الرئيسية > محليات > مواقع إخبارية تنسلخ عن رسالتها المهنية وتأجج الشارع ضد أكبر مجموعة اقتصادية في اليمن

مواقع إخبارية تنسلخ عن رسالتها المهنية وتأجج الشارع ضد أكبر مجموعة اقتصادية في اليمن

من مجازر الجيش النظامي تجاه أطفال سوريا

الاخبار الاكثر متابعة الآن 

 

يمن فويس – خاص :

في خطوة مسيئة لسمعة الصحافة الالكترونية الوليدة في اليمن أقدمت بعض المواقع الصفراء صباح اليوم على نشر خبر بعنوان " مجموعة هائل سعيد أنعم تعترف بدعم الفوضى في سوريا " بهدف تأجيج الشارع ضد هذه الهامة الاقتصادية الوطنية التي عملت على امتداد الثورة اليمنية بكل السبل على استقرار الأسعار الغذائية .

وشن الموقع هجوم على مجموعة شركات هائل ممثل بشخص رجل الخير المعروف عبدالجبار هائل سعيد أنعم نظرا لموقفه العلانية الغير مؤيدة لمجازر الدم التي تحدث في أرض الشام تجاه النساء والأطفال والشيوخ .

الغريب بالأمر أن موقع "الجمهور" والذي تتبعه صحيفة  "الجمهور " والتي هي على شاكلته بدا مدافعا على النظام السوري أكثر من الملكيين أنفسهم متناسيا بذات الوقت وقوف العالم كله بملوكه ورؤسائه وشعوبهم مع الشعب السوري وتركيزه فقط على مجموعة شركات هائل سعيد أنعم وكأنه الوحيدة التي تدفع إلى الفوضى في منطقة الشرق الأوسط كما نشر في الخبر .

يذكر أن ما قدمته مجموعة شركات هائل سعيد أنعم يأتي ضمن الأعمال الإنسانية التي تقوم به المجموعة أكانت داخل الوطن أو خارجه دون العلاقة بأي أعمال سياسية أو أخرى .


الحجر الصحفي في زمن الحوثي