الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ رئيس مجلس الوزراء يلتقي القائمة بأعمال السفارة الأمريكية لدى اليمن
    ألتقى رئيس مجلس الوزراء، الدكتور أحمد عبيد بن دغر، اليوم، القائمة بأعمال السفارة الأمريكية لدى بلادنا كارن ساس

    توتر بعد إقامة معسكر تدريبي للحوثيين بمديرية أنس محافظة ذمار

    بالصور : الأمن السعودي يلقي القبض علي مقيم يمني ...تفاصيل

    20 غارة جوية للتحالف تدمّر 17 هدفاً حوثياً في صعدة

    مصرع قيادي إعلامي حوثي بارز بقصف للتحالف جنوب الحديدة

  • عربية ودولية

    ï؟½ العثور على حطام الطائرة الإيرانية المفقودة بجبال زاغروس
    عثرت فرق البحث الإيرانية على حطام_الطائرة_الإيرانية المفقودة في جبال_زاغروس. بحسب ما أعلن متحدث باسم الحرس الث

    مصادر: قوات تابعة لدمشق تستعد لدخول عفرين

    تونس.. اعتقال تكفيري حرض على استهداف تجمعات رياضية

    تقارب أميركي أوروبي بشأن اتفاق إيران.. مهلة ترمب تتناقص

    عملية سيناء.. الجيش يكشف "أرقام" اليوم التاسع

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ارتفاع عدد قتلى غارات الطيران الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 4

    أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم السبت، عن انتشال طواقمها جثماني فلسطينييْن اثنين، قتلا ج

    الجامعة العربية تجتمع مساء اليوم للبحث في الرد على قرار ترامب

    الجيش الوطني يعلن رسمياً تحرر ميناء الحيمة العسكري وتطويق مدينة حيس

    وفاة سلوبودان برالياك بعد شربه للسم في قاعة المحكمة بلاهاي (شاهد الفيديو)

    رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني

  • شؤون خليجية

    ï؟½ بالصور.. فتيات يلعبن "السيكونس" بالحرم المكي
    تداول ناشطون لمواقع التواصل الاجتماعي صوراً لمجموعة فتيات افترشن الأرض بالمسجد الحرام وقمن بلعب "السيكونس

    السعودية تسمح للمرأة بمزاولة التجارة دون إذن ولي الأمر

    تعرف على أبرز الحيل التي يستخدمها المهربون للدخول إلى السعودية

    إحصائية: هذه هي الأسماء الأكثر تداولا بين الذكور والإناث من مواليد السعودية

    حقيقة العاصفة الثلجية التي ستضرب الرياض

  • رياضة

    ï؟½ بالأرقام.. زيدان يجد سلاحًا أكثر كفاءة من BBC

    يخطط زين الدين زيدان، المدير الفني لفريق ريال مدريد الإسباني، للاستغناء عن الثلاثي الهجومي جاريث بيل وكر

    مورينيو يستهدف عقد شراكة بين بوجبا ونجم ريال مدريد

    أرقام أسينسيو تحرج زيدان

    صفقة جديدة على رادار برشلونة

    مشجعو ليفربول: سنعتنق الإسلام إذا استمر صلاح بالتألق

  • اقتصاد

    ï؟½ اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الثلاثاء
    اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الثلاثاء

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 20/2/2018

    تعرف على اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الإثنين

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 19/2/2018

    اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الأحد

  • تكنولوجيا

    ï؟½ قراصنة يستغلون ثغرة أمنية في تطبيق تيليجرام لنشر برمجيات خبيثة
    عثر باحثون في كاسبرسكي لاب على هجمات تُنفّذ عن طريق برمجية خبيثة جديدة من خلال استغلال ثغرة أمنية في تطبيق

    سامسونغ تستعد لخسائر فادحة بسبب آيفون

    إرسال صور عالية الدقة بالهاتف الجوال

    تحكم بقائمة أصدقائك على "فيسبوك" بـ5 طرق

    قريباً.. كاميرات المراقبة تتعرف على الوجوه وسط حشود من البشر (صور)

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الشبح الصينية تدخل الخدمة.. فيديو يستعرض قدرات "جيه-20"
    دخل الجيل الجديد من مقاتلات الصين الشبح جيه-20 الخدمة، وهي طائرة حربية تأمل بكين أن تساعدها على تضييق الفجوة

    العالم يستعد لـ"القمر الأزرق الدموي".. وهذا سر تسميته!

