الرئيسية > محليات > كشفت عن مصير المختطفه السويسرية .. مصادر: الاستخبارات السعودية عرضت لـ"القاعدة" 6 ملايين سعودي لإطلاق القنصل

كشفت عن مصير المختطفه السويسرية .. مصادر: الاستخبارات السعودية عرضت لـ"القاعدة" 6 ملايين سعودي لإطلاق القنصل

p; يمن فويس- متابعات : قالت مصادر محلية ان جماعة "أنصار الشريعة" التابعة لتنظيم القاعدة , اطلقت كافة الأسرى  أسرتهم  اثناء الحرب في محافظة أبين جنوب اليمن , باستثناء القنصل السعودي عبدالله الخالدي,والسويسريه سلفيا أبراهردت. وأفاد مصدر مقرب من "أنصار الشريعة"  لصحيفة "الشارع" اليمنيه بأن الاستخبارات السعودية التقت عبر ضباط سعوديين, بعض مسؤولي تنظيم القاعدة, موضحة لهم  أن حكومة المملكة تشعر بالإحراج إذا خضعت لعمليه إطلاق سجناء "القاعدة" الذين يطالبون بإطلاقهم من سجون المملكة.. وذكر المصدر أن الضباط السعوديين قاموا بالنزول الى عتق عاصمة محافظة شبوة  لأكثر من مرة  , للتفاوض مع "القاعدة" وتم اللقاء بهم  عبر وسطاء قبليين وطبقاً للمصدر؛فقد عرضت الاستخبارات السعودية دفع 5 ملايين ريال سعودي لتنظيم القاعدة مقابل إطلاق سراح الدبلوماسي السعودي المختطف, إضافة إلى مليون ريال سعودي آخر مقابل "مخاسير الوسطاء والمتعاونين". وسبق أن جرت جهود وساطة من أجل إطلاق الدبلوماسي السعودي, والسويسري المحتطفة, غير أنها لم تثمر شيئاً. وسبق أن جرت زيارات متعددة إلى "عزان" زعما بأنها من أجل إطلاق القنصل السعودي, الذي تم تصعيد قضية اختطافه إعلاميا ثم تم تناسي الموضوع. وعن المختطفة السويسرية, أوضح المصدر أنها "أُوصلت إلى جعار أولاً, ثم تم نقلها بعد ذلك إلى منطقة المراقشة لدى إحدى الأسر, ثم  إلى عزان التي لم تبق فيها سوى ساعات و نقلت إلى حضرموت, بحكم عدم تاقلمها مع التغذية التي كانت تعطى لها,  إضافة إلى أن عملية تسكينها لدى أسرة في قرية صغيرة أمر سهل, إضافة إلى أن المجتمع الحضرمي أقل فضولا من بدو المنطقة" . وذكر المصدر أن لسويسرية أصيبت بالمرض عندما كانت مختطفة في "المراقشة" بسبب عدم تأقلمها مع الأكل الذي كان يقدم لها. إضافة إلى أنها لأصيبت بكآبة.    
الأكثر زيارة :

 

تحذير خطير من خلط الماء بالعسل 

قرارات سعودية غير مسبوقة في تاريخ المملكة تضع النساء في مواقف شديدة الحرج ؟

مفاجأة : السعودية ضمن أبرز 10 دول في مؤشر الأمم المتحدة

واقعة غريبة .. يتحرش بسيدة داخل مصعد في الكويت.. وكانت المفاجأة

 

لقراءة أهم الأخبار الماضية - اضغط هنا

 


الحقيقة بلا رتوش