2019/05/17
الإرياني يبحث مع وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط مستجدات الأوضاع في بلادنا

 

بحث وزير الإعلام معمر الإرياني ،اليوم ، مع وزير الدولة لشؤون الشرق الأوسط البريطاني آندرو موريسون ،مستجدات الأوضاع في بلادنا وتداعيات الخطوات أحادية الجانب التي تقوم بها الميليشيا الانقلابية في الحديدة على مسار عملية السلام في اليمن.

وخلال اللقاء الذي حضره سفير بلادنا لدى المملكة المتحدة الدكتور ياسين سعيد نعمان ، جدد الإرياني التأكيد على موقف الحكومة الشرعية الرافض لأي خطوات أحادية الجانب دون أن تشملها عمليات الرقابة والتحقق وتسليم الخرائط الخاصة بالألغام والمتفجرات التي زرعتها المليشيا الحوثية والمتفق عليها وفقاً للاجتماعات التي تمت خلال الفترة الماضية وجوهر اتفاق ستوكهولم الذي نص على تسليم موانئ المدينة للسلطات المحلية وفقاً للقانون اليمني.

وأعتبر وزير الإعلام هذه الخطوات مسرحية جديدة تقوم بتنفيذها الميليشيا الحوثية المدعومة من ايران وتهدف من خلالها الى تظليل المجتمع الدولي في تكرار للمسرحية الهزلية التي حاولت الميليشيا تنفيذها في شهر ديسمبر الماضي والتي رفضت حينها من قبل رئيس فريق المراقبين السابق الجنرال باتريك كاميرت ، وسخر منها المجتمع الدولي أجمع في حينه.

وكشف الإرياني للمسئول البريطاني ممارسات الميليشيا الانقلابية منذ اتفاق ستوكهولم وحتى الان واستمرار انتهاكاتها لحقوق الانسان وخروقاتها المتكررة لاتفاق ستوكهولم في مدينة الحديدة وموانئها ، وعمليات التصعيد التي تقوم بها في محافظة حجة منطقة حجور والتي أدت الى مقتل وإصابة العشرات وما يحدث في محافظة الضالع..مؤكداً أن هذه الممارسات ليست بجديدة ولا مستغربة من هذه الميليشيا..مشيراً الى ان كل التجارب السابقة معها كانت تنتهي الى نفس المصير ولم يسبق لها في يوم ان التزمت بأي إتفاقات.

وأكد وزير الاعلام رغبة القيادة السياسية لبلادنا ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية في الوصول الى اتفاق سلام شامل ودائم وفقاً للمرجعيات الثلاث المتمثلة بالمبادرة الخليجية واليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني وتنفيذ القرارات الدولية وفي مقدمتها القرار2216 وحرصها على انهاء معاناة شعبنا اليمني الذي طالته انتهاكات الميليشيا الانقلابية في كل محافظات الجمهورية..مشدداً على أن السلام لن يتحقق إذا استمر المجتمع الدولي يتعامل مع الميليشيا الحوثية بهذه الطريقة.

وطالب الإرياني المملكة المتحدة وبقية المجموعة الدولية إلى اتخاذ موقف حازم من ممارسات الميليشيا الانقلابية الحوثية والضغط عليها لتنفيذ اتفاقات ستوكهولم والالتزام بالقرارات الدولية والذهاب الى سلام دائم ومستدام ينهي الحرب العبثية التي أرتكبتها بحق الشعب اليمني..مثمناً دور تحالف دعم الشرعية بقيادة الأشقاء في المملكة العربية السعودية في دعم جهود الحكومة الشرعية لاستعادة مؤسسات الدولة وانهاء الانقلاب وما نتج عنه من معاناة إنسانية.. 

من جانبه أكد وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط، دعم بلاده الدائم للشرعية الدستورية في اليمن بقيادة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي وحرصها المستمر على تحقيق السلام وانهاء المعاناة الانسانية التي يعيشها الشعب اليمني.

تم طباعة هذه الخبر من موقع يمن فويس https://yemenvoice.net - رابط الخبر: https://yemenvoice.net/news128901.html