2019/01/17
تجنيد اجباري في صنعاء بزعم حراسة الاحياء

كشفت مصادر أمنية في صنعاء أن زعيم الانقلاب عبدالملك الحوثي طلب من أمين العاصمة المعين حمود عباد توزيع أرقام عسكرية على «عمد الحارات» لتجنيد عشرات الأطفال والشباب، بزعم أنهم سيتولون حراسة الأحياء، على أن يتم نقلهم بعد ذلك إلى مراكز تدريب والزج بهم في جبهات القتال.

وقالت المصادر إن الحوثيين يستغلون الأطفال الذين يعاني آباؤهم من أزمات اقتصادية وظروف معيشية سيئة، مؤكدة أنهم هددوا «العمد» الرافضين أو العاجزين عن التجنيد بخطف أبنائهم إذا لم يتم تنفيذ مطالبهم المتعلقة بإيجاد أفراد للتجنيد، وتغريم الأسر الرافضة تجنيد أبنائها مبلغ 50 ألف ريال يمني. وطلبت المليشيا من عمد الحارات الاستعانة بمنابر المساجد في الدعوة إلى التجنيد ومواجهة أي عزوف شعبي.

وأضافت المصادر أن هذه الخدعة ليست جديدة، وأن الحوثيين نفذوها في محافظة المحويت، وزجوا بالمجندين إلى محرقة الحرب بعدما كان الاتفاق أن مهمتهم تأمين مديرياتهم ومناطقهم، إلا أن عائلاتهم تفاجأت بعودتهم جثثا بعد أن دفعت بهم المليشيا لتعزيز مواقعها في مديرية بني حشيش شرق صنعاء.
 

تم طباعة هذه الخبر من موقع يمن فويس https://yemenvoice.net - رابط الخبر: https://yemenvoice.net/news126284.html