الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ وقفات تضامنية للطلاب اليمنيين بعدة مدن هندية للمطالبة بالكشف عن ملابسات مقتل الطالب خالد محمد عثمان
    نظم المئات من الطلاب اليمنيين بالهند وقفات احتجاجية وتضامنية للمطالبة بالكشف عن ملابسات مقتل الطالب خالد محمد

    اشتباكات عنيفة بين مليشيا الحوثي والجيش الوطني بالبيضاء...تفاصيل

    قتلى وجرحى من المليشيا الإنقلابية بغارات جوية لمقاتلات التحالف بصرواح

    مناقشة تنسيق الجهود بين مكتبي النقل والسياحة بحضرموت

    رئيس الوزراء يلتقي القائمة بأعمال السفير البريطاني لدى بلادنا

  • عربية ودولية

    ï؟½ مصادر: قوات تابعة لدمشق تستعد لدخول عفرين
    أعلنت قناة الإخبارية السورية، الاثنين، أن قوات شعبية موالية للحكومة السورية ستدخل عفرين خلال ساعات
    <

    تونس.. اعتقال تكفيري حرض على استهداف تجمعات رياضية

    تقارب أميركي أوروبي بشأن اتفاق إيران.. مهلة ترمب تتناقص

    عملية سيناء.. الجيش يكشف "أرقام" اليوم التاسع

    ماتيس : إيران ضالعة في كافة أزمات المنطقة

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ارتفاع عدد قتلى غارات الطيران الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 4

    أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم السبت، عن انتشال طواقمها جثماني فلسطينييْن اثنين، قتلا ج

    الجامعة العربية تجتمع مساء اليوم للبحث في الرد على قرار ترامب

    الجيش الوطني يعلن رسمياً تحرر ميناء الحيمة العسكري وتطويق مدينة حيس

    وفاة سلوبودان برالياك بعد شربه للسم في قاعة المحكمة بلاهاي (شاهد الفيديو)

    رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني

  • شؤون خليجية

    ï؟½ بالصور.. فتيات يلعبن "السيكونس" بالحرم المكي
    تداول ناشطون لمواقع التواصل الاجتماعي صوراً لمجموعة فتيات افترشن الأرض بالمسجد الحرام وقمن بلعب "السيكونس

    السعودية تسمح للمرأة بمزاولة التجارة دون إذن ولي الأمر

    تعرف على أبرز الحيل التي يستخدمها المهربون للدخول إلى السعودية

    إحصائية: هذه هي الأسماء الأكثر تداولا بين الذكور والإناث من مواليد السعودية

    حقيقة العاصفة الثلجية التي ستضرب الرياض

  • رياضة

    ï؟½ أرقام أسينسيو تحرج زيدان
    تألق ماركو أسينسيو، لاعب ريال مدريد، أمس في فوز الفريق الملكي على نظيره ريال بيتيس 5-3 ضمن مباريات الجولة الـ2

    صفقة جديدة على رادار برشلونة

    مشجعو ليفربول: سنعتنق الإسلام إذا استمر صلاح بالتألق

    برشلونة يهزم ايبار بثنائية ويواصل تصدره الدوري الإسباني

    صحيفة: نيمار يريد اللعب إلى جانب كريستيانو رونالدو في ريال مدريد

  • اقتصاد

    ï؟½ تعرف على اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الإثنين
    متوسط اسعار الذهب اليوم بأسواق المال في اليمن بالريال اليمني

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 19/2/2018

    اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الأحد

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 18/2/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 19/2/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ سامسونغ تستعد لخسائر فادحة بسبب آيفون
    تترقب شركة “سامسونغ” تعرضها لخسائر كبيرة بسبب إفراطها في إنتاج شاشات هواتف “آيفون x”، باعتبارها المصدر المورد

    إرسال صور عالية الدقة بالهاتف الجوال

    تحكم بقائمة أصدقائك على "فيسبوك" بـ5 طرق

    قريباً.. كاميرات المراقبة تتعرف على الوجوه وسط حشود من البشر (صور)

    أول تسريب عن غالاكسي "S10" قبل أيام من إطلاق "S9"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الشبح الصينية تدخل الخدمة.. فيديو يستعرض قدرات "جيه-20"
    دخل الجيل الجديد من مقاتلات الصين الشبح جيه-20 الخدمة، وهي طائرة حربية تأمل بكين أن تساعدها على تضييق الفجوة

    العالم يستعد لـ"القمر الأزرق الدموي".. وهذا سر تسميته!

    الجبير: محمد بن سلمان يريد تحويل السعودية إلى دولة قوية

    وكالة: طائرات إيرانية وجهت تحذيرا لسفينتين للتحالف

    اختتام الدورة التدريبية الخاصة بحكومة أطفال اليمن

محمد القادري
توحد حزب المؤتمر بين الموقف المطلوب والحل الوسطي والمرجعيات العامة
السبت 9 ديسمبر 2017 الساعة 18:46
 محمد القادري

 

بدون شك أن الاحداث الاخيرة التي شهدتها العاصمة صنعاء من مواجهات بين جماعة الحوثي وحزب المؤتمر جناح صالح وانتهت بهزيمة الاخير وقتل رئيسه صالح ، قد جعلت حزب المؤتمر بشقيه التابع لصالح والتابع للرئيس هادي في الشرعية يتوحد ويصطف في مسار واحد وينضم المؤتمر الذي كان مع الانقلاب مع المؤتمر الذي مع الشرعية ويصبحان حزب واحد هو المؤتمر الشعبي العام الذي عاد بوحدته الحزبية إلى ما كان عليه سابقاً .

 

اختلاف المؤتمر وانقسامه كان سببه هو الاختلاف في الموقف ، جناح يقف مع جماعة الحوثي وإيران ، وجناح يقف مع الشرعية ودول التحالف العربي ، وعند اختلاف جناح صالح مع الحوثي واتخاذ موقف الضد معناه الاعتراف بالخطأ الذي ارتكبه سابقاً المتمثل بالوقوف مع الحوثي وتصحيح الخطأ باتخاذ موقف التخلي عن الحوثي والوقوف ضده ، وهو ما يعني عودة مؤتمر صالح لجادة الصواب واتخاذ موقف لا يختلف عن موقف مؤتمر الشرعية الذي اتضح انه هو الصائب .
فالموقف المطلوب على جميع المؤتمريين يفرض عليهم التوحد لمحاربة الانقلاب والانضمام تحت راية ولواء الشرعية والتحالف العربي والاصطفاف خلف الرئيس هادي كرجل أول في قيادة دولة وقيادة الحزب .

حل وسطي : 
بصفتي كمؤتمري عضو في اللجنة الدائمة ، من حقي ان اقدم مقترحات ووجهات نظر واطرحها بين يدي قيادات المؤتمر واعضاءه ، فتوحد حزب المؤتمر يحتاج إلى قيادة موحدة ، وكما هو ان الخلافات السابقة جعلت للمؤتمر قيادتان ، فصالح ومن معه قاموا بتعيين قيادة جديدة استبعدوا فيها مؤتمر الشرعية هادي ومن معه ، وهادي ومن معه قاموا بتعيين قيادة جديدة استبعدوا فيها مؤتمر الانقلاب صالح ومن معه .
والحل الوسطي اليوم هو ان نحتكم للسلم التنظيمي في القيادة العلياء التي كانت قبل الخلافات المتمثلة بسبعة قيادات هم   رئيس الحزب ونائبه وامينه العام وامناء العموم المساعدين  ، وعبرها يتم تعيين قيادة جديدة موحدة حالياً .


فلو نظرنا من يستحق رئيس الحزب حالياً ، سنجد انه الرئيس هادي ، لأن رئيس الحزب صالح لم يعد حياً ، ونائبه عبدالكريم الارياني ايضاً ، بينما الامين العام الرئيس هادي هو الرجل الأول في الحزب حالياً ومن يستحق رئاسة المؤتمر .


ويتم تعيين النائب والامين العام من القيادات التي كانت تحت هادي مباشرةً في السلم التنظيمي كأمناء العموم المساعدين آنذاك وهم بن دغر والبركاني وصادق أبو راس .
أيضاً هذه الطريقة مناسبة لتعيين قيادة موحدة مشكلة من جناح هادي وجناح صالح  بالتساوي ، فالقيادة العلياء تحتاج إلى سبع شخصيات ، ثلاثة جناح هادي وثلاثة جناح صالح ، وشخصية محايدة ، وستكون كالتالي : 


عبدربه منصور هادي رئيس الحزب .
صادق ابو راس واحمد عبيد بن دغر نائبان .
الشيخ سلطان البركاني أمين عام وهو الشخصية التي تعتبر محايدة .
فائقة السيد وياسر العواضي واحمد الميسري امناء عموم مساعدين .
مع العلم انه اذا وجد خمسة أو اربعة  من هؤلاء الشخصيات فقط وتعثر وجود اثنان لأي اسباب ، فان المؤتمر قد نجح في تشكيل قيادة موحدة

 المرجعيات العامة : 
يجب ان يعلم كل اعضاء حزب المؤتمر ان المؤتمر حزب سياسي شعبي جماهيري يحتكم للوائحه الداخلية والتنظيمية ، وليس حزب وراثي او ملكية خاصة لشخص ، فلا يحق لصالح ان يورث قيادته لعائلته ولا يحق لهادي ان يورثه لابناءه ، واذا نظرنا للوائح الداخلية سنجد ان الرئيس هادي هو من يستحق رئاسة الحزب وذلك لسببين .
الأول : لانه رئيس دولة واللائحة الداخلية للمؤتمر تقول ان الذي يصبح رئيس الدولة يجب ان يصبح رئيس الحزب .
السبب الثاني : لأنه الان الرجل الاول في الحزب ، فبعد رحيل صالح الذي كان رئيس المؤتمر والارياني الذي كان النائب ، فان هادي الذي كان اميناً عاماً للمؤتمر ويعتبر الرجل الثالث ، هو من يستحق ان يكون اليوم رئيس المؤتمر  بعد موت الرجل الأول والثاني .

 

ليس أمام المؤتمريون اليوم إلا التوحد خلف الرئيس هادي كرئيس دولة وكرئيس حزب ، ان كانوا بالفعل يريدون مصلحة اليمن ومصلحة المؤتمر ، ومن يحيد عن ذلك فإنه بالفعل يخدم جماعة الحوثي ويسعى لتقسيم اليمن وتقسيم المؤتمر .

إقراء ايضاً