الرئيسية > محليات > صحيفة: إلقاء القبض على جاسوس يعمل لحساب الموساد الإسرائيلي في اليمن

صحيفة: إلقاء القبض على جاسوس يعمل لحساب الموساد الإسرائيلي في اليمن

يمن فويس - متابعات :

كشفت صحيفة يمنية، اليوم الأحد، عن إلقاء القبض شخص يحمل الجنسية الإسرائيلية يعمل لحساب الموساد الإسرائيلي ويقود شبككة تجسّس في اليمن.

وذكرت أسبوعية (الناس) القريبة من حزب الإصلاح الإسلامي، في طبعتها المسائية اليوم أنه تم القبض على جاسوس يعمل لحساب الموساد الإسرائيلي، ويحمل الجنسية الإسرائيلية ويقود شبككة تجسّس في اليمن.

وأضافت أن "التحقيقات الأولية لمباحث مدينة تعز جنوب صنعاء حيث ألقي القبض عليه، توصّلت إلى اعترافه بأن كثيراً من الأطفال اليمنيين الذين فقدوا قبل أعوام تم تهريبهم إلى دول الجوار عبر منظمات صهيونية ومنها إلى إسرائيل".

وتابعت "أقر المتهم وهو شاب يدعى (ع.أ) من مواليد عام 1982 ‏م من أب مجهول، بأن جهاز الموساد يقوم بتعليمم وتدريبهم كعملاء له ومن ثم إرسالهم إلى اليمن أو إلى أي دولة عربية أو إسلامية بأسماء وجنسيات مختلفة أحياناً للعمل لصالح الموساد واختراق المنظمات ‏الإسلامية".

وأشارت التحقيقات الى أن "المتهم تربى وهو طفل لدى أسرة يمنية أصلها من منطقة الحيمة غرب صنعاء ونسبوه إليهم ويجيد اللغتين العربية والإنجليزية كتابة ونطقاً".

وأوضحت أن المتهم "هاجر من اليمن وعمره سبعة عشر عاماً عن طريق التهريب إلى دولة خليجية ومنها تواصل مع القنصلية الأميركية التي استضافته وأخذت منه الحمض النووي ومنحته رخصة مرور إلى إسرائيل عبر الأراضي السعودية مروراً بالأردن حتى وصل إلى تل أبيب ودرس التعاليم الدينية والأساسية في إحدى المستوطنات لليهود المهاجرين من اليمن في فلسطين".

وقالت الصحيفة إن "التحقيقات مع المتهم أشارت الى أنه منح إجازة دراسية من إسرائيل إلى روسيا لتلقي علوم الحاسوب والبرمجيات والفيروسات الإلكترونية الخاصة بالقرصنة وسرقة البيانات، وكان يتقاضى أثناء الدراسة في موسكو 3 آلاف دولار شهرياً دون السكن ورسوم الدراسة، وزار عدداً من الدول الأوروبية".

وذكرت الصحيفة أن المتهم قال في التحقيقات إنه احتجز في اليونان لمدة 3 سنوات بسبب بحث كان يقوم به مرتبط بشخصية قراصنة إنترنت "هاكرز"، وعقب ذلك تم ترحيله إلى سوريا عام 2008 ومكث فيها لمدة عام على أساس أنه يمني، حيث منحه عملاء ‏الموساد جواز سفر يمني وسحبوا منه جوازه الإسرائيلي الذي كان يحمل فيه اسم "إبراهام".

غير أن السلطات السورية اشتبهت به واحتجزته لفترة بسيطة، وبعد تدخل منظمات حقوقية أفرجت عنه وسلّمته إلى سفارة اليمن في دمشق ليتم ترحيله إلى العاصمة صنعاء في عام 2009 باعتباره مواطناً يمنياً.

وأضافت الصحيفة أنه عقب وصوله إلى مطار صنعاء الدولي اعتقله الأمن السياسي بعد أن لاحظ عدم وجود تأشيرة خروج على جوازه، لكن الصليب الأحمر الدولى تدخّل وأفرج عنه بحجة عدم وجود دعوى مرفوعة ضده.

وبحسب التحقيقات الأولية التي حصلت عليها صحيفة (الناس) فإن (ع.أ) درس بعض العلوم الشرعية في منطقة دماج لدى السلفيين بمحافظة صعدة.

وتنقل بين عدة محافظات منها صنعاء وتعز وحضرموت والمهرة وشبوة وصعدة وحجة، وله عدة مواقع إلكترونية، وضبط وبحوزته أقراص مدمجة لم تتمكن السلطات الأمنية في المحافظة من فتحها كونها مشفّرة، فيما رفض المتهم فتح التشفير.

‏وكان الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح أعلن في نيسان/أبريل العام 2010 عن اعتقال السلطات لجاسوس يعمل لحساب إسرائيل وصدر بحقه حكماً بالإعدام لكنه لم ينفذ حتى الآن.
(يو بي أي) -

الأكثر زيارة :

 

سفير السعودية في اليمن ووزارة الخارجية الامريكية يعلنون عن صيد قيمته 15 مليون دولار موجود في صنعاء ( تفاصيل وصور )

عاجل : مراسل العربية والحدث يحصل على كاميرا للحوثيين في صعدة .. والمفاجأة في "البلاوي" اللاخلاقية التي تحتويها ( شاهد اللقطات ) 

عاجل : الخطوط الجوية اليمنية تعلن عن موعد انطلاق اولى رحلاتها الخارجية من هذه المحافظة

عاجل : الملك سلمان يصدر اوامر ملكية بمنح الجنسية السعودية لكل العاملين والمبدعين في هذه المجالات

 

لقراءة أهم الأخبار الماضية - اضغط هنا

 


الحقيقة بلا رتوش