الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ بالتفاصيل.. هذا وضع المنظمات والناشطين الحقوقيين باليمن
    تستهدف ميليشيا الحوثي مراراً الصحفيين، عبر رفضها لحرية الرأي والتعبير في وسائل الإعلام اليمنية تجاه انتهاكاتها

    بالصور.. إتلاف ألغام بحرية جديدة زرعها الحوثيون

    محققون أمميون: هكذا يعرقل الحوثيون المساعدات الإنسانية

    تفاصيل لقاء محافظ المهرة مع منسقية الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية

    عسكر يناقش عدد من القضايا الإنسانية في البلاد مع نائب الرئيس

  • عربية ودولية

    ï؟½ السيسي: اقتنصنا الفرصة وسنصبح مركزا إقليميا للطاقة
    قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الأربعاء، إن بلاده وضعت قدمها على الطريق صوب أن تصبح مركزا إقليميا للطاقة

    من مجلس الأمن.. عباس يدعو لتطبيق مبادرة السلام العربية

    أشهر سجينة إيرانية: الأمن يسيطر على تفاصيل أحكام القضاء

    العثور على حطام الطائرة الإيرانية المفقودة بجبال زاغروس

    مصادر: قوات تابعة لدمشق تستعد لدخول عفرين

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ارتفاع عدد قتلى غارات الطيران الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 4

    أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم السبت، عن انتشال طواقمها جثماني فلسطينييْن اثنين، قتلا ج

    الجامعة العربية تجتمع مساء اليوم للبحث في الرد على قرار ترامب

    الجيش الوطني يعلن رسمياً تحرر ميناء الحيمة العسكري وتطويق مدينة حيس

    وفاة سلوبودان برالياك بعد شربه للسم في قاعة المحكمة بلاهاي (شاهد الفيديو)

    رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني

  • شؤون خليجية

    ï؟½ أوبريت نسائي احتفاءً بيوم المرأة في الرياض
    أوبريت_نسائي وطني بعنوان بنات_سلمان ومشاركات موسيقية لعازفات سعوديات يُطلق يوم_المرأة_السعودية، بمركز الملك فه

    مفتي السعودية يدعو السحيمي إلى التوبة

    الكويت تمهل المخالفين لقانون الإقامة شهرين إضافيين لإعفائهم من الغرامة

    السعودية تشهد حدثا لأول مرة في تاريخها خلال ساعات

    بالصور.. فتيات يلعبن "السيكونس" بالحرم المكي

  • رياضة

    ï؟½ عثمان ديبملي لا يحظى بثقة مدرب برشلونة
    ماذا يحدث مع ديمبلي؟ بهذا التساؤل استهلت صحيفة "أس" الإسبانية تقريرا لها اليوم الأربعاء حول اللاعب ا

    تعادل ثمين لبرشلونة.. وخماسية للبايرن

    لاعب منتخب اليمن "السروري" ينضم رسمياً لنادي الوكرة القطري

    فريق رياضي سعودي.. مقتل 4 لاعبين وإصابة 6 آخرين بعد تعرضهم للدهس بمركبة

    برشلونة يضم "صاروخ غريميو" بـ40 مليون يورو

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الأربعاء 21/2/2018
    متوسط اسعار الذهب اليوم الأربعاء بأسواق المال في اليمن بالريال اليمني الوحدة

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 21/2/2018

    اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الثلاثاء

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 20/2/2018

    تعرف على اسعار الذهب في الأسواق المحلية اليمنية اليوم الإثنين

  • تكنولوجيا

    ï؟½ كيف تستعيد تصميم "سناب شات" القديم على أجهزة أندرويد؟<
    كيف تستعيد تصميم "سناب شات" القديم على أجهزة أندرويد؟<

    ما الفرق بين حذف حساب "فيسبوك" وإلغاء تنشيط الحساب؟

    قراصنة يستغلون ثغرة أمنية في تطبيق تيليجرام لنشر برمجيات خبيثة

    سامسونغ تستعد لخسائر فادحة بسبب آيفون

    إرسال صور عالية الدقة بالهاتف الجوال

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الشبح الصينية تدخل الخدمة.. فيديو يستعرض قدرات "جيه-20"
    دخل الجيل الجديد من مقاتلات الصين الشبح جيه-20 الخدمة، وهي طائرة حربية تأمل بكين أن تساعدها على تضييق الفجوة

    العالم يستعد لـ"القمر الأزرق الدموي".. وهذا سر تسميته!

    الجبير: محمد بن سلمان يريد تحويل السعودية إلى دولة قوية

    وكالة: طائرات إيرانية وجهت تحذيرا لسفينتين للتحالف

    اختتام الدورة التدريبية الخاصة بحكومة أطفال اليمن

علي هيثم الميسري
نهاية المخلوع خلف القضبان
الاثنين 15 مايو 2017 الساعة 01:02
علي هيثم الميسري
لا يمكن لمتمرد على ولي الأمر أن يحمل قضية لشعب بحجم شعب الجنوب، لاسيما إن كان هذا المتمرد يمتلك تاريخاً سيئاً بعمالته لدولة تُعَد من أكثر الدول عداوة لوطنه وشعبه، بالإضافة لفشله في إدارة محافظة بسبب فساده وفساد عصابته.. أما عن عنصريته ومناطقيته فحدث ولا حرج .
 
 
  مخلوع الجنوب عيدروس الزبيدي بإعلانه المجلس السياسي أثبت للقاصي والداني أنه غير كفؤ لأن يحمل قضية الشعب الجنوبي، فقضيته أو لنقُل مسعاه هو منصب حكومي ثم سلطة مطلقة ليس إلا، فمنذُ تعيينه محافظاً لمحافظة عدن تَوَهَّمَ أن كرسي المحافظة سيؤهله لأن يعتلي السلطة في الجنوب كرئيس لدولة الجنوب العربي.. أو هكذا أقنعوه الذين يسعون لإفشال الشرعية وإجهاض مشروع اليمن الإتحادي الذي سيرتقي باليمن ويعتلي بها صدارة الدول الأغنى في منطقة الشرق الأوسط .
 
 
  فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي هو الرجل الوحيد الذي حمل على عاتقه القضية الجنوبية وإعادة كل حقوق الشعب الجنوبي التي سُلِبَت منه خلال عشرون عاماً، بل أقسمَ اليمين بأنه من سيعيد حقوق الشعب اليمني شمالاً وجنوباً، وإلى لحظتنا هذه يقاتل سياسياً وعسكرياً وإقتصادياً لإبراء يمينه وتحقيق هذا الهدف العظيم .
 
 
  فليعلم المخلوع عيدروس الزبيدي أن مجلسه السياسي الإنتقالي المُعلَن بمثابة خيانة عظمى للوطن وللشرعية ولدول التحالف التي تدخلت لإنهاء الإنقلاب وإعادة الشرعية والحفاظ على وحدة اليمن، وأي إخفاق في تحقيق أي هدف من هذه الأهداف سيضع دول التحالف في موضع حرج أمام مجلس الأمن والمجتمع الدولي وعلى الأخص المملكة العربية السعودية التي تدخلت بكل ثقلها في هذه الحرب، لذلك لن تقبل حكومة المملكة العربية السعودية أن يُشار إليها بالفشل بسبب مجموعة من المرتزقة والخونة والعملاء الطامعين بالسلطة .
 
 
  البيان الرئاسي الذي أعلنته الرئاسة اليمنية كان واضحاً لاسيما تلك الفقرة الرابعة التي تقول: أن كل من وردت أسماؤهم في ما يسمى المجلس الإنتقالي الجنوبي عليهم إعلان موقفاً واضحاً وجلياً منه. لذلك على جميع من ذُكِروا في هذا المجلس الإنقلابي وليس الإنتقالي أن يعلن انسحابه من، ومن لم يحدد موقفه ويعلن إنتمائه المطلق للحكومة الشرعية فمعنى ذلك بأنه قد وضع نفسه في مواجهة مع الحكومة الشرعية ودول التحالف والمجتمع الدولي وبالتالي سيُرفَع إسمه ضمن المعرقلين للمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية وعلى الأخص أولئك المسؤولين في الشرعية، فلا يصح لهؤلاء أن يضعوا قدماً مع الشرعية والقدم الأخرى مع المجلس الإنقلابي .
 
 
 وفي الختام أوجه رسالتي للمخلوع عيدروس الزبيدي: أنت مجرد نكرة لا فائدة تُرجى منك فتاريخك ملطخ بالمؤامرات والخيانات، إستخدمتك دولتين أنت تعرفهما كمطية لتحقيق مآربها.. بدايةً بإفشال الشرعية ثم إجهاض المشروع الذي يحمله فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي، فلا تغتر بالخمسة آلاف مرتزق الذين حشدتهم بدراهم الإمارات الداعمة لك ليمنحوك شرعية هزيلة لن تخطو بها ولو لخطوات معدودة .
 
 
  وعليك أن تملأ عينيك بمشاهدة شرعية فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي التي عمَّدتها تلك الملايين من الشعب اليمني، ثم وثَّقتها الأمم المتحدة ومجلس الأمن وإعترفت بها دول العالم وكل المنظمات الدولية، فشتان بين شرعية فخامته وشرعيتك الهزيلة، فلا تضع نفسك ندَّاً لفارس اليمن الهادي المنصور، ولاتقارن مشروعك السلطوي بمشروع فخامته الذي يحلم به عشرات الملايين من أبناء وطني الغالي الكبير، وتذكر كلامي أيها المخلوع البغيض بأن نهايتك ستكون خلف القضبان أو فرارك نحو الجبال التي جاء بك منها فارس اليمن الهمام فخامة الهادي المنصور .
إقراء ايضاً