الرئيسية > محليات > الرئيس اليمني يدعو المجتمع الدولي إلى مساعدة بلاده لمواجهة التحديات

الرئيس اليمني يدعو المجتمع الدولي إلى مساعدة بلاده لمواجهة التحديات

p;   يمن فويس- صنعاء : دعا الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي المجتمع الدولي إلى مساعدة بلاده لمواجهة التحديات في الظروف الراهنة. وذكرت وكالة الأنباء اليمنية ((سبأ)) أن الرئيس هادي استقبل اليوم مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية راجيف شاه، واستعرض جملة من القضايا والموضوعات المتصلة بسير التسوية السياسية في البلاد، موضحا أن ما تم انجازه حتى اليوم يمثل انجازا مهما بكل المقاييس وذلك في طريق إخراج اليمن من أزمته وظروفه الصعبة إلى أفاق السلام والوئام. وفي اللقاء، دعا هادي إلى مساعدة اليمن لمواجهة التحديات التي تضاف إلى أعباءه المتعددة وفي جوانب مختلفة مثل قضايا النازحين المحليين الذين قد يصل عددهم إلى نصف مليون نازح، بالإضافة إلى أكثر من 1.2 مليون نازح من القرن الأفريقي وما خلفته الأزمة على الصعد السياسية والأمنية والاقتصادية بكل جوانبها وصورها. وأشار هادي أمس الأربعاء  إلى أن الحرب التي تخوضها وحدات من الجيش اليمني خصوصا في محافظة ابين قد حققت انتصارات باهرة وغير مسبوقة، لافتا إلى أن الخسائر في جوانب البنى التحتية والزراعة والثروة الحيوانية كانت كبيرة جدا حيث دمرت المباني والمزارع. من جانبه، أكد مدير الوكالة الأمريكية للتنمية أن الولايات المتحدة الأمريكية مهتمة بشئون اليمن وضرورة خروجه من الظروف الصعبة ونجاح المرحلة الانتقالية بكل متطلباتها. وأشار إلى أن الوكالة الأمريكية للتنمية ستقدم المساعدات بصورة متزايدة وذلك من أجل المساعدة في إعادة البناء في مناطق المواجهات التي تمت في محافظة أبين ضد تنظيم القاعدة الإرهابي. وقال "هناك إضافة في حجم المساعدة بقيمة 52 مليون دولار لتصل هذا العام إلى 175 مليون دولار". وأكد المسئول الأمريكي أن المساعدات ستشمل مختلف المجالات التنموية غير ما يتصل منها بالمساعدات الأمنية. ونوه المسئول الأمريكي إلى أهمية إعطاء اليمن سلسلة من برامج المساعدات والالتزامات نحو اليمن وبما يمكنه من التغلب على التحديات الماثلة في مختلف المجالات خصوصا في هذه المرحلة الفاصلة. وتعيش اليمن ظروفا اقتصادية صعبة، ويعاني ما يقرب من 5 ملايين يمني من الجوع، حسب منظمات دولية. وشهدت اليمن العام الماضي اضطرابات أثرت على كافة مناحي الحياة في البلاد، بما في ذلك الجوانب الإنسانية، وتوقفت معظم قطاعات الانتاج في اليمن، حيث تعتمد على المساعدات الدولية بشكل شبة أساسي.

الحجر الصحفي في زمن الحوثي