سماء اليمن ترمي حجارة من سجيل  جعلت أذناب فارس كعصف مأكول
 
•••
 
 هنا صدمت فارس وأذنابها بفارس عربي أعاد أمجاد القادسية  فارس إمتشق سيفه العربي وهوى به على ررؤوس مجوس الفرس 
الذين  كانوا يظنون أنهم قد أحكموا السيطرة على أرض السعيدة  ولكن هيهات وفي الأمة سلمان
 
 •••
 
واليوم وبعد الضربات التي يشنها صقور الجو على شراذم صبيان كهوف مران الذين إتخذتهم إيران مطية  لتنفيذ مشروعها الصفوي المجوسي  فقد آلت هذه الشراذم إلى زوال ولم يعد لهم في بلاد اليمن  مكان يظلهم  من ضربات الصقور الأشاوس
 
••
 
لله درك  ياحامي حمى الإسلام  ويامن إنبريت في لحظة زمنية كانت هي الحاسمة فلقد هبت العاصفة في لحظة توقف الزمن وساد الذهول على محيا الاعرب حينما رأوا  سدنة النار تتساقط المدن في أيديهم  ماهذا ؟؟ وماذا يراد لهذه الأمة ؟؟ من لها بعد الله جل جلاله ؟؟
 
 ولكن الله قد هيأ لها ملك ذو حزم وعزم وفي مثل هذه النوئب ومثل هذه اللحظات  يتجلى أولي العزم من الرجال
 
•••
 
وبعد أن إجتثت المملكة خطر سقوط اليمن في أيدي الفرس هاهي اليوم تلم شعث اليمنيين وترأب صدعهم وتحاول تذليل الصعاب لهم تأخذ بأيديهم ليعبروا بوطنهم إلى شواطيء السلامة  اليوم المملكة برمزها وقائدها  خادم الحرمين الشريفين جلالة الملك سلمان بن عبدالعزيز  تجمع اليمنيين على كلمة سوا وعلى الإتحاد ضد أعداء الدين وأعداء العروبة من حوثيين ومؤتمريين تابعين للمخلوع  الذين لاهم لهم  إلا تدمير اليمن ورهنها لحوزات طهران بعد أن باعوا ضمائرهم وباعوا عروبتهم وقبل كل هذا باعوا دينهم  فتبا" لهم ثم تبا" لهم 
 
ولقد وجهت المملكة دعوة كريمة لمشائخ وأعيان اليمن لعلمها أن هذه المرحلة الدقيقة في تأريخ اليمن بحاجة إلى مخاطبة  ذوي  العقول الرشيدة ومخاطبة أولي الألباب من هذه الطبقة الإجتماعية وهذه الشخصيات المرموقة والتي لها تأثيرها في محيطها القبلي
 
•••
 
  إن المملكة وهي ترعى إجتماع  مشائخ ووجهاء وأعيان  اليمن إنما هي تحاول أن تضع هذه الشريحة الإجتماعية على مستوى الحدث بعيدا عن توجهات الأحزاب وبعيدا عن المصالح الضيقة والحزبية المقيتة  التي تفتت الوطن
 
 ••••
 
 لقد إستدعت المملكة مشائخ اليمن لتضعهم أمام أمر واقع  وهو اليمن أولا" وليس غير اليمن فلا إنتماءات سياسية وفئوية تشتت أمرنا  ولقد أكرمت المملكة وفادة الوافدين اليها من مشائخ وأعيان اليمن وأنزلتهم بضيافة كريمة تدل على الأصالة العربية التي يمتاز بها الشعب السعودي  فتحية للمملكة العربية السعودية وتحية لخادم الحرمين وولي عهده وولي ولي عهده  وتحية لكل الذين يذللون الصعاب لضيوف المملكة ويقومون على خدمتهم والتعاون معهم وتسهيل إقامتهم تحية لذلك الجندي الذي كلف برعاية ضيوف خادم الحرمين الشريفين الأخ الفاضل أبو فهد المالكي الذي يحسن ويجيد التعامل مع الضيوف حرصا" منه على انجاح هذه الفعالية وحبا منه لليمن وعلاقة المملكة  باليمن والتي تعتبر  الشقيقة الكبرى والتي إستشعرت  الم شقيقتها الصغرى وهاهي تذب  عنها  لتعود اليمن عربية كما كانت  أصل ومهد حضارات العرب
 
•••••
إقراء ايضاً