2019/04/05
بريطانيا تحذّر من تجدد العمليات القتالية إذا لم يغادر الحوثيون ميناء الحديدة

حذرت بريطانيا جماعة الحوثي، من أن عدم سحب مليشياتها من ميناء الحديدة، وفقاً لاتفاق ستوكهولم، سيعيد العمليات القتالية وسيكون لذلك انعكاسات خطيرة جداً على الشعب اليمني.

جاء ذلك على لسان المتحدثة باسم الحكومة البريطانية أليسون كنج، في تصريح لصحيفة "أخبار اليوم" المصرية.

وجددت كنج موقف بريطانيا الداعم لجهود المبعوث الدولي الخاص لليمن مارتن جريفيث، وقرارات مجلس الأمن الدولي بشأن اليمن.

وقالت: "نعتقد أنه من المهم للغاية أن تعجل الأطراف في اليمن ببذل الجهود لتنفيذ الخطوات الهامة التي اتفقوا عليها في ستوكهولم، ونحن نتطلع إلى تسهيل عمل الأمم المتحدة في الحديدة ودعم جهودهم".

وأضافت: "لقد زار وزير الخارجية البريطاني جيرمي هانت السعودية والإمارات واليمن مؤخرًا، من أجل حث جميع الأطراف اليمنية والمعنية على الالتزام بما توصلوا إليه في مشاورات ستوكهولم، والتحذير من كارثة تدهور الأوضاع مجدداً في الحديدة في حال عدم الالتزام".

واستدركت كنج قائلة: "نحن لا نريد أن نلقي باللوم على أي طرف، لا خيارات عملية تفيد الشعب اليمني إلا الحوار السياسي فهو السبيل الوحيد لإنقاذ بلدهم، ونحن نحاول قدر الإمكان تشجيع ودعم الحوار السياسي".

وختمت: "نعتقد أنه على الحوثيين مغادرة ميناء الحديدة، وإذا لم يحصل ذلك فإن العمليات القتالية سوف تتجدد، وهذا خطير جدا على الشعب اليمني".

تم طباعة هذه الخبر من موقع يمن فويس https://yemenvoice.net - رابط الخبر: https://yemenvoice.net/news127876.html