الرئيسية > محليات > هادي يتخلى عن لواء الحرس الخاص لصالح وترتيبات لنقله إلى "سنحان"

هادي يتخلى عن لواء الحرس الخاص لصالح وترتيبات لنقله إلى "سنحان"

tyle="text-align: center;"> 

يمن فويس - متابعات : نقلت صحيفة الشارع اليمنية  عن مصدر رفيع إن ترتيبات تجري لإخراج اللواء الأول حرس جمهوري من العاصمة صنعاء إلى منطقة "سنحان" مسقط رأس الرئيس السابق علي عبد الله صالح, الذي مازال يتمسك بهذا اللواء لحراسته الشخصية؛ رغم أن هادي أصدر, في 6 أبريل الماضي, قراراً جمهورياً قضى بتعيين العقيد الركن صالح الجعيملاني, قائداً للحرس الخاص ( اللواء الأول حرس) بدلاً من طارق محمد عبد الله صالح؛ غير أن الجعيملاني لم يتسلم قيادة هذا اللواء حتى اليوم. وأوضح المصدرـ الذي طلب عدم ذكر أسمه لـ الصحيفة  : أن رئيس الجمهورية, عبد ربه منصور هادي, وجه بإخراج اللواء الأول حرس جمهوري, الذي ما زال يقوم بحماية صالح, من محيط دار الرئاسة, وأنه كلف وزير الدفاع, اللواء محمد ناصر أحمد بتحديد موقع بديل للواء بالتنسيق مع قياداته. وذكر المصدر أن وزير الدفاع أقر إقامة وبناء معسكر للواء الأول في منطقة قريبة من "سنحان" بناءً على طلب من صالح وقيادة الحرس الجمهوري. وأفاد المصدر بأن زيارة صالح الأخيرة إلى "سنحان", التي قام بها, قبل أيام, برفقة يحيى الراعي, رئيس مجلس النواب, كانت ذات صلة بهذا الموضوع؛ إذ تفقد صالح المنطقة, وأقر المكان الذي سيتم فيه إنشاء المعسكر. وحالياً, يتمركز اللواء الأول في دار الرئاسة ومحيطها, ومازال يقوم, حتى اليوم, بحراسة الرئيس السابق. وكانت معلومات موثوقة قالت لــ"الشارع" إنه تم نقل كتيبتين من هذا اللواء إلى منزل صالح في "حدة", إلا أنه تجري عملية تناوب بين جنود هذا اللواء لحراسة صالح,في مقر تمركزه الرئيسي في الجهة الجنوبية لدار الرئاسة, ويسيطر على بوابتها الجنوبية, وهو أحد الأسباب التي أعاقت انتقال الرئيس هادي إلى دار الرئاسة. وطبقاً للمعلومات؛ فأغلب قادة كتائب هذا اللواء يدينون بالولاء الكامل لصالح, وينتمي أغلبهم إلى منطقة "سنحان"مسقط رأس صالح, ويرفضون أوامر وتوجيهات الجعيملاني, كما يرفضون إجراء أي تغيرات في اللواء, أو كتائبه. وأعاق ذلك تسليم قيادة هذا اللواء إلى الجعيملاني, مما أعاق تسليم دار الرئاسة جغرافياً وأمنياً لحرس الرئيس هادي. ونهاية الأسبوع الماضي؛ قال مصدر لصحيفة الشارع إنه تم تسليم دار الرئاسة, كقصر مبني, للرئيس هادي؛ غير أنها ما زالت تخضع, عسكرياً وأمنيا, لسيطرة الرئيس السابق, بما في ذلك البوابة الرئيسية لدار الرئاسة التي لا تخضعه لسيطرة حرس الرئيس هادي. وكان هادي قد أصدر, في 6 أبريل الماضي, قراراً قضى بتعيين العميد الركن عبد الرحمن عبد الله الحليلي قائداً للواء الثالث حرس, بدلاً من العميد الركن طارق محمد عبد الله صالح, الذي صدر قرار بتعيينه قائداً للواء 37 مدرع في حضرموت؛ غير أن الحليلي لم يستلم قيادة اللواء بشكل فعلي, مع استمرار رفض طارق تنفيذ القرار الجمهوري القاضي بتعيينة في حضرموت. وتسيطر على دار الرئاسة ومحيطها, والمناطق الحيوية في صنعاء, قوات الألوية الثاني والثالث والرابع حرس جمهوري, وهي ألوية مازالت تحت سيطرة صالح. المصدر والصورة : صحيفة الشارع اليمنيه  
الأكثر زيارة :

 

الغيرة القاتلة تقودة زوجة إلى المحكمة في الإمارات (تفاصيل مثيرة)

حرب اليمن وعلاقتها بوفاة " بن زايد آل نهيان " مصادر تكشف تفاصيل عاجلة وخطيرة ؟

عاجل : وفاة ممثل رئيس الامارات والدولة تعلن الحداد وتنكيس الاعلام 3 أيام

يحدث في العراق : شيخ قبلي يرفض تعزية وزير الداخلية ويدفعه بعيدا عنه (شاهد الفيديو)

 
لقراءة أهم الأخبار الماضية - اضغط هنا

 


الحقيقة بلا رتوش