الرئيسية > دنيا فويس > المسحراتي .. فلكلور شعبي محبب إلى الناس

المسحراتي .. فلكلور شعبي محبب إلى الناس

ا

يمن فويس - متابعة :

"اصحى يا نايم، وحّد الدايم".. كلمات تتردد في الليل وقبل ان ينسج الفجر خيوطه وهي تحمل الكثير من المعاني بل والدعوة للاستيقاظ لمن نام مبكرا وللاستنهاض لمن ظل ساهرا من اجل ان يتناول سحوره باكرا وقبل ان يعلو صوت المؤذن مناديا لصلاة الفجر في شهر رمضان، وعلى الرغم من اختفاء مهنة المسحراتي سواء في القرى أو المدن المصرية، إلا أنها تظل مهنة مرتبطة برمضان وتقاوم بل وتعاند الزمن وترفض التكنولوجيا التي منحت الناس خيارات أوسع لضبط الزمن لتعانق الأجيال من عام إلى عام، في ظل ما يدخل عليها من تطوير وما يعتريها من تأثير.

وتختلف مهنة المسحراتي عن أي مهنة أخرى، حيث يقتصر العمل بها خلال شهر رمضان فقط، اذ تعتمد المهمة على إيقاظ الناس خلال ليالي الشهر الفضيل، وبعد انتهاء الصيام يتوقف المسحراتي عن الكلام ليعود مرة أخرى إلى عمله الأصلي، ويعتبر الكثيرون هذه المهنة من التراث أو الفلكلور الشعبي، ولها أهميتها ومفرداتها المميزة في الشهر الكريم.

ويؤكد عبد الرحيم انه يعمل طيلة الشهر في ثلاث مناطق قريبة ومتجاورة؛ ليوقظ الناس لتناول السحور، وأهل تلك المناطق يطلبون منه كل عام فعل ذلك، كنوع من الطقوس الرمضانية المحببة إليهم.

والمهنة تدر عليه دخلاً جيداً كما يقول عبر تبرعات الأهالي لذا فهو سعيد بها رغم أنها تحرمه السهر وتناول السحور مع عائلته.

الأكثر زيارة :

السعودية تفاجئ المواطنين والمقيمين وتزف بشرى عاجلة طال انتظارها لاصحاب كافة المحالات التجارية

سبق : السعودية تستفيق على وقع أنباء اخلاقية صادمة لوافد عربي .. "مساج للحريم فقط" والمقاطع إباحية

لمن يرغب بالزواج من سعوديات .. المملكة تصدر قرارات مفاجئة وغير متوقعة (تفاصيل أكثر)

               << للمزيد - اضغط هنا >>

 


الرد الايراني