2019/03/26
بأموال طائلة ومنهوبة.. هكذا يخدع الحوثي أنصاره بوهم "الصمود"

أجبرت مليشيا الحوثي الانقلابية،آ أصحاب محلات تجارية في العاصمة صنعاء، بدفع إتاوات مالية، لتبدأ سنة جديدة في حربها ضد اليمنيين، على حسابآ  تجار العاصمة.

مصادرآ أفادت أن مليشيا الحوثي الانقلابية فرضت "إتاوات وجبايات" مالية على أصحاب المحلات التجارية، تحت ذريعة تدشين العام الخامس من الصمود ومواجهة ما تسميه" العدوان".

وأكدت أن المليشيا الحوثية أجبرت أصحاب المحلات التجارية صباح اليوم الأحد، في مناطق متفرقة في العاصمة "صنعاء"، بدفع مبالغ مالية والمشاركة في تسيير قافلة غذائية لدعم جبهات القتال التابعة لها.

وأوضحت أن المليشيا جابت شوارع العاصمة صنعاء بمكبرات الصوت، ودعت التجار لتسير القافلة والمشاركة في الفعالية التي ستقام في صباح الثلاثاء المقبل.

في السياق فرضت مليشيا الحوثي على مدارس ومراكز التحفيظ، الإحتفال بذكرى انطلاق عاصفة الحزم، تحت مسمى "أربع سنوات من الصمود"، الذي يصادف الثلاثاء المقبل.

وقالت مصادر محلية أن المليشيا الحوثية فرضت على مدارس ومراكز التحفيظ إقامة فعاليات بالمناسبة.

وأضافت أن المليشيا الحوثية أغلقت الطرق المؤدية لميدان السبعين وأقامت الحفريات تحت ذريعة التجهيز لذكرى إنطلاق العاصفة.

يذكر أن المليشيا الحوثية منذ سيطرتها على العاصمة صنعاء 2014 م، تقوم بفرض الجبايات واقامة الفعاليات الطائفية، لتمرير مشروعها الطائفي في اليمن على حساب التجار والمواطنين.
آ 

تم طباعة هذه الخبر من موقع يمن فويس https://yemenvoice.net - رابط الخبر: https://yemenvoice.net/news127618.html