الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ 12 جريحا أثر سقوط صاروخ كاتوشيا علي محافظة مأرب من قبل ميليشيا الإنقلاب
    سقط جرحى بعضهم حالتهم خطيرة، جراء سقوط صاروخ اطلقته مليشيات الحوثي الانقلابية على الاحياء السكنية بمدينة مأرب

    المالكي يتهم الميليشيا بقصف سفينة القمح التركية في ميناء الحديدة

    بن دغر يلتقي السفير الامريكي ويؤكد أن مليشيات الحوثي لن تجنح للسلم

    الملك سلمان وولي عهده محمد يبعثان برسالة تهنئة إلى الرئيس هادي بمناسبة العيد الوطني أل 28

    مقاتلات التحالف تشن غارات جوبة علي مديرية الصلو بمحافظة تعز

  • عربية ودولية

    ï؟½ إيران تتحدى روسيا وسط الضربات.. ماذا يحدث في سوريا؟
    أكدت تصريحات الخارجية الإيرانية بشأن قواتها في سوريا، الخلافات غير المعلنة بين طهران وموسكو على الساحة السورية

    تونس.. وفاة أشرس امرأة وقفت بوجه بن علي

    البرلمان العراقي يناقش تداعيات نتائج الانتخابات

    الجبير: نقل سفارة أميركا للقدس مخالف للقوانين الدولية

    8 قتلى بهجوم انتحاري استهدف مجلس عزاء شمال بغداد

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ سقوط ذراع رافعة في المسجد الحرام وإصابة السائق
    سقطت مساء اليوم الأحد، ذراع رافعة متحركة داخل منطقة مخصصة للعمل في المسجد الحرام بمكة، وأصيب سائق الرافعة

    كوبا.. تحطم طائرة ركاب بعد إقلاعها من مطار هافانا

    ما هي الدولة التي يصوم سكانها أقل ساعات في العالم؟

    السعودية تدعو إلى تحري هلال رمضان الثلاثاء‎ المقبل

    الروهينغا.. الهروب من الموت إلى فخ الأعاصير

  • شؤون خليجية

    ï؟½ تأشيرات إقامة جديدة بالإمارات 10 سنوات لهذه الفئات
    ذكرت وكالة أنباء الإمارات (وام) أن مجلس الوزراء وافق على خطوات تسمح بـ تملك المستثمرين الأجانب شركات مقرها الإ

    الاتصالات السعودية تحذر من واتساب.."فعّلوا هذه الخاصية"

    السلطات الأمنية السعودية تعلن القبض على سبعة أشخاص قاموا بعمل منظم للتجاوز على الثوابت الدينية والوطنية

    السعودية تصدر قائمة جديدة للإرهاب تضم قيادات “حزب الله”

    4 مؤذنين جدد يرفعون الأذان بالحرم المكي في رمضان

  • رياضة

    ï؟½ إيمري يتسلم قيادة آرسنال خلال أيام
    أجمعت العديد من وسائل الإعلام الأوروبية، على تعيين آرسنال لمدرب إسباني، بمقعد الفرنسي  آرسين فينجر، خلال

    هجوم جماهير أتلتيكو مدريد يهدد مفاجأة جريزمان

    هل تسمح سلطنة عمان باعتبار اللاعب اليمني “مقيمًا”؟

    بوجبا يحسم موقفه من الانضمام لسان جيرمان

    ولي العهد يقدم دعماً مالياً غير مسبوق للأندية السعودية

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 21/مايو/2018
    أسعار الريال اليمني أمام الدولار والريال السعودي وبقية العملات الأجنبية مساء اليوم الأثنين 21/ مايو /2018م

    الذهب إلى أدنى مستوى في 5 أشهر

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 20/مايو/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 19/مايو/2018

    الدولار يصعد واليورو يسجل خامس خسارة أسبوعية

  • تكنولوجيا

    ï؟½ 6 نصائح على جميع مستخدمي "جيميل" معرفتها!
    قامت غوغل بإصلاح جيميل GMailوأعادت إظهاره بشكل جديد. كما أضافت مجموعة من المزايا الجديدة بما في ذلك

    روسيا تكشف عن أول محطة نووية عائمة في العالم

    3 مزيا جديدة من فيسبوك تحافظ على مساحة تخزين هاتفك

    واتساب يضيف خصائص جديدة للمجموعات.. تعرف عليها

    تعرف على خصائص "واتساب" الجديدة للدردشة الجماعية

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الحريري: القانون الانتخابي الجديد سمح لأحزاب باختراقات
    الحريري: القانون الانتخابي الجديد سمح لأحزاب باختراقات

    نهاية صادمة لـ"خارج عن القانون".. صنعوا حذاء من جلده

    الإمارات تعتمد قانونًا للسماح للمقيمين بالمشاركة في المسابقات الرياضية الرسمية بالدولة

    البشير يعفي وزير الخارجية السوداني من منصبه

    المثابرة على الإصلاح والانفتاح وتحقيق المنفعة المتبادلة والكسب المشترك

محمد القادري
إذا كان المتكلم عفاش فأبناء الجنوب بعقولهم
الثلاثاء 1 أغسطس 2017 الساعة 17:21
 محمد القادري
 
 
المنشور أو الكلمة التي نشرها ليلة أمس الرئيس السابق صالح في صفحته بالفيس بوك وعدة مواقع أخرى ، وكان من ضمنها الحديث عن الوحدة اليمنية ، وادعاء حمايتها ، والتوعد بالتصدي للأطراف التي تدعو للأنفصال حالياً .
 
 
والكلام بشأن الوحدة له هدف خاص ، إذ يهدف صالح من خلال كلامه إستفزاز ابناء الجنوب بطريقة يجعلهم يتعصبون مع الانفصال ويقفون مع المجلس الانتقالي الجنوبي وبقية الاطراف التي تحمل مشروع الإنفصال ، ويحاربون الدولة الشرعية .
 
 
ونظراً لفشل تلك الاطراف التي تحمل المشروع الانفصالي في الجنوب وعدم مناصرة ابناء الجنوب بشكل كبير للمجلس الانتقالي المتمرد على الشرعية الذي دعمه صالح لمحاربة دولة الرئيس هادي ، فإن صالح تحول لطريقة أخرى يتحدث بها عن الوحدة ويتوعد اطراف  الإنفصال من اجل ان يخدع ابناء الجنوب ويجعلهم يتخذون ردة فعل تجاه هذا الكلام يتعاطفون ويتضامنون مع تلك الأطراف الانفصالية ويتجهون نحو محاربة الدولة الشرعية ، ويصبح صالح هو المستفيد الوحيد ، فمشروع الإنفصال في الجنوب حالياً لا يخدم إلا مشروع الانقلاب في الشمال ، والتمرد على الدولة الشرعية في عدن هو نسخة من الانقلاب عليها في صنعاء.
 
 
 صالح يحارب ابناء الجنوب من خلال استخدام الوحدة لثلاث .
 
 
الوحدة محقهها صالح وحده : يريد ان يظهر  انه الصانع الوحيد  ويستبعد ابناء الجنوب الذين كانوا في الأساس هم من صنعوا الوحدة ، وهم من رفعوا سيارة صالح فوق ظهورهم في الشيخ عثمان عند زيارته لعدن قبل تحقيق الوحدة بأشهر .
 
 
الوحدة حاميها صالح وحده : يريد أن يظهر هو المدافع الوحيد عنها  ويستبعد ابناء الجنوب الذين هم في الأساس من قادو معركة استعادة الوحدة في حرب 94 كالرئيس هادي الذي كان وزير للدفاع حينها ، وكان اغلب ابناء الجنوب ضد الانفصال ولم يشاركوا مع قواته في القتال وخرج ابناء المحافظات الجنوبية لإستقبال الشرعية فرحين ومهللين بالنصر ومرحبين بعودتهم للوحدة .
 
 
الوحدة من أجل صالح وحده : يريد ان يظل هو الحاكم الوحيد في ظل الوحدة والمصادر للثروة والمستغل للخيرات ، ويستبعد ابناء الجنوب من خيرات الوحدة ويحارب ويرفض التداول معهم  للحكم من خلال وصول شخص جنوبي لحكم اليمن وهي موحدة كما حكمها صالح
 
 صالح يحارب ابناء الجنوب من خلال استخدام الانفصال لثلاث
يدفعهم للإنفصال : من خلال قيامه بطرق ووسائل وأساليب تعامل تدفعهم للتراجع عن الوحدة وتفضيل العودة للإنفصال لكي يقضي عليهم ، وهذا ما فعله مع علي سالم البيض والحزب الاشتراكي اليمني من ممارسات واقصاءات وتطفيش وسوء معاملة وتقليص دفعهم للتمرد عن الوحدة وإعلان الانفصال ، ليتسنى لصالح القضاء عليهم ويشن حرباً بمدخل شرعي وتعاطف شعبي.
 
 
اتهامهم بالانفصال : فكل جنوبي يريد للخير لليمن يجب محاربته و اتهامه  بأنه انفصالي ، ولا يحق لأي جنوبي ان يحكم اليمن بشماله وجنوبه ويحافظ على الوحدة ويحميها ويسخرها في مصلحة الجميع ، ولعل ما فعله صالح مع عبدربه منصور هادي الذي يعتبر اول شخص جنوبي في التأريخ يتربع على عرش صنعاء ، فتم محاربته بكل الطرق والوسائل ، حتى تحقق الانقلاب عليه ومطاردته من صنعاء ، وظهر صالح يتهمه بأنه انفصالي ويشبهه بالانفصاليين السابقين ويحدد منافذ الهروب مقارناً بهروب المتمردين في الحروب السابقة . ويشرعن لهجوم انقلابه على عدن بحجة الحفاظ على الوحدة .
 
 
يريد منهم الإنفصال : يدعم اطراف الإنفصال في الجنوب بشكل سري ، ويستخدم اسلوب اثارة ابناء الجنوب للوقوف مع الانفصال بشكل علني ، وهذا ما يستخدمه بعد فشله في السيطرة على عدن والجنوب ودحر انقلابه وهزيمته ، إذ قام صالح بدعم الاطراف الجنوبية التي تدعو لمشروع الانفصال وتحارب الدولة الشرعية ، وهو بذلك يريد ان ينفصل الجنوب ، حتى لا تظل الوحدة قائمة بعد رحيل صالح ، وكي يصبح التأريخ اليمني يحصر وجود الوحدة بوجوده وانتهاءها برحيله ، ويكون الجنوب إما موحداً ويحكم ابناءه  صالح ، أو منفصلاً ويحكم ابناءه  من حكم .
 
 
صالح يدعي بأنه سيقوم بالتصدي للانفصال ، وانقلاب صالح هو الانفصال بحد ذاته ، وابناء الجنوب لن يكونوا اغبياء ، وليعلموا ان اكبر رد على صالح هو الوقوف مع الرئيس الجنوبي عبدربه منصور هادي ودولته والوقوف ضد كل من يقف ضده ... فكروا كثيراً واستخدموا عقولكم كبشر ،   واحذروا مكر صالح الذي يخدعكم  و يستخدمكم كالأنعام .
إقراء ايضاً