الرئيسية > محليات > العطاس: الفيدرالية مجرد مرحلة لإدارة الجنوب قبل البدء بالاستقلال عن الشمال

العطاس: الفيدرالية مجرد مرحلة لإدارة الجنوب قبل البدء بالاستقلال عن الشمال

يمن فويس- متابعات :

قال رئيس وزراء دولة الوحدة حيدر ابو بكر العطاس ان القوى المتنفذة في شمال اليمن ليست مستعدة لدخول الحوار الوطني في اليمن، الذي دعت له الحكومة اواخر شهر نوفمبر القادم، وقال العطاس في حوار اجرته معه قناة الـ"bbc" مساء امس الاول، ان الجنوب مستعد لدخول هذا الحوار ولكن ليس كأقلية ولكن بتمثيل كامل مقابل الشمال "، مؤكدا في سياق آخر ان" الشعب في الجنوب بات لا يرغب في الوحدة اليمنية وان دعوة الى انتهاج نظام فيدرالي هو جسر عبور الى استقلال الجنوب".

واوضح ان" المبادرة الخلية التي قدمت مشروع الحوار الوطني جاءت بهدف حل الازمة السياسية التي قال انها نشبت بين اطراف سلطة ما يعرفها الجنوبيون ( سلطة7يوليو)، مؤكدا ان وجود القضية الجنوبية كان منذ العام 1994 وقبل انطلاق الثورة الشبابية.

وقال ان معيار دخول الجنوبيين في الحوار الوطني في صنعاء من وجهة نظره يكمن في الوضعية التي ستوضع فيها قضية الجنوب"، مشيرا الى انه في حال تم ادراج قضية الجنوب ضمن القضايا الداخلية فان الجنوب لن يشارك بعكس اذا تم ادراجها بصفتها قضية وطن ودولة.

وفيما اكد العطاس ان المبادرة الخليجية لم تخاطب القضية الجنوبية باي شكل من الاشكال اشار الى ان قيادة مؤتمر القاهرة مستعدة لدخول حوار صنعاء شريطة ان يكون تمثيل الجنوب في هذا الحوار بالند"، موضحا في هذا السياق ان فصائل جنوبية اخرى ترفض اي مشاركة في حوار صنعاء مشترطة ان يكون الحوار بين جمهورية اليمن الديمقراطية والجمهورية العربية اليمنية.

وحذر العطاس من تواصل الخلافات بين الفصائل الجنوبية مؤكدا ان الفيدرالية هي مجرد آلية للوصول بالشعب في الجنوب الى مرحلة تقرير مصيره.

واذ جدد قوله ان الشعب في الجنوب في غالبيته لا يريد الوحدة قال ان الفيدرالية هي مجرد مرحلة لإدارة الجنوب وترتيب اوضاعه قبل البدء باستقلال الجنوب عن الشمال.

وانتقد العطاس موقف القيادات الشمالية التي تولت الحكم بنظام صالح مؤكدا انها لا تزال مصرة على ان تمضي على نفس الخطى التي رسمها الرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح لها بشان الجنوب.

واعترف العطاس بتحمل القيادات الجنوبية الحاكمة في عدن قبل الوحدة مسؤولية الذهاب الى الوحدة الاندماجية مؤكدا انه كان من دعاة الوحدة الكونفدرالية وقال ان هناك خلافات نشبت بين القيادات في الحزب الاشتراكي بخصوص شكل الوحدة مع الشمال لكنه قال ان التيار الداعم لوحدة اندماجية كان الاقوى.

واوضح ان اساس المشكلة بين الجنوب والشمال التي اندلعت بعد العام1990 تكمن في ان نظام صالح اراد فرض شكل الدولة التي كانت قائمة في الشمال على الجنوبيين.

وعن عودته الى عدن قال العطاس: ان الوضع الامني في الجنوب لا يزال مضطربا مؤكدا وجود مؤامرة هدفها تصفية القيادات الجنوبية.

وقال العطاس ان الوجود الايراني في الجنوب اليوم لا يزال مجودا لكنه قال انه وفي حال ادار المجتمع الدولي والدول المحيطة باليمن ظهرها لقضية الجنوب فان هذا الوجود من شأنه ان يتوسع.

عن الشارع اليومية

الاخبار الاكثر قراءة:

 

الملك سلمان يهدم قصور وفلل وقلاع الفاسدين في السعودية ( شاهد الصور )

 

شاهد بالصور : صنعاء تتخلى عن هويتها التاريخية والحضارية .. والمفاجأة في شكل البنك المركزي اليمني

 

  لقراءة أهم الأخبار الماضية - اضغط هنا

 


الحوثي والمواطن في اليمن