الرئيسية > محليات > المركز الإعلامي للثورة بتعز يعتبر أي هدنة انكساراً ثورياً ويطالب بالإفراج عن ناشطين في نقطة قحازة

المركز الإعلامي للثورة بتعز يعتبر أي هدنة انكساراً ثورياً ويطالب بالإفراج عن ناشطين في نقطة قحازة

>تعز / يمن فويس - خاص : طالب المركز الإعلامي للثورة بساحة الحرية بتعز ـ في بيان صادر عنه ـ قوات النظام بإطلاق سراح: الدكتور/ محمد القاهري، الأستاذ/ حامد البخيتي، نايف أبو خرفشة, الأستاذ/ عون الضاعني والذين تم احتجازهم أمس الأول في نقطة قحازة من قبل الحرس وهم في طريقهم إلى صنعاء قادمين من محافظة تعز، وطالب البيان بسرعة إطلاقهم سراحهم وكافة المعتقلين السياسيين في سجون النظام، لاسيما المعتقلين على ذمة الثورة الشعبية السلمية. ودعا البيان كل المنظمات الحقوقية والمعنية بحقوق الإنسان والحريات العامة في الداخل والخارج إلى ممارسة واجبها الأخلاقي إزاء ما يتعرض له الناشطون في الثورة السلمية من ممارسات تبدأ بالقتل والتعذيب وتنتهي بالسجن والاختطاف والإخفاء القسري، مشددين على ضرورة ملاحقة كل المتورطين في مثل هذه الجرائم ومحاكمتهم محاكمة عادلة جزاء ما اقترفوه بحق اليمنيين العزل والمحتجين السلميين. وتابع البيان : في الوقت الذي نحيي فيه صمود أبناء شعبنا اليمني البطل في صنعاء وتعز وفي كل مدن اليمن الحبيب في وجه آلة القمع والقتل السلطوية فإننا ندعوا كل الوطنيين والشرفاء إلى مواصلة التصعيد السلمي في كل المدن والمحافظات حتى تتحقق كل أهداف الثورة الشعبية الشبابية كاملة غير منقوصة، وختم البيان بالتحذير من أي هدنة مع بقايا النظام، معتبراً أن أي هدنة تعد بمثابة الانكسار للثورة والعودة إلى نقطة البداية.
الأكثر زيارة :

 

 
لقراءة أهم الأخبار الماضية - اضغط هنا

 


الحوثي والمواطن في اليمن