الرئيسية > اقتصاد > توقعات بتحسن سعر صرف الريال اليمني وبشكل نوعي أمام الدولار نتيجة الوديعة السعودية

توقعات بتحسن سعر صرف الريال اليمني وبشكل نوعي أمام الدولار نتيجة الوديعة السعودية

صنعاء - عبدالجليل السلمي :

توقع خبراء ماليون أن يشهد سعر صرف الريال أمام الدولار تحسناً كبيرا خلال الأيام القادمة، بعد إيداع القرض السعودي في البنك المركزي اليمني، والمقدر بمليار دولار، والتي من شأنها ستدعم سعر الصرف، ورفع سقف الغطاء القانوني للعملة الوطنية.

وشهد سعر صرف الريال أمام الدولار تحسناً ملحوظا خلال الثلاثة الشهور الماضية، حيث استقرا عند مائتين وخمسة عشر ريالاً للدولار للريال الواحد .

وارجع ماليون هذا التحسن إلى الزيادة السعريه في المشتقات النفطية التي وصلت الى ثمانمائة مليون دولار، و استقرار الأوضاع السياسية القائمة في البلاد.

وكانت قيمة العملة الوطنية شهدت تدهور مقابل العملات الأجنبية، حيث أدت الاضطرابات التي عاشتها اليمن منذ بداية عام 2011 إلى ارتفاع الأسعار حيث بلغ معدل التضخم لأسعار المستهلك (نهاية الفترة) حوالي 23.2%، كما واجه سعر صرف الريال ضغوطاً شديدة ، مما دفع البنك المركزي إلى اتخاذ العديد من السياسات والإجراءات بما في ذلك خفض احتياطياته من النقد الأجنبي لتمويل فاتورة واردات السلع الأساسية وحماية العملة الوطنية، ورغم ثبات سعر الصرف الرسمي للريال اليمني عند حوالي 215 ريال للدولار، فقد تراوح سعر بيع الدولار في السوق الموازي بين 235-240 ريال للدولار. مما ساهم في رفع أسعار الواردات وتصاعد معدل التضخم وتدهور مستويات معيشة المواطنين، مااضطر الحكومة التي تغطية الطلبب من النقد الاجنبي من الاحتياطي النقدي الذي شهد تراجع بحوالي 24.4%، فقد انخفضت قيمة صافي الأصول الخارجية للبنك المركزي من حوالي 5.7مليار دولار عام 2010 إلى حوالي4.3 مليار دولار عام 2011 مما أدى إلى انخفاض تغطيتها لشهور الواردات وضعف الجدارة الائتمانية للاقتصاد الوطني.

نقلا عن صحيفة اليمن اليوم

الاخبار الاكثر قراءة:

 

الملك سلمان يهدم قصور وفلل وقلاع الفاسدين في السعودية ( شاهد الصور )

 

شاهد بالصور : صنعاء تتخلى عن هويتها التاريخية والحضارية .. والمفاجأة في شكل البنك المركزي اليمني

 

  لقراءة أهم الأخبار الماضية - اضغط هنا

 


الحوثي والمواطن في اليمن