الرئيسية > محليات > أبرزها عادات المدرهة "المرجيحة" ..اليمن يستقبل حجاجه بطقوس غريبة جداً

أبرزها عادات المدرهة "المرجيحة" ..اليمن يستقبل حجاجه بطقوس غريبة جداً

صنعاء - عبد العزيز الهياجم

تتأهب العاصمة صنعاء ومختلف المحافظات اليمنية لاستقبال العائدين من الأراضي المقدسة والابتهاج بمن أدوا فريضة الحج من خلال إحياء طقوس خاصة ظلت متوارثة من عشرات السنين ولا يزال كثيرون يحرصون على إقامتها والحيلولة دون اندثارها.

وبالعودة إلى هذه الطقوس يشار إلى أنه عندما يعلم أهالي القرية أو الحي بمقدم موكب الحجيج الخاص بأقارب وجيران لهم يخرجون إلى مشارف عزلهم وقراهم أو في المدن إلى المطارات والمنافذ البرية ويستأجرون سيارات ويصطحبون معهم الطبول والمزامير وقبلها يقومون بتحضير الأغنام والكباش للذبح بحيث يتم توزيعها على الفقراء والمحتاجين ويصطف الجميع بما في ذلك الأطفال الذين يتلهفون لرؤية حجاجهم كي ينعموا بالهدايا والحلوى التي سيوزعها عليهم الحجاج فور وصولهم.

ولا تقل هذه الفرحة عن يوم العيد، حتى إن النساء يساعدن أهل بيت الحاج في التحضير للمأكولات وتنظيف المنزل، وما أن يبدأ ظهور الحجاج حتى يتم إطلاق الأعيرة النارية والمفرقعات والألعاب النارية، وفي القرى والمناطق البعيدة عن أقسام الشرطة وسيطرة الأجهزة الأمنية يتم إطلاق الرصاص الحي في الهواء بكثافة تعبيراً عن الفرحة بقدوم الحاج.

ثم ينزل الحاج من السيارة التي تقله ويسلم على الجميع وهم ينثرون عليه الورود والفل ويهنئونه بأداء الفريضة، ثم يذهب الحاج إلى بيته للسلام على أهله، وبعد ذلك تتوافد جموع المهنئين، حيث يحضر بعضهم كبشاً للحاج الذي يقوم هو الآخر بتوزيع ماء زمزم والتمور والسبح والمصاحف، وتستمر العزائم لمدة شهر والجميع في بهجة وسعادة غامرة.

تقليد "المدرهة "

ومن أبرز طقوس استقبال الحجاج العائدين من الأراضي المقدسة، تقليد المدرهة "المرجيحة"، وتتميز بذلك صنعاء القديمة بصفة خاصة، إضافة إلى بعض المدن اليمنية، حيث ارتبط هذا الطقس بأحد أركان الإسلام وهو فريضة الحج، فيما تعرف المدرهة باعتبارها إحدى التسالي والألعاب عند الأطفال من الجنسين.

ويعود تقليد المدرهة في اليمن لفترات قديمة جداً، حيث يعد تعبيراً عن فرحة الأهالي بعودة حجاجهم عقب تعرضهم للعديد من الصعاب والمخاطر خلال سفرهم وتنقلهم بوسائل المواصلات القديمة حينذاك لأداء فريضة الحج. كما تسمى "مدرهة العودة"، حيث يستقبل الحاج بطقوس تبدو غريبة لكنها مسلية، وهي تبدأ عقب عيد الأضحى بيومين أو ثلاثة أيام "خلال أيام التشريق" بغرض تشويق الحاج للعودة إلى أهله ومحبيه، إضافة إلى ذكره بالخير والدعاء له بالعودة سالماً.

ويقول الباحث في التراث الثقافي الشعبي أحمد مسعد "تشهد المدرهة العديد من التقاليد، مثل: إلقاء الأدعية، الموالد، الرقصات، الأغاني الشعبية، وبالأخص أغاني أو تغاريد المدرهة، عقر الذبائح، إطلاق الألعاب النارية، علاوة على تزيين المدرهة بكسوة تسمى "كسوة الحج"، وهي ملابس الإحرام يتم استبدالها بملابس الحاج نفسه، وتنشر هذه الملابس على أعمدة المدرهة مع أدوات زينته: العمامة والجنبية (الخنجر الذي يلبسه اليمني على خصره) والبندقية القديمة، كما تنشر ملابس المرأة الحاجة خصوصاً ملابس عرسها، إضافة إلى أدوات زينتها مثل المصوغات الفضية والذهبية وبعض الورود والريحان وغيرها".

وبحسب مسعد يتجمع الجيران والأهل والأقارب والأصدقاء حول المدرهة وينشدون وقد علقوا عليها الناقوس: "يا مدرهة يا مدرهة.. مال صوتش واهي .. قالت أنا واهية وما حد كساني .. كسوتي رطلين حديد والخشب رُماني".

وأضاف مسعد :"ثم يأتي شخص له سمات "المُسَبِح"، فينشد من ضمن ما ينشده" :" يا مُبشر بالحج بشارتك بشارة.. هِنيَت لك يا حاجنا فزت بالغفران .. زرت قبر المصطفى وتلمس الأركان .. والصلاة والسلام على الرسول. يا من سمع يصلي على النبي العدناني".

ومن جانبه، يؤكد محمد عبدالله وهو من أهالي مدينة صنعاء القديمة، أن أسرته وكثيراً من جيرانه لا يزالون يمارسون هذه الطقوس العيدية وغيرها من الطقوس الاجتماعية التي قال إنها :"تعمل على تطوير العلاقات الاجتماعية بين الناس في صنعاء القديمة"، وعبر عن أسفه لكون مثل هذه الطقوس في طريقها للانقراض إذا لم يتم توثيقها وتفعيلها في المناسبات الاجتماعية والأجواء المناسباتية على اختلافها.

وبدورها، فإن رئيسة مركز "بيت التراث" بصنعاء، أروى عثمان، ترجع سبب ارتباط المدرهة بالحج إلى كون الحج قديماً كان أمراً شاقاً ومحفوفاً بالمخاطر، حيث كان الحاج يقضي من ثلاثة إلى أربعة أشهر في الذهاب إلى الأراضي المقدسة والعودة، ولذا كان الحاج يكتب وصيته قبل المغادرة، وكذلك يطلب المسامحة من الأهل والجيران، وما زال هذا التقليد جارياً حتى الآن.

العربية نت

الأكثر زيارة :

 

السعودية تستفيق على كارثة كبرى قادمة من دولة الامارات ( فيديو وتفاصيل )

انهيار كبير وغير متوقع للريال اليمني والصيارفة يوضحون الأسباب ( أسعار الصرف الآن)

تحذير خطير من خلط الماء بالعسل 

قرارات سعودية غير مسبوقة في تاريخ المملكة تضع النساء في مواقف شديدة الحرج ؟

مفاجأة : السعودية ضمن أبرز 10 دول في مؤشر الأمم المتحدة

واقعة غريبة .. يتحرش بسيدة داخل مصعد في الكويت.. وكانت المفاجأة

 

لقراءة أهم الأخبار الماضية - اضغط هنا

 


الحقيقة بلا رتوش