الرئيسية > محليات > مصدررئاسي: ينفي تعين نائبا لهادي ..واللجنة التحضيرية العليا لمؤتمر الحوار سيتم الإعلان عنها أواخر الشهر المقبل

مصدررئاسي: ينفي تعين نائبا لهادي ..واللجنة التحضيرية العليا لمؤتمر الحوار سيتم الإعلان عنها أواخر الشهر المقبل

ref="http://voice-yemen.com/content/yemen/4514.jpg"> يمن فويس - متابعات : نفى مصدر في الرئاسة اليمنية الأنباء التي ترددت عن نية الرئيس عبد ربه منصور هادي تعيين نائب له، وأكد المصدر الرئاسي اليمني أن الترتيبات تجري بشكل طبيعي لانعقاد مؤتمر الحوار الوطني، في حين شهدت مدينة عدن أول غارة جوية أميركية ضد عناصر من تنظيم القاعدة. وذكرت صحيفة «الشرق الأوسط» إن مسألة تعيين أي شخص في منصب نائب الرئيس اليمني «لم تتضمنها المبادرة الخليجية، وهي مسألة تتم في الظروف العادية وليس في الظروف الاستثنائية التي يمر بها اليمن»، وأكد المصدر أن «مثل هذا الأمر طرح وبرز مؤخرا لكنه لا يندرج في إطار المبادرة»، وفيما يتعلق بمؤتمر الحوار الوطني المزمع عقده في اليمن في ضوء المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، قال المصدر الرئاسي اليمني إن «الأمور تسير بشكل جيد وطبيعي»، وكشف أن اللجنة التحضيرية العليا لمؤتمر الحوار الوطني سيتم الإعلان عنها أواخر الشهر المقبل، و«حينها سيتم الإعلان عن تحديد موعد انعقاد المؤتمر». وأشار المصدر إلى موافقة الكثير من الفصائل والقوى السياسية اليمنية، حتى اللحظة، على المشاركة في الحوار الوطني، وبالأخص القوى السياسية الجنوبية، وفيما يتعلق بمشاركة الرئيس السابق، علي سالم البيض الذي يتزعم الفصيل الجنوبي المنادي بفصل الجنوب عن الشمال، قال المصدر الرئاسي اليمني إن البيض تلقى دعوة للمشاركة «لكنه وضع شروطا للمشاركة، ويجب على كل الأطراف أن تحضر مؤتمر الحوار الوطني دون وضع شروط مسبقة». وفي السياق ذاته، قالت مصادر في المعارضة اليمنية الجنوبية بالقاهرة لـ«الشرق الأوسط» إنه، على الرغم من مشاركة أطراف بارزة على المشاركة في الحوار، فإن المشاورات ما زالت تجري بين كل الأطراف والتيارات من أجل التوصل إلى صيغة موحدة للقوى الجنوبية في الداخل والخارج، من ناحيته، قال عبد الله الأصنج، وزير خارجية اليمن الأسبق، الذي يتزعم تكتل الجنوبيين المستقلين في الخارج إن التكتل وافق على المشاركة في الحوار الوطني، وأضاف لـ«الشرق الأوسط»: «طالبنا بضرورة إدخال كثير من الإصلاحات السياسية والخدمية قبيل انعقاد مؤتمر الحوار، ولكنها ليست شروطا، وإنما ستسهل وستساعد على نجاح مشروع الحوار». وأجرت لجنة الاتصال الرئاسية لقاءات واجتماعات في العاصمة المصرية القاهرة، مع أطراف في المعارضة اليمنية الجنوبية في خارج اليمن، لإقناعها بالمشاركة في مؤتمر الحوار، ووصفت اللجنة، في بيان مقتضب، الحوارات التي أجرتها في القاهرة بأنها «كانت جادة وصريحة»، وذكرت أن جملة مطالب قدمت لها بإجراءات يجب اتخاذها من أجل التهيئة للحوار. على الصعيد الأمني، قالت مصادر محلية في مدينة عدن، كبرى مدن جنوب اليمن، إن طائرة أميركية من دون طيار، نفذت غارة جوية، أمس، على منطقة بئر أحمد الواقعة بين محافظتي عدن ولحج، واستهدفت سيارتين كانتا تقلان مسلحين يعتقد بانتمائهم لتنظيم القاعدة، وإنهم كانوا مقبلين عبر الطريق الصحراوي من محافظة أبين، ولم تتوفر أي معلومات بشأن سقوط ضحايا في الغارة التي تعد الأولى من نوعها وتستهدف منطقة في محافظة عدن. نقلا عن الشرق الاوسط
الأكثر زيارة :

 

شاهد : هذه الموزة المعلقة على الحائط ثمنها 120 ألف دولار.. فما قصتها وإلى ماذا ترمز؟!

الكشف عن آخر ما كتبه الطالب السعودي قبل تنفيذ هجومه على القاعدة الأمريكية وهذه هي صورته ( شاهد ) 

للمقيمين واليمنيين في السعودية.. السجن وغرامة 500 الف ريال إذا قمت بهذا الفعل على الواتس اب!

 صنعاء تعلن التمرد وموجهات مسلحة هي الاعنف بين قبائل سنحان والحوثيين ( تفاصيل عاجلة )

 

لقراءة أهم الأخبار الماضية - اضغط هنا

 


الحقيقة بلا رتوش