    الجبير: محمد بن سلمان يريد تحويل السعودية إلى دولة قوية

    وكالة: طائرات إيرانية وجهت تحذيرا لسفينتين للتحالف

    اختتام الدورة التدريبية الخاصة بحكومة أطفال اليمن

علي هيثم الميسري
الإصلاح حزب عملاق أيها الأقزام
السبت 14 اكتوبر 2017 الساعة 23:23
علي هيثم الميسري

 

  مشاريع الإنفصال تتبناه عدة قيادات متناحرة فيما بينها ويحمل عدة تسميات، فكل قائد يحمل مسمى لمشروع الدولة الإنفصالية، أما القاعدة الجماهيرية لكل هذه المشاريع وتلك القيادات الاستعداد فهي لا تتعدى عشرات الآلاف من شعب الجنوب الذي يصل تعداده لحوالي 7 مليون نسمة، أما في الشمال فلا يوجد فرد واحد يؤيد الإنفصال من الثلاثين مليون نسمة .

  نأتي لمشروع اليمن الإتحادي الأوحد الذي رسم ملامحه قائداً أوحد إسمه إخترق الأجواء فبلغ عنان السماء، ثم سطع كالبدر في ليلة ظلماء.. إنه داهية العرب وفارس اليمن فخامة المنصور الهادي، الذي أخذ على عاتقه عناء تحقيق هذا المشروع العظيم، أما قاعدته الجماهيرية فقد تعدت 90 % من تعداد الشعب اليمني شمالاً وجنوباً وجنوباً .

  القائد العظيم فخامة الرئيس الوالد عبدربه منصور هادي وحامي حمى مشروع اليمن الإتحادي إنفتح على الجميع حتى المعارضين له أولئك الذين يحملون المشروع القزم مشروع الإنفصال، فمنح الكثير منهم فرص وظيفية ومناصب عليا لم يكونوا يوماً يحلمون بها في إطار حكومة اليمن الإتحادي، وصبر علي مساوئهم التي لا تُطاق، ومن هؤلاء ثلاثي الإجرام عيدروس وشلال وهاني بن بريك بالإضافة إلى بعض أعضاء مجلس المطلقات .

   ثلاثي الإجرام خانوا الأمانة التي منحها لهم فخامة الرئيس المنصور الهادي، فعملوا على تنفيذ أجندات دولة الإحتلال الجديد، فأقصوا وقتلوا وإختطفوا في سجونهم السرية أبناء الجنوب ونكلوا بهم،  فخُلِعَ من خُلِع وبقيَ من بقي منهم، ولا زالوا يمارسون أعمالهم الإجرامية من إختطاف وقتل وتنكيل لعلماء الجنوب وشيوخه وشبابه وقياداته الأبطال التابعين للحكومة الشرعية والموالين لفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي ، وأخيراً بدأوا بإستهداف عملاق أحزاب اليمن ألا وهو حزب الإصلاح العريق .

  بإستهداف حزب الإصلاح من قِبَل هذه الجماعات الإرهابية التابعة لثلاثي الإجرام ومن خلفهم دولة الإحتلال يكونوا بذلك قد إرتكبوا غلطتهم القاتلة، وستكون غلطتهم هذه هي القشة التي قصمت ظهر البعير، فهؤلاء الأقزام سواءً دولة الإحتلال أو ثلاثي الإجرام لا يدركون بأن حزب الإصلاح حزب عملاق منظم يمتلك قاعد عريضة من الجماهير، وغير ذلك هناك الكثير من رجالاته يحاربون مع الجيش الوطني في جبهات القتال، وهناك الكثير من الرموز الوطنية المشاركين في الحكومة الشرعية، فبإستهدافهم لهذا الحزب يكونوا بذلك قد إستهدفوا الحكومة الشرعية من رأسها إلى أخمص قدميها .

  وختاماً أقول لتلك الدولة الإستحماراتية المارقة وزبانيتها وعلى الأخص ثلاثي الإجرام بإستهدافكم لحزب الإصلاح العملاق تكونوا قد دخلتوا نفق مظلم نهايته ستؤدي بكم إلى هاوية ترمي بكم لوادٍ سحيق، بل أستطيع القول بأنكم قد إنتهيتوا من دق آخر مسمار في نعشكم، لأننا على يقين بأن كل شرفاء وأحرار اليمن سيكونوا جنباً إلى جنب مع هذا الحزب العريق، وبصرف النظر عن سلوكيات بعض قياداته وأعضائه أو لإختلافنا معه في بعض المسائل والتجاوزات سنقف معه لطالما أنه مستهدف من قِبَل أعدائنا ومناهضي مشروعنا العملاق اليمن الإتحادي إنقلابيي الشمال الحوثي وعفاش، ومستهدف من قِبَل الإنفصاليين وثلاثي الإجرام في الجنوب ومن ورائهم الدولة الإستحماراتية، ولطالما أن كل أولئك الأعداء قد إستهدفوه فإنه بالتأكيد يسير في طريق الصواب الطريق الذي سلكناه مع قائدنا ورمزنا الفارس البطل فخامة الرئيس المارشال عبدربه منصور هادي.. فهل أدكتوا أن الإصلاح حزب عملاق أيها الأقزام ? .

علي هيثم الميسري

إقراء ايضاً