الرئيسية > عربية ودولية > الإندبندنت: الإطاحة بمبارك أطلقت عفريت الجرافيتى بعد سنوات من قمعه

الإندبندنت: الإطاحة بمبارك أطلقت عفريت الجرافيتى بعد سنوات من قمعه

يمن فويس - متابعة :

رصدت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية الصراع على رسوم الجرافيتى فى ميدان التحرير والشوارع المؤدية إليه بين النشطاء والداخلية، وقالت إن الذكريات تموت بصعوبة فى طريق الشهداء، الاسم غير الرسمى الذى أطلقه النشطاء على شارع محمد محمود الذى شهد اشتباكات عنيفة فى شهر نوفمبر الماضى، وعلى الجدار الطويل للجامعة الأمريكية فى القاهرة والذى أصبح الآن لوحة عملاقة.

فخلال ساعات من قيام الداخلية بمسح رسوم الجرافيتى الموجودة، عاد الفنانون لرسم رسومات جديدة.

ونقلت الصحيفة عن عمار أبو بكر، الفنان المعروف الذى كان واحدا من أول من عادوا إلى شارع محمد محمود لرسم رسوم جديدة قوله "هناك شعور بأن وسط القاهرة وميدان التحرير هو أرضنا. نحن فى حاجة إلى القول بأن هذا مكاننا ويمكننا أن نكتب ما نشاء".

وتمضى الصحيفة قائلة، إن المشى فى شارع محمد محمود كافيا لإدراك كيف أن الإطاحة بالديكتاتور السابق أطلقت العنان لجنى فنى طالما تم كبته فى زجاجة، فالمعارض الفنية التى كانت تبتعد من قبل عن رسوم الجرافيتى أصبحت تقتح أبوابها الآن لاستعراض المواهب المحلية فى هذا الفن، كما أن هناك اعترافا دوليا متزايدا بها. فمن المقرر أن يعرض فنان الجرافيتى السكندرى دوخان بعرض أعماله فى واشنطن فى الشهر المقبل، فى حين عرض الفنان جنزير فى وقت ساق من العام فنون الجرافيتى العربية فى فرانكفورت بألمانيا.

ووفقا لما يقوله كالب نيلون، الفنان الأمريكى الذى كتب تاريخ الجرافيتى، فإن فورة الإبداع فى شوارع مصر تأتى بعد تقليد طويل من استخدام "الاسبراى" لتقويض السلطة والقوة. ويضيف "سواء كان رسالة سياسية أو صور أو جرافيتى أو فن من فنون الشوارع، فإن هناك دائما إشارة ضمنية إلى الحرية فيه".

الأكثر زيارة :

السعودية تفاجئ المواطنين والمقيمين وتزف بشرى عاجلة طال انتظارها لاصحاب كافة المحالات التجارية

سبق : السعودية تستفيق على وقع أنباء اخلاقية صادمة لوافد عربي .. "مساج للحريم فقط" والمقاطع إباحية

لمن يرغب بالزواج من سعوديات .. المملكة تصدر قرارات مفاجئة وغير متوقعة (تفاصيل أكثر)

               << للمزيد - اضغط هنا >>

 


الرد الايراني