2012/09/17
ذكـرى شهـداء (كنتاكي) ..وفـاء مشوب بالحسرة

يمن فويس – صنعاء :

 يتداعى شباب الثورة في اليمن إلى إحياء ذكرى شهداء مجزرة كنتاكي بالعاصمة 18/9/2011، وفيها سطر الشباب ملحمة من الصمود الدامي في مواجهة آلة القمع الفتاكة التي استخدمتها قوات نظام الرئيس السابق قبل أن يتنازل عن الرئاسة وفقاً للمبادرة الخليجية.

وتمكن الثوار حينها من نصب خيامهم في جولة كنتاكي وسط شارع الزبيري أكبر و أهم شوارع صنعاء قبل أن تتدخل قوات الفرقة الأولى مدرع  للسيطرة على الجولة بذريعة حماية الشباب من قوات و بلاطجة النظام .

 وبالتعاون بين الشباب والفرقة واصل الثوار زحفهم باتجاه شارع حدة المؤدي إلى دار الرئاسة وسط اشتباكات بين قوات النظام و قوات موالية للشباب، سقط خلاها نحو 24 شهيداً من الشباب و مئات الجرحي في مذبحة دامية زلزلت قلوب اليمنيين الذين تسمروا أمام الفضائيات وهي تنقل صوراً حية لضحايا المذبحة من ساحة المستشفى الميداني.

 الثوار أعلنوا عن جولة النصر كإسم جديد بديل لـ " كنتاكي " ، وعقدوا العزم على مواصلة الزحف نحو دار الرئاسة طلباً للحسم الثوري بعد أن كانت المؤشرات تدل على تعثر التسوية السياسية إثر مماطلات صالح المتكررة و مراوغاته بشأن التنازل عن الرئاسة لنائبه، و الولوج إلى مرحلة انتقالية تحول دون الحرب الأهلية.

 الجدير ذكره أن مسيرة "مليونية" خرجت يوم الأحد الموافق 18/9/2011 من ساحة التغيير بصنعاء عند الساعة الرابعة عصراً باتجاه شارع الزراعة، لكنها وما أن وصلت إلى قرب مبنى مؤسسة الكهرباء في منقطة "باب القاع" حتى تصدت لها قوات نظامية وبلطجية مسلحون واجهوا المظاهرة السلمية بالرصاص الحي من أسلحة كلاشنكوف وأخرى رشاشة فضلاً عن استخدام مضاد الطائرات في مذبحة بشعة وصلت إلى حد أن رؤوس بعض الشهداء فصلت عن أجسادهم بفعل الأسلحة الثقيلة التي جوبهوا بها!

 وكما سطر الثوار يومها ملحمة أسطورية، عبرت قائمة الشهداء عن لوحة وطنية ضمت اليمن الواحد من عمران و حجة و المحويت إلى إب و صنعاء و عدن و تعز و شبوه.

 وإذ يخرج شباب الساحات في مسيرة وفاء لشهداء جولة " النصر"، فإنهم عازمون على محاكمة القتلة، مؤكدين على ضرورة إسقاط الحصانة لمن ارتكبوا الجرائم البشعة بحق رفاق ثورتهم، ومؤكدين من جديد على مواصلة الثورة و تكريم شهدائها، و العناية بجرحاها، و السير قبل ذلك على خطى أهدافها وصولاً إلى تحقيق الدولة المدنية التي خرج ملايين اليمنيين في سبيلها.

تم طباعة هذه الخبر من موقع يمن فويس https://yemenvoice.net - رابط الخبر: https://yemenvoice.net/news34693.